العلوم الإنسانية والإجتماعية

الكيفية التي تتم بها رياضة الجَري

1996 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السابع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

رياضة الجَري العلوم الإنسانية والإجتماعية البيولوجيا وعلوم الحياة

يُعد الجري صورة مُبالغا فيها من صور المشي. ولكنه يختلف في أساسه عن المشيْ، في أن فيه لحظةَ طيرانٍ قصيرة في أثناء كل خطوة، حيث تكون القدمان غيرَ ملامستين للأرض في هذه اللحظة.

ويمكن ملاحظة مرحلة الطيران، حيث يستطيع الطفل التوَّصل إليها وهو في السنة الثانيةِ من العمر.

وقبل بلوغه هذه المرحلة يظهر الجري وكأنه صورة من صور المشي السريع، مع الاحتفاظ دائما بإحدى القدمين مُلامِسةً للأرض.

 

ويعد الجري من حركات الانتقال، التي هي جزء من المهارات الحركية الأساسية التي يجب أن يتعلمها الطفل في المراحل الأولى من عمره.

ويجب أن يؤدَّى الجري بحيث يكون هناك ضغط خفيف على النتوء المستدير عند قاعدة الإبهام، كما يجب أن يكون هناك قدر ملائم من السيطرة على أداء الجري بطريقة سليمة.

ويجب أن يؤدَّى  الجري مع وجود ميل خفيف في الجسم للأمام، والركبتان تَنثنيان وترتفعان لأعلى، والذراعان تَتَأرجحان للخلف بقوة في الكتفين مع ثَنْي المرفقين.

 

والتسابق في أنواع الجري المختلفة هو أبسط أنواع الرياضية، وأبسط أشكالها لأنه الشكل الطبيعي للفوز والتمايزِ بدون استخدام أدواتٍ مُساعدة، بل في شكل طبيعي، وهو القدرة والصمود، والسرعة والخفة، والحركة والرشاقة.

وفي سباقات الجري والسرعة نجد عدة مسابقات متعارفٍ عليها ومطبَّقَة في البرنامج الأولمبي وهي: 100م، 200م، 400م، 800م، 1500م للذكور والإناث، 5000م، و 10000م للذكور.

ومسابقات الجري تثير اهتماماً عالميا. فأبطال العَدْو السريع والحواجز والجري المتوسط والماراثون يستأثرون بمعظم العناوين الرئيسية في الأخبار الرياضية. وفي كل دورة تتحطم الأرقام القياسية بينما يجري العداءون أسرع وأسرع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق