علوم الأرض والجيولوجيا

الكيفية التي تتم بها استصلاح أتربة السولونيتز الصودية وغير المروية

1995 ري وصرف ومعالجة التملح

د.علي عبدالله حسن

KFAS

أتربة السولونيتز الصودية وغير المروية علوم الأرض والجيولوجيا

يمكن أن يتم استصلاح هذا النوع من الأتربة إما بإضافة محسنات كيميائية أو بالاستفادة من كربونات وسلفات الكالسيوم المتواجدة في التربة المراد استصلاحها والتي هي عادة من نوع [88] (CaCO3; CaSO4. 2H2O)

أما العوامل التي يجري على اساسها تحديد طريقة الاستصلاح فمتعددة ويمكننا إجمالها بالتالي : معدلات الهطول المطري في المنطقة وكذلك درجة انحلالية المركب الكيميائي المستعمل في الاستصلاح.

هذا إضافة إلى العامل الاقتصادي والمدة الزمنية المحتاجة لإنجاز عمليات الاستصلاح.  علماً أن مدة الاستصلاح تتاثر إلى درجة كبيرة بمعدلات الهطول المطري السنوية ، إذ إن انحلالية المركبات الكيميائية المستعملة في الاستصلاح تتعلق بكميات الهطولات السنوية  [88].

 

من ناحية أخرى فإن كمية ونوعية مادة الاستصلاح تتاثران بنوع التربة المستصلحة . ففي الأتربة السولونيتزية الصودية وغير المروية والفقيرة بالكالسيوم يتطلب الأمر إضافة مركبات كلسية للتوصل إلى الحل التوازني المنشود . 

أما في الأتربة الغنية بالكالسيوم فإن مواد الاستصلاح الضرورية هي عادة مركبات كبريتية مثل : الجبس أو اللغنيت “lignite” والذي يحوي على حوالي 3% من الكبريت ويعطي عند الأكسدة حمض الكبريت.  وتبلغ كميات اللغنيت المحتاجة للهيكتار الواحد (  70 – 280 طناً)[88]

أما استعمال هذا النوع من المركبات الكيميائية وبهذه الكميات فيجري عادة من المساحات المروية HERKE] من [88.  وفي حالات معينة يكون الحل بإضافة المحسنات الكيميائية المقترنة بالحراثة العميقة . 

 

أما في الاتحاد السوفياتي فالحل المعتمد بالنسبة لأتربة السولونيتز “Solonetz” الصودية السلفاتية وغير المروية هو إضافة كلوريد الكالسيوم بدل الجبس . 

كما توجد حلول أخرى وفي الاتحاد السوفياتي على وجه التحديد والتي تستعمل فيها المركبات الكيميائية المقترنة بإضافة طبقة ترابية إلى أفق الحراثة للتربة المراد استصلاحها وبعمق (10 – 20 cm) ومن نوع الأفق A للأتربة السوداء [88] “Chernozem’

وبهكذا طريقة يصبح فعلا لمركبات الكيميائية المنتشرة على السطح أكثر عمقاً .  وعلى العموم يمكننا القول أن استصلاح هذا النوع من الأتربة وبهذا الشكل يأخذ وقتاً طويلاً يدوم سنوات عديدة وقد تصل في بعض الحالات إلى خمس سنوات وحتى سبع سنوات [88].

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق