علم الفلك

الكويكبات

2014 دليل النجوم والكواكب

السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

الكويكبات، أو الكواكب الصغيرة، هي عوالم قزمة يتركز معظمها في الحزام الرئيسي الذي يقع بين المدارين التابعين لكوكبي المريخ والمشتري.

ومن بين الكويكبات في الحزام الرئيسي، هناك واحد فقط (سيريس) (Ceres) يصل قطره إلى 900 كيلو متر، وواحد آخر فقط (فيستا) (Vesta) يمكن مشاهدته بالعين المجردة.

ولكل كويكب مدار معروف له رقم مميز. وكان أول الكويكبات التي عثر عليها، بين الأعوام 1801 و 1808، هي سيريس وبالاس وجونو وفيستا. وحتى الوقت الحاضر فقد أُعطيت أرقام إلى عشرات الآلاف من الكويكبات، ولكن معظمها صغير الحجم جداً.

ويعتقد أنه لا يمكن أن يتشكل كويكب كبير الحجم في هذه المنطقة من النظام الشمسي بسبب التأثير لمعطل لجاذبية كوكب المشتري.

 

في المناظير التي يقتنيها الهواة تبدو الكويكبات تماماً مثل النجوم، ولكن تم تسجيل تفاصيل عن السطح باستخدام أكبر المناظير حجماً في العالم وتم إجراء مسح للعديد من الكويكبات من مدى قريب بواسطة المركبة الفضائية. العديد منها غير منتظم الشكل وجميعها مليء بالفوهات.

تتأرجح بعض الكويكبات بعيداً عن الحزام الرئيسي، وقد تعبر بالقرب من كوكب الأرض. إن ارتطاماً كويكبياً ليس ممكناً، حيث اقترح أن ارتطاماً رئيسياً قبل نحو 65 مليون سنة أدى إلى حدوث تغيرات مناخية وإلى اختفاء الديناصورات على سطح الأرض.

جميع الكويكبات القريبة من الأرض صغيرة الحجم، وفي معظم الأحيان لا يزيد قطرها عن كيلو متر واحد. كان أول الكويكبات التي دخلت مدار كوكب المريخ هو الكويكب رقم 433 إيروس (Eros) الذي اكتشف عام 1898.

 

وفي 12 فبراير 2001 قام المجس الفضائي نيير شوميكر بالهبوط على سطحه. وهو مستطال الشكل، حيث أن أطول قطر له لا يزيد عن 30 كيلومتراً.

بعض الكويكبات الصغيرة الأخرى لها مدارات لا مركزية، وهناك بعض الكويكبات الضخمة من المجموعة الطروادية التي تدور في نفس مدار كوكب المشتري، بحيث إما أن تتحرك أمام الكوكب الضخم أو خلفه. ولأنها على مسافة بعيدة جداً فإنها تكون خافتة.

اكتشف العديد من الكويكبات عن طريق التصوير. حين يتبع المنظار الذي يحمل الكاميرا حركة السماء، فإن النجوم سوف تبدو كأنها نقاط حادة من الضوء، ولكن كويكباً ما سوف يتحرك أثناء تعريض زمني وسوف يظهر أثراً. في الوقت الحالي أصبح رصد الكويكبات تسلية شائعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق