علم الفلك

الكويكبات

2009 النظام الشمسي

هورسي ,اندي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

الكويكبات هي كتل صخرية ضخمة الحجم تدور حول الشمس. وهي قطع من الصخر تبقت بعد تشكل الكواكب والأقمار. وأغلب الكويكبات بعيدة وخافتة جداً بحيث لا يمكن رؤيتها بوضوح دون استخدام التلسكوب. وتدور معظم هذه الكويكبات في مدارات بعيدة جداً خلف المريخ وقد تقترب أحياناً من الشمس… وربما الأرض. وقد اصطدمت الكويكبات بالأرض في الماضي. وربما يعزى إنقراض حيوان الديناصور إلى اصطدام إحدى هذه الكويكبات بالأرض قبل 65 مليون سنة.

أنواع الكويكبات:

•هناك ثلاثة أنواع من الكويكبات، حسب المواد التي تتألف منها.

•أكثر من 90 % من جميع الكويكبات المعروفة تسمى بالكويكبات الصخرية، وقد سميت كذلك نظراً لأنها تحتوي على مواد صخرية تدعى بالسليكات.

•حوالي 5 – 6 % من الكويكبات تتكون من المعدن، وتحتوي في معظمها على الحديد والنيكل.

•تتألف بقية الكويكبات من خليط من السليكات والمعادن.

•قد يكون مصدر الكويكبات المعدنية هو النواة المسحوقة لأحد الكواكب الصغيرة التي تفتت قبل ملايين (أو بلايين) السنين.

•بعض الكويكبات داكنة جداً، وذلك لأنها غنية بمركبات الكربون.

الكويكبات الطروادية (The Tajons):

إذا ما اقتربت كويكبات من كوكب المشتري العملاق بشكل كبير، فإنها قد تعلق في مداره. هناك مجموعتان من الكويكبات التي تواصل الدوران حول النظام الشمسي أمام وخلف كوكب المشتري.

وقد سمي العلماء هذه الكويكبات بالطراودية .وأحيـاناً تـدخـل تـلـك الكويكبات ضمن مجال جاذبية كوكب المشتري وتصبح أقماراً له.

حقائق حول الكويكبات:

تتراوح الكويكبات في حجمها من جزيئات من الغبر إلى أجسام تمتد تقريباً لمسافة 1,000كلم.

•أكبر هذه الكواكب يدعى "سيريس" (Ceres)ويمتد لمسافة 933 كلم.

•كويكب سيرس هو أول الكويكبات التي اكتشفت، وقد اكتشفه الفلكي الايطالي غوسيبي بيازا عام 1801.

•تدور الكويكبات بينما هي تطير في الفضاء.

•يتم رصد حركة الكويكبات الضخمة تحسباً من أن أحدها قد يتبع مداراً بحيث يؤدي إلى اصطدامه بالأرض مستقبلاً.

•تبدو الكويكبات الضخمة على شكل كرة كبيرة أشبه بالكواكب الصغيرة، وهذا يعطينا فكرة عن أسمائها الأخرى – الكواكب الصغيرة أو الكوكباني.

•يعقتد الفلكيون أن قمري المريخ فوبوس وديموس هما كويكبان جذبهما إليه المريخ.

•يعتقد أن الأخاديد الموجودة على سطح القمر سببها إصطدام الكويكبات بالقمر.

أوائل الكويكبات المكتشفة:

في الأسفل قائمة تظهر أول عشرة كويكبات تم اكتشافها:

الكويكب

العام الذي اكتشف فيه

الحجم بالكيلومتر

سيريس (Ceres)

1801

960×932

بالاس (Pallas)

1802

571×525×482

جونو (Juno)

1804

230×288

ڨيستا (Vesta)

1807

525

أستريا (Astraea)

1845

120

هيبا (Heba)

1847

204

ايرس (Iris)

1847

208

فلورا (Flora)

1847

162

ميتس (Metis)

1848

158

هايجيا (Hygeia)

1849

430

 

أغرب الكويكبات:

•يعد آيكاروس (Icarus) من الكويكبات التي تمتلك أكثر المدارات غرابة وذلك لأنه يقترب من الشمس أكثر من اقتراب كوكب عطارد.

•تظهر جميع الكويكبات الصغيرة باشكال غريبة ويعود ذلك إلى أن جاذبية هذه الكويكبات ليست قوية بشكل كافٍ لتمكنها من اتخاذ اشكال كروية.

•لعل كويكب كليوباترا (Kleopatra) أغرب الكويكبات شكلاً، فهو عبارة عن كتلة صخرية شبيهة بعظمة الكلب يبلغ طولها 220 كلم.

كوارث وشيكة:

في العام 1908 اصطدم أحد الكويكبات بمكان يسمى "تونبوسكا" في سيبيريا مما سوى بالأرض أشجاراً على امتداد مساحة تبلغ مئة كيلو متر. وإذا ما تكرر حدوث مثل هذه الظاهرة في هذه الأيام فإن النتائج سوف تكون كارثية بالفعل. ففي عام 1991 كادت نفس الظاهرة أن تتكرر وذلك عندما مر بالأرض كويكب على بعد 170.000 كلم فقط وهي مسافة قريبة بالمقاييس الفلكية! ويبحث العلماء في يومنا هذا عن أجسام مشابهة قريبة من الأرض.وإذا ما وجدوا مثل تلك الأجسام، فإن هناك العديد من النظريات التي تتعلق فيما يمكن فعله لمنع خطرها. ويعتقد البعض أننا نستطيع إطلاق صواريخ ذات رؤوس  نووية لدفعها إلى جانب آخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق