علوم الأرض والجيولوجيا

الكثبان الرملية: كيفية تشكلها وأنواعها

2013 دليل الصحارى

السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

الكثبان الرملية قد تكون ما بين متر واحد في الارتفاع وبطول من حوالي 2x2 متر الى ارتفاع يصل الى 400 متر وطول يمتد عشرات الكيلومترات.

ويتمثل النوع الأكثر بساطة منها في تجمعات أجمة محجوبة (Bushes) عن الريح (مأوى أو ملاذ) تعرف باللغة العربية العامية بإسم «نبخه»، وهي عبارة عن صخور كبيرة أو تلال مثل كثبان «درا ماليشيغ» في موريتانيا، التي يبلغ طولها 100 كيلومتر (60 ميلاً).

وتبدأ الكثبان الاخرى على شكل تراكم للرمال في منخفضات ضحلة السطح أو عندما تجرف هبّة ريح مفاجئة وصغيرة ولكن قوية، الرمل وتُحيله الى أكوام صغيرة.

وبمجرد أن تتشكل كومة من الرمل فإنها تجتذب المزيد منه ثم تكرر نفسها باتجاه الريح بحيث تعطّل تدفق الهواء. وهكذا فإن الكثبان الرملية غالباً ما تحدث في تجمعات من نموذج منتظم وارتفاع متماثل.

 

الرمال والريح

تَحدث الكثبان المختلفة الأنواع بسبب الفوارق في الأنماط السنوية للريح وامدادات الرمال. وحيث تهب الريح في اتجاه واحد طوال السنة وتكثر الرمال، تتكون تلال متعرجة في زوايا يمينية نحو الريح (كثبان مستعرضة). وإذا كانت الرمال نادرة، والريح مستمرة تماماً تنشطر التلال الى كثبان معزولة على شكل هلال أو حدوة حصان تعرف بإسم «بارشان» (Barchans).

وهي من الأنواع النادرة نسبياً من الكثبان، ولكنها معروفة جيداً بسبب سرعة حركتها. والرمال التي تآكلت نتيجة المنحدر الرقيق بإتجاه الريح من كثبان «بارشان» تترسب على الجزء حاد الانحدار من المنطقة المحجوب عن الريح و«تنجرف» الكثبان بإتجاه الريح. ويحكم سرعة الحركة حجم الكثبان وسرعة الريح.

والكثبان المعزولة «بارشان» صغيرة الحجم التي تقل عن متر واحد في الإرتفاع قد تنتقل مسافة 50 متراً في السنة، على الرغم من أن الرقم الأكثر شيوعاً لبارشان يبلغ متوسط إرتفاعه 10 أمتار هو 10-5 أمتار في السنة. وكثبان البارشان لا ترتفع الى مالا نهاية وهي تميل الى بلوغ حجم متوازن يعتمد على ظروف بيئية مثل قوة الريح.

 

وحيث تأتي الريح من اتجاهين رئيسين خلال السنة، من الشمال الغربي في فصل الصيف والجنوب الغربي في فصل الشتاء، كما هو الحال في شمال سيناء في مصر، ينجرف الكثيب أولاً في الإتجاه الأول ثم في الإتجاه الآخر، ويمتد في إتجاه متوسط بين إتجاهيِّ الريح وهو إتجاه شرق، وشمال شرق وذلك في شمال صحراء سيناء.

وتعرف هذه باسم «الكثبان الطولية» وهو اسم اطلق عليها لأنها عرفت لأول مرة في الصحراء الغربية لمصر، حيث أنها متراصة طوليا من الشمال الى الجنوب.

وحيث يأتي إتجاه الريح من عدة إتجاهات في دورة سنوية يكون نمط الكثبان أكثر إرباكاً. وفي الكثبان المنخفضة يتطور نمط من التلال الواثبة وكل واحدة الى الزاوية اليمنى نحو واحد من إتجاهات الريح، وارتفاع كل مجموعة هو في تناسب تقريبي مع قوة الريح التي تشكلها وطول فترة هبوبها.

وعندما يوجد مزيد من الرمل تتراكم كثبان نجمية ضخمة. وتكون هذه الكثبان هرمية الشكل مع أذرع طويلة متعرجة تشع من القمة. وتصبح فخاخاً (Traps) رملية تجمع الكتل وتطرح القليل من الرمل الى السهول الصحراوية المحيطة بها. وهي تغطي أجزاء كبيرة من البحر الرملي الشرقي الكبير في الجزائر حيث يصل عرضها في بعض الأحيان الى 1000 متر وارتفاعها الى 300 متر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق