الفيزياء

القوة والحركة

2008 كتاب المعرفة – العلم والتكنولوجيا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الفيزياء

القوة هي الدفع و السحب ، وتعمل على تغيير السرعة و الاتجاه أو شكل الأشياء.

تؤثر بعض القوى فقط عندما تتلامس الأشياء في بعضها بعضاً لركل كرة قدم، وهناك قوى أخرى، بما في ذلك قوة الجاذبية و المغناطيسية، تؤثر على بعد مسافة .

ان كتلة الجسم تجعله يقاوم أي قوة تحاول أن تغير حالته . وتعرف هذه المقاومة بالخمول (السكون) . كلما زادت كتلة الجسم زاد خمولها .

فالكرة الحديدية التي يرميها الرياضيون تمتلك كتلة أكبر، لذلك فهي تتطلب الكثير من الطاقة العضلية لتتحرر من سكونها .

تقاس الطاقة بوحدة نيوتن ، ووحدة نيوتن هي الطاقة اللازمة لإسراع كتله تزن 1 كيلو جرام معدل 1 متر/1 ثانية

 

يبقى الجسم الساكن ساكناً، مما يعني ذلك أنه لن يتحرك ما لم يتم التأثير عليه .

يبقى الجسم المتحرك في حركته ولن يبطئ أو يسرع أو يغير مساره ما لم تؤثر عليه قوة.

عندما تتحرك بعض الأشياء دائماً ما يكون هناك عدة قوى ، فعندما تقوم برمي الكرة، فإن قوة القذف ترميها إلى الأمام، وتقوم قوة الجاذبية الأرضية بسحبها للأسفل ومقاومة الهواء تبطئ سرعتها

يعتمد اتجاه وسرعة الحركة على محصل القوى المؤثرة عليه، ويسمى هذا «القوة المحصلة»

تمتلك كل قوة حجماً وتعمل في اتجاه معين

 

يمكن رسم القوة لمخطط كالسهم يسمى «توجيه»، ويمثل الإتجاه الذي يشير له السهم اتجاه القوة، وتظهر المسافة التي يقطعها السهم قوة الطاقة

الاحتكاك هو القوة التي ثؤثر بين جسمين يلامسان بعضهما و تؤدي إلى توقفهما عن الإنزلاق فوق بعضهما .

قوة السَحب هو احتكاك بين الهواء وجسم ما. ويستطيع هذا الوقف إبطاء سيارة مسرعة أو أي طائره تتحرك في الهواء .

السرعة المتجهة هي السرعة في اتجاه معين. والتسارع هو المعدل الذي تتغير عنده السرعة المتجهة لجسم ما.

يبدو أن قوانين الفيزياء تحكم كل حركة على وجه الأرض . وقد شرح هذه القوانين العديد من العلماء كأيزاك نيوتن وألبرت اينشتاين .

تسمى القوة التي تغير أشكال المواد بالضغط .

 

لم يعلم أحد قبل نيوتن لماذا تسقط الأشياء أرضاً و لماذا تدور الكواكب حول الشمس.

قال نيوتن أن الإجابة راودته بينما كان جالساً في بستان حيث سقطت تفاحة بالقرب منه ثم بات يتساءل ماذا لو لم تسقط التفاحة ماذا لو جذبتها قوة خفية للأسفل.

ومن هذه الفكرة البسيطة طور نيوتن نظريته للجاذبية – تلك القوة الكونية التي تحاول جذب الأشياء معاً .

 

تساعد قوة وتر القوس رامي السهام على حني القوس لأقصى مدى بحيث يمتلك القوس قوةً هائلة حين يرتد عائداً إلى شكله الطبيعي.

 

– قوة الحركة: للبدء في الحركة يستخدم المتزلج قوة عضلاته ليندفع عكس الأرضية، وبينما هي/ هو يندفع ، فإن الأرضية تندفع إلى الخلف بقوة مساوية له .

 

– تسارع البرغوث: يستطيع البرغوث القافز أن يتسارع لغاية140) g 140 ضعف تسارع الجاذبية نحو الأرض ) أو 50 ضعف سرعة مكوك فضائي في حالة إقلاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق