البيولوجيا وعلوم الحياة

الفم

2012 الجسم البشري

جون فارندون…[وآخ]

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة

تبدأ عملية الهضم حتى قبل أن تتناول أي شيء، إذ أن منظر ورائحة الطعام يُحفِّزان إفراز سائل لزج يسمى اللعاب، الذي يقوم بترطيب الطعام ما أن يصير

في الفم، مُسهِّلا بذلك من مهمة مضغه وابتلاعه. كما يحتوي اللعاب أيضاً على إنزيم يبدأ في تفكيك نوع من الكربوهيدرات موجود في الطعام الذي يطلق عليه اسم النشا.وتعملعضلات الفك القوية بالتعاون مع الأسنان على تقطيع وهرس الطعام

حتى يصير ليِّنا ورطبا بدرجة تكفي لأن يتم بلعه. وتلتقط براعم التذوق (taste buds) الموجودة على اللسان المذاقات الرئيسية الأربعة في الطعام – المالح، والمُرّ، والحلو، والحامض (انظر ص63).

وترتحلالغازات المنبعثة من الطعام الدافئ إلى الأنف، حيث تُسهِم رائحتها في النكهة الخاصة به.

وعندما تبتلع طعامك، فإنه يرتحل عبر أنبوب يسمى المريء إلى المعدة، فالطعام لا يسقط ببساطة في المعدة بل يتم دفعه على امتداد المريء بواسطة موجات من العَصْر العضلي (الانقباضات) تُسمَّى بالتمعُّج (peristalsis).


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق