الطب

العوامل التي تؤثر على طول قامة الإنسان

2003 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الرابع عشر

عبد الرحمن أحمد الأحمد

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

طول قامة الإنسان العوامل التي تؤثر على طول قامة الإنسان الطب

يَسْتَمِرُّ الازْدِيادُ في طُول قامَةِ الإنْسانِ مُنْذُ ولادَتِهِ حتَّى بُلوغِهِ ويَعتَمِدُ طولُ قامَةِ الفَرْدِ علَى جِنْسِهِ (ذَكراً أو أُنْثى) وعوامِلَ مُتَعَدِّدَةٍ أُخْرَى، منها ما هو وِراثِيٌّ، ومنها ما هو فيزيولوجِيٌّ، ومنها ما هو بيئِيٌّ.

وتَدُلُّ الإحْصاءاتُ علَى وُجودِ بَعْضِ الارْتِباطِ بَيْنَ السُّلالاتِ البَشَرِيَّةِ ومَدَى طولِ القامَةِ

ويَرْتَبِطٌ ازْدِيادُ طولِ القامَةِ باسْتِمْرارِ اسْتِطالَةِ سيقانِ العِظامِ الطَّويلَةِ كعِظام الفَخْذِ والسَّاقِ.

 

وفي مَراحِلِ النَّمُوِّ يَلاحَظُ وجودُ قُرْصٍ غُضْروفِيٍّ بَيْن ساقِ العَظْمِ وكلٍّ من رَأْسَيْها، ويَسْتَمِرُّ نُمُوُّ ساقِ العَظْمِ في الطُّول طالَما بَقِيَ هذا اللًّوْحُ الغُضْروفِيُّ إلَى أَنْ يَخْتَفِيَ عِنْدَ البُلوغِ، فتَتَوَقَّفُ اسْتِطالَةُ ساقِ العَظْمِ – وبالتَّالِي يَتَوَقَّفَ طُولِ القَامَةِ عِنْدَ الحَدِّ الّذي بَلَغَهُ.

والأَولادُ الذُّكورُ أَطْوَلُ قامةً في المُعْتادِ عن البَناتِ اللَّواتي يُماثِلْنَهُمْ في العُمْرِ والظُّروفِ؛ وذَلِكَ لأنَّ البَناتِ يَصِلْنَ إلَى مَرْحَلَةِ البلوغِ قَبْلَهُمْ فيتَوَقَّفُ نُمُوُهُنَّ في الطولِ قبلَ نُظَرائِهِنَّ مَنَ الفِتْيانِ.

 

ويَخْضَعُ مَدَى طُولِ القامَةِ مِنَ النَّاحِيَةِ الوِراثِيَّةِ لجيناتٍ مُتَعَدَّدَةٍ، لا علَى جينٍ واحِدٍ كالمعتادِ، فِيمَا يُعْرَفُ باسْم «الوِراثَةِ الكَمِّيَّةِ»، حَيْثُ يكونُ كلُّ جينٍ مسولاً عن جُزْءٍ فَقَطْ من تِلْكَ الصِّفَةِ.

وبالتًّالِي تُوجَدُ لَدَيْنَا تَنَوَّعاتٌ واسِعَةُ المَدَى مِنَ الأَطْوالِ الّتي تَصِلُ إِلَيْها القامَةُ في الأفْرادِ. ويَعْتَمِدُ ازْدِيادُ طولِ القامَةِ في الفَرْدِ علَى عَدَدِ جيناتِ الطُّولِ الّتي أَخَذَها مِنْ أبَوَيْهِ.

 

وعَلَى هذا الأساسِ يوجدُ في كلٍّ مِنَ الأَبَويْنِ مُتَوَسِّطِي القَامَةِ خَليطٌ مِن جيناتِ طولِ القامَةِ وجيناتِ قِصَرِها.

ولما كانَ الابنُ يَأخُذُ مِنْ كلٍّ مِنْهما نِصْفَ جيناتِهِ فإنَّهُ قَدْ يَسْتَقْبِلُ من كُلٍّ منْهما – مُصادَفَةً – عَدَداً كبيراً من جيناتِ الطُّولِ، وبالتَّالِي يكونُ الابْنُ أَطْوَلَ قامَةً مِنْ أَيٍّ مِن أبَوَيْهِ.

وبهذا الأُسْلوبِ نَفْسِهِ، يُمْكِنُ أنْ يكونَ أَحَدُ أبْناءِ الوالدَيْنِ متوسِّطَيْ الطَّولِ أقْصَرَ قامةً مِنْ كلٍّ مِنْهما.

 

وجيناتُ الطّولِ تُحْدِثُ فِعْلَها بِطُرُقٍ مُخْتَلِفَةٍ أَهَمُّها التَّحَكُّمُ في إِفرازِ الهُرْموناتِ المُنَظَّمَةِ للنُّمُوِّ.

فاسْتِطالَةُ العِظامِ الطَّويلَةِ، مثلِ عظامِ السّاقِ والفَخْذِ والعَضُدِ والسَّاعِدِ، تَعْتَمِدُ علَى تَوَفُّرِ «هُرمونِ النٌّمٌوِّ» الّذي تٌفْرِزُه خَلايَا مُعَيَّنًةٍ في الفَصِّ الأَمامِيِّ للغُدَّةِ النّخامِيَّةِ مَعَ بَعْضِ العوامِلِ الأُخْرَى.

ويُؤَدِّي نَقْصُ هذا الهُرمونِ إلَى تَوَقُّقِ نُمُوِّ القَامَةِ، في حينِ تُؤَدِّي زِيادَتُهُ عَنْ المُعَدّلِ الطِّبيعِيِّ إلَى العَملَقَةِ.

ومِنْ ناحِيَةٍ أُخْرَى، نَقْصُ إفْرازِ الغُدَّةِ الدَّرَقِيَّةِ في الأَطْفالِ مُنْذُ وِلادَتِهِمْ يَؤَدِّي إلَى القَزامَةِ. ويُعْزَى ذَلِكَ غَالِباً إلَى نَقْصِ اليودِ في غذاءِ الأُمِّ في أَثْناءِ مُدَّةِ الحَمْلِ

 

وتُؤَدِّي الإصابَةُ بِبَعْضِ الأمْرَاضِ إلَى قِصَرِ القامَةِ. فالأَطْفالُ المُصابونَ بديدانِ الأَنْكِلِسْتوما، مثلاً، لا يَصِلُ طولُ قَامَتِهِم إلَى المُعَدَّلاتِ الطَّبيعِيَّةِ نتيجةَ ما تُسَبِّبُهُ هذه الدِّيدانُ من اضْطِراباتٍ في عَمَلِيَّتَيْ هَضْم الطَّعامِ وامْتِصاصِهِ.

كما أنَّ مَرَضَ الرُّوماتُويدْ الّذي يصيبُ المَفاصِلَ يُؤَدِّي في الأَطْفالِ إلَى قِصَرِ القامَةِ. كَذَلِكَ الأَطْفالُ المصابونَ بِمُتلازِمَةِ «داوْن» يَتَّصفونَ بِقِصَرِ القامَةِ

كَذَلِكَ يقومُ تَوَفُّرُ الغِذاءِ المُتَوازِنِ – في مَرْحَلَةِ ازْدِيادِ طولِ القَامَةِ – بدَوْرٍ في تَوْفيرِ الظُّروفِ المُواتِيَةِ لِنُمُوِّ القَامَةِ بِصورَةٍ سَوِيَّةٍ. ومِن أَهَمِّ الموادِّ الغِذائِيَّةِ اللَّازِمَةِ لِذَلِكَ: الموادُّ البروتينِيَّةُ و الفيتاميناتُ والعَناصِرُ المَعْدِنِيَّةُ.

 

وطولُ القامَةِ أَحَدُ العَوامِلِ الدَّاخِلَةِ في تَقْديرِ مَدَى بَدانَةِ الفَرْدِ، وذَلِكَ وَفْقَ ما يُعْرَف باسْمِ «معامل كُوتْلِت»، وهو ناتِجُ قِسْمَةِ وَزْنِ الجِسْمِ بالكيلوجراماتِ علَى مُرَبَّعِ طُولِ القامَةِ بالأَمْتارِ.

ويَبْلُغُ النَّاتِجُ في الحالاتِ السَّوِيَّةِ بَيْنَ 20 و25 كيلوجراماً/ متر2. ولكنَّه يَزيدُ علَى ذَلِكَ في الأشْخاصِ المصابينَ بالبَدانَةِ، ويَقِلُّ عَنْ ذَلِكَ في نَحيلِي البَدَنِ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق