البيئة

العلاقة بين ملوثات الكائنات الميكروبيولوجية والبيئة الداخلية للمباني

2001 ملوثات البيئة الداخلية للمباني

فرحات محروس

KFAS

ملوثات الكائنات الميكروبيولوجية البيئة الداخلية البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

الملوثات الميكروبيولوجية تشمل البكتريا والفيروسات والفطريات وأنواع العفن الفطري والعثّة والحشرات والصراصير والقشور المتساقطة من شعر وجلد الحيوانات الأليفة وحوب اللقاح ، وهي كائنات دقيقة غير مرئية تنتقل في الهواء.

 

ومن الأماكن التي غالباً ما تتواجد بها وتكون مناسبة لنموها وتكاثرها داخل المباني والمنازل ما يلي:

– الأشجار والمزروعات بالحدائق المحيطة بالمباني والتي تتواجد بها حبوب اللقاح.

– الفيروسات والبكتريا قادرة على الانتقال بوساطة الأشخاص وعن طريق الحيوانات الأليفة، وتربة نباتات الزينة الموجودة داخل المباني.

– الفيروسات تدخل المنزل بوساطة الآخرين.

 

– أجهزة إزالة الرطوبة التي لم تشملها عمليات الصيانة الدائمة .

– السجاد والمفروشات خاصة غذا تركت مبللة دون تجفيف.

– الحمامات والمطابخ المغلقة وغير المزوّدة بمراوح شفط.

 

– الغرف المخصصة لغسيل الملابس غير الجيدة التهوية، وغسالة ونشافة الملابس التي لا يتم تهويتها وتجفيفها بعد الاستعمال مباشرة .

– خزانات المياه المفتوحة غير النظيفة .

– دخول نسبة من الأحياء الدقيقة عن طريق الهواء الخارجي من أماكن التهوية المختلفة.

 

– انتقال الجراثيم بوساطة فرش الأسنان الملوثة.

– الفطريات قد تتواجد في أنظمة التكييف والتدفئة والتهوية الملوثة، وفلاتر أجهزة تنقية الهواء غير النظيفة.

 

فتكثف المياه في نظم التدفئة والتهوية والتكييف (HVAC) وفي أجهزة حفظ الرطوبة، وعلى فلاتر أجهزة تنقية الهواء.

تعتبر سبباً مباشراً في نمو وتكاثر وانتشار الكائنات الميكروبيولوجية في هواء البيئة الداخلية للمبنى أو المنزل، لأن المياه المكثفة تعمل على ترسيب الأتربة الدقيقة التي تدخل مع الهواء الخارجي من خلال أنظمة الفلاتر المستخدمة بالنظام.

وعلى أسطح المواد العازلة من الصوف الزجاجي والمعدني، والأسطح الداخلية للمرات الهواء Ducts، وغالباً ما تكون الأتربة محملة ببعض الأحياء الدقيقة مما يساعد على نمو الفطريات وتكاثرها(1).

وعملية تكثف المياه بأنظمة التكييف تحدث بسبب غلق هذه الأجهزة في أثناء الليل وفي عطلة نهاية الأسبوع حفاظاً على الطاقة، حيث يدخل الهواء الرطب على ممرات الهواء التي ما زالت باردة ونتيجة التغيير المفاجئ في درجات الحرارة يحدث تكثف للمياه.

 

ويمكن تجنب عملية تكثف المياه ونمو وتكاثر الفطريات بالأنظمة باتباع ما يلي :

– وضع كل أنانيب وتوصيلات التهوية Ventilation Ducts  داخل ممرات دافئة لتجنّب تكثف المياه على أسطحها .

– يفضل تشغيل أنظمة التكييف بصفة مستمرة في أثناء الليل وفي عطلة نهاية الأسبوع.

– زيادة سمك الطبقة العازلة على ممرات التهوية خاصة في الأجزاء الباردة منها.

– فرشاة الأسنان التي تعتبر سلاحنا الأكبر في المحافظة على صحة الفم والأسنان، قد تكون هي مصدر التلوث والمرض ما لم يتم المحافظة عليها خالية من التلوث الذي أصبح يهدد الإنسان في منزله وفي خارج منزله، فسطح شعيرات الفرشاة قد يحمل البكتريات والفيروسات سواء كانت الفرشاة مستخدمة من قبل شخص سليم أو مريض يعاني من التهابات الفم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق