البيولوجيا وعلوم الحياة

الظهور الأولي للديناصورات على كوكب الأرض

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

كوكب الأرض الديناصورات البيولوجيا وعلوم الحياة

تعد الديناصورات مجموعة من زواحف ما قبل التاريخ، التي حملت أرجلها تحت أجسامها، مثل الثدييات المعاصرة. واختلفت عظام جماجم الديناصورات عنها في الزواحف الأخرى.

وكانت الديناصورات قريبة الصلة بالتماسيح. ويُعتقد أن الطيور تطورت على الأرجح عن أحد أنواع الديناصورات.

يعني الاسم "ديناصور" (Dinosaur) السحلية الفظيعة. وأطلق العالم الإنجليزي ريتشارد أوين هذا الاسم على هذه الزواحف القديمة سنة 1842.

 

تنتمي الديناصورات إلى مجموعة من الزواحف تعرف باسم "الزواحف المهيمنة" (ruling reptiles)، وتشمل هذه  المجموعة التماسيح وأنواع متعددة من الزواحف التي انقرضت الآن.

تُصنّف الديناصورات وفقاً لشكل عظمها الوركي، فالديناصورات المفصلية الورك "صورسكيا" (Saurischia) كان  شكل عظامها الوركية شبيهاً بعظام الزواحف المعاصرة، ويعني اسمها (saurischia) ورك الزواحف.

 

وكانت للديناصورات الطيرية الورك "أورنيثيسكيا" (Ornithischia) عظام وركية تشبه ورك الطيور المعاصرة، ويعني اسمها (ornithischian) ورك الطيور.

أطلق العلماء الأسماء على مئات الأنواع المختلفة من الديناصورات، لكن لا أحد يعلم على وجه اليقين كم  كان عددها بشكل تام. وهناك الآلاف من مستحاثات الديناصورات، التي لاتزال مدفونة، ولم تُكشف بعد.

 

كان الديناصور الرفيع الفكّين "كومبسوغناثُس" (compsognathus) صياداً، وهو أصغر الديناصورات كلها، وبلغ حجمه حجم دجاجة تقريباً، وبلغ وزنه 2.5 كلغ.

وكان لهذه الديناصورات ذيل طويل ورقبة طويلة، وربما بلغ طولها لذلك متراً واحداً، في حين بلغ ارتفاعها 40 سنتيمتراً، ويُعتقد أنها اصطادت الحشرات والسحالي الصغيرة لتقتات .

وضعت أكبر الديناصورات أكبر بيض ظهر على الإطلاق، وبلغ عرض البيض نحو 40 سنتيمتراً، أو بحجم كرة القدم، ومن المحتمل أن الديناصورات السحلويّة الأقدام "صوروبود" (Sauropod) وضعت هذا البيض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق