التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

الطيران وتطورهُ عبر الزمن

2009 الحقائق فقط (إختراعات واكتشافات)

ترجمة د. خالد مسعود شقير

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التكنولوجيا والعلوم التطبيقية الهندسة

حتى اختراع الطيران بمحرك، كانت السفينة هي الوسيلة الوحيدة لعبور البحار والمحيطات. وكان البحارة الأوائل المبحرون على متن سفن خشبية يقعون باستمرار تحت رحمة الرياح والأمواج العالية.

وفي القرن التاسع عشر، جعلت الابتكارات التكنولوجية مثل البدن الحديدي للسفينة والمحركات البخارية السفر بالسفن أسرع وآمن وأكثر عولاً. ومنذ مطلع القرن العشرين، قلص تطوير الطائرات زمن الرحلات الطويلة المسافات من أسبوعين إلى مسألة ساعات!

1485 – تصميم الجناحين الخافقين

رسم الفنان والمخترع الإيطالي «ليوناردو داو فنتشي» طائرة يدفعها الإنسان مصنوعة من الخشب والقماش. وكان تصميم «دا فنتشي» يحاكي طيران الطيور بأجنحة خافقة.

1804 – أجنحة مثبتة

في إنكلترا، نفذ المخترع وهاوي الطيران المتحمس «جورج كالي» نموذجاً لطائرة شراعية بجناحين مثبتين رسخت الأسس الأولى لشكل الطائرة الحديثة. وكانت الطائرة الشراعية قوية بما يكفي لتحمل صبياً، وحمل تصميم لاحق سائق عربة «كالي» عبر واد ضيق. وعقب الرحلة، قدم سائق العربة استقالته!

1896 – طائرة شراعية وقائدها

في ألمانيا، قتل المخترع «أوتو ليلينثال» بعد اصطدامه بالأرض بينما كان يختبر أحدث تصاميمه لطائرة شراعية بقائد. ونجح ليلينثال سابقاً بالطيران لمسافات تفوق 200 متراً وقام بأكثر من 25000 رحلة طيران.

1903 – طيران بمحرك

أنجز الأخوان «أورفيل وويلبور رايت» أول رحلة طيران بمحرك في العالم.

ويلبور: 1867 – 1912

أورفيل: 1871 – 1948

الجنسية: أميركيان

المهنة: مهندسان

نبذة ذاتية: كان أورفيل وويلبور رايت أخوين. وظهر اهتمامهما بالهندسة في سن مبكرة. امتلك الأخوان عملاً تجارياً لتصنيع وتصميم الدرجات الهوائية.

أشهر الاختراعات: الطائرة! قام الأخوان بأول رحلة طيران بمحرك وأجهزة تحكم وإسناد بطائرتهما «فلاير».

لحظة الاكتشاف: بينما كان يراقب الطيور ذات يوم من سنة 1899، أدرك «ويلبور» أنه على الطائرة أن تكون قادرة على أن تميل على جانب أو آخر، وأن تصعد أو تهبط، وأن يدار اتجاهها يساراً أو يميناً.

مخترعون يشتغلون: بنى الأخوان «رايت» طائرات شراعية (لتحسين أجهزة التحكم في طائرتهما) ومحرك بنزيني خفيف الوزن (لتشغيلها) ومروحة فعالة. وبنيا كذلك نفقاً للريح ليساعد في تجاربهما.

كانت طريقة الأخوين في الاختراع علمية، فلقد وضعا في الحسبان متطلبات الآلة أولاً، بدلاً من «بناء الآلة ثم معرفة النتائج» التي اتبعها مخترعو الطيران السابقون لهما.

 سافر «ويلبور وأورفيل رايت» يوم 17 ديسمبر/كانون الأول لسنة 1903 على متن طائرتهما «فلاير» إلى الكثبان الرملية خارج مدينة «كيتي هوك» في ولاية كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة الأميركية.

 شهد خمسة أشخاص فحسب أول رحلة طيران بمحرك في العالم.

جرى «ويلبور» على جانب «فلاير» قابضاً على جناح واحد ليبقي الطائرة متوازنة في مسارها.

 شغل «أورفيل» أجهزة التحكم مستلقياً على بطنه فوق الجناح السفلي.

استمرت الرحلة 12 ثانية وغطت مساحة بلغت 36,5 متراً. وقام الأخوان بثلاث رحلات ناجحة أخرى ذلك اليوم.

1907 – أول طائرة عمودية

أصبح الميكانيكي الفرنسي «بول كورنو» أول شخص يبني طائرة عمودية (هليكوبتر) ويطير بها. وحامت فوق الأرض تماماً لمدة 20 ثانية، ولكن جسم الطائرة دار حينها في الاتجاه المعاكس لريش المروحة الدوارة مما تسبب في تحطم الآلة على الأرض.

1909 – رحلة عبر القنال

حلق المهندس والملاح الجوي الفرنسي «لويس بليريو» في أول رحلة طيران عبر القنال الإنكليزي بطائرة أحادية الأجنحة من النوع IX قام بتصميمها وبنائها.

1919 – أول طيران عبر المحيط

انطلق الطياران الإنكليزيان «جون آلكوك» و«آرثر براون» من نيوفاوندلاند وحطّا في إيرلندا بطائرة «فايكرز فيمي» ذات جناحين، قاطعين المحيط الأطلسي.

وتعرض المحرك إلى الانسداد عدة مرات بفعل الجليد واضطر «براون» للتسلق بصعوبة على طول الجناحين لينزع قطع الجليد بسكين.

1927 – منفرداً عبر الأطلسي

قام الملاح الجوي الأميركي «تشارلز ليندبيرغ» بأول رحلة طيران عبر الأطلسي بمفرده (من نيويورك إلى باريس) بطائرة ذات محرك واحد M62 من نوع «شبيريت أوف سانت لويس».

1930 – المحرك النفاث

في إنكلترا، سجل الطيار في سلاح الجو الملكي «فرانك ويتل» امتيازاً لفكرة تصميمه لمحرك نفاث.

1939 – طائرة نفاثة

في ألمانيا ، قامت الطائرة الأحادية الجناح He 178 التي صممها «إرنست هينكل» برحلتها الأولى بقوة محرك نفاث طوره المهندس «بابست فون أوهاين».

1941 – طائرة سيكورسكي العمودية

حل الملاح الجوي الروسي المولد «إيغور سيكورسكي» مشكلة «عزم التدوير» (التفاف بدن المروحية في الاتجاه المعاكس لأرياش الدوار) بتركيب دوار صغير على الذيل. وحامت مروحيته من النوع VS300 في الجو لمدة 102 دقائق.

1947 – طيارو الاختبار

يحول طيارو الاختبار اختراعات الطيران إلى إنجاز ممكن. فهم يجربون تصاميم جديدة للطائرات الجوية والمركبات الفضائية في مناورات مصممة لاختبار قدرات الآلات.

سنة 1947، اخترق طيار الاختبار الأميركي «تشاك ييغر» حاجز الصوت لأول مرة بطائرة «بيل X-1» التي أطلقت في الجو بقوة دفع صاروخية.

وبلغت الطائرة حد السرعة 1078 كلم/ساعة على ارتفاع بلغ 12,800 متراً.

1952 – طائرة تجارية نفاثة

دخلت أول طائرة نفاثة، وهي «دي هافيلاند كوميت»، الخدمة التجارية حاملة الركاب بين لندن–إنكلترا وجوهانسبرغ–جنوب إفريقيا.

1955 – اختراع الحوّامة

سنة 1955 ، سجل المهندس البريطاني «كريستوفر كوكريل» براءة اختراعه للحوامة، وهي مركبة تنتقل على وسادة هوائية.

سنة 1958 ، عبر نموذج طائرة «كوكريل» الأصلي SR.N1 القنال الإنكليزي (34 كيلو متراً) في 20 دقيقة.

سجل «كوكريل» 70 براءة اختراع تقريباً خلال حياته.

 

1970 – الطائرة النفاثة الضخمة (الجمبو جت)

دخلت أول طائرة بوينغ 747 جمبو جت الخدمة بين نيويورك ولندن. ويمكن لهذه الطائرة النفاثة الضخمة أن تنقل أكثر من 360 راكباً في كل مرة.

1979 – رحلة بمحرك يدوي

حقق الطيار الأميركي «برايان آلن» أول رحلة طيران عبر القنال بمحرك يدوي بطائرته «غوسمر-آلباتروس» ذات الدواسات التي صممها مهندس علوم الطيران «بول ماك كريدي».

1986 – حول العالم

قام الطياران الأميركيان «ريتشارد روتان» و«جينا ييغر» برحلة طيران حول العالم بلا توقف بالطائرة التجريبية «فوياجر». وتمت الرحلة التي استغرقت تسعة أيام بدون إعادة التزود بالوقود.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق