الرياضيات والهندسة

الطوابع البريدية التذكارية للمهندسين والهندسة

2014 أبجدية مهندس

هنري بيتروسكي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الرياضيات والهندسة الهندسة

الطوابع البريدية التذكارية للمهندسين والهندسة(Postage Stamps Commemorating Engineers And Engineering). ظهر العديد من الطوابع البريدية التذكارية للمهندسين ومهنة الهندسة وإنجازات هندسية. وعند تحديث قائمة عدد الطوابع في أواخر تسعينيات القرن الماضي تبيّن أن عدد المهندسين الذين تظهر صورهم على الطوابع في العالم بلغ 1400 طابع.

من بين المهندسين الذين ظهرت باسمهم طوابع تذكارية نجد تشارلز شتاينميتز (بقيمة 20 سنتيماً في عام 1983) وكذلك تيودور فون كارمان (Theodore von Karman) (29 سنتيماً عام 1992)، وهو مهندس الفضاء الذي ذكر على الطابع بأنه عالم الفضاء (Aerospace Scientist). وظهر العديد من المخترعين/ المهندسين على الطوابع بمن فيهم توماس أديسون (Thomas Edison) (3 سنتيمات عام 1947) وهنري فورد (Henry Ford) (29 سنتيماً عام 1968) والأخوين رايت (Wright Brothers) (طابع جوي بقيمة ستة سنتيمات عام 1949).

وقد صدرت مراراً طوابع تذكارية بخصوص إنجازات تكنولوجية، بما في ذلك سد هوفر (3 سنتيمات عام 1935 عندما كان يسمى "سد بولدر" (Boulder Dam)؛ وطابع بريد سريع بقيمة 16.50 دولاراً عام 2008)؛ وفي العيد المئوي للتلغراف (3 سنتيمات 1944)؛ وذكرى اكتمال أول سكة حديدية عابرة للقارة الأميركية (3 سنتيمات 1944) والذكرى المئوية للكابل الأطلسي (4 سنتيمات عام 1958) ومشروع مركوري(Project Mercury) ذكرى أول رجل فضاء أميركي (4 سنتيمات عام 1962)؛ والتقدّم في الإلكترونيات (8 سنتيمات عام 1973).

 

كذلك أُصدرت للجسور طوابع بريدية كثيرة، بما في ذلك جسر إيدس (Eads Bridge) (دولاران، 1898)؛ وجسر ماكيناك (Mackinac Bridge) (3 سنتيمات عام 1957؛ وطابع بقيمة 4.90 دولارات لبريد تفضيلي عام 2010)؛ وجسر مضائق فيرازانو (Verrazano-Narrows Bridge) (5 سنتيمات عام 1964). وصدرت طوابع 1957 و1964 تخليداً لذكرى افتتاح الجسرين السابقين على التوالي. أما افتتاح جسر جورج واشنطن عام 1931 فلم يكن مناسبة لطابع ذلك أنه كان من المُقدّر إصدار العديد من الطوابع في ذكرى المائتي سنة لميلاد جورج واشنطن. ولكن ظهر طابع عليه صورة جسر جورج واشنطن وصورة جسر مغطى عام 1952 بقيمة ثلاثة سنتيمات بمناسبة الذكرى المئوية للهندسة في أميركا، التي تصادفت مع عيد الميلاد المئوي للجمعية الأميركية للمهندسين المدنيين. كانت التغطية الرسمية لانطلاقة الطابع تتمثّل في يدي مهندس (ديفيد ستاينمان) وهو يعمل على مخطّطات الجسر، وكذلك مخططاً أولياً لجسر بروكلين. وكانت هناك مواضيع هندسية أخرى لتغطية انطلاقة هذا الطابع.

ظهرت جسور مهمة على طوابع بريدية كندية بما في ذلك جسر كيبيك مرتين، الأولى كانت بطابع قيمته 12 سنتيماً عام 1929 ومرة أخرى كان من بين مجموعة من أربعة طوابع لجسور بقيمة 45 سنتيماً عام 1996. وفي عام 1997 أُصدر طابعٌ بقيمة 45 سنتيماً احتفالاً بذكرى افتتاح جسر الكونفدرالية البالغ طوله ثمانية كيلومترات والذي يصل لأول مرة البر الرئيسي بجزيرة الأمير إدوارد (Prince Edward Island). وبالبقاء مع طول هذا الجسر الأطول الذي يمر فوق المياه المتشكلة من ذوبان الجليد، فقد أصدرت نسختان من الطوابع، الأولى تظهر الجسر من جانب نيو برنسويك (New Brunswick)، والثانية من جهة جزيرة الأمير إدوارد. وكلا الطابعين كانا على صفحة الطوابع نفسها بالإضافة إلى مقطع ضيق بين الاثنين يظهر بقية الجسر من دون أن يكون طابعاً بريدياً، بحيث يمكن وضع صورة كاملة للجسر على ظرف رسالة.

كما أحيت الطوابع الكندية الذكرى المئوية للمعهد الهندسي الكندي (36 سنتيماً عام 1987)، وكذلك عيد ميلاد السير ساندفورد فليمنغ  (Sandford Fleming)المئة والخمسون (12 سنتيماً عام 1977)، وهو المهندس الكندي، الاسكتلندي الميلاد، الذي كان المهندس الرئيس في بناء سكة الحديد بين المستعمرات الذي ربط وسط كندا مع الأقاليم البحرية. وهو مخترع النظام المعياري للتوقيت الذي اعتمد عالمياً. وكان مسؤولاً عن تصميم أول طابع بريدي كندي (بقيمة ثلاثة سنتيمات عام 1851)، يُظهر قندساً يبني سداً، وهو الرسم الذي ضُمِّنَ لاحقاً في شعار الجمعية الجيوتقنية الكندية. توجد شاخصة تاريخية على البناء الحالي موجودة على العنوان 110 شارع يونج (Yonge Street) في مركز مدينة تورنتو تذكاراً لإنجاز فليمنغ في جمع الطوابع. انظر:Hugh Maclean, Man of Steel: The Story of Sir Sandford Fleming (Toronto: Ryerson Press, 1969). وقد أُصدر طابع تذكاري لخاتم المهندس الكندي الحديدي بقيمة 46 سنتيماً عام 2000. ويظهر نصف الخاتم على طابع والنصف الآخر على طابع موجود بجانب الأول، وبذلك يمكن الحصول على صورة كاملة للطابع بوضع طابعين جنباً إلى جنب بقيمة 92 سنتيماً. والتعبير على الطابعين باللغتين الفرنسية والإنجليزية مراسم تسمية المهندس (The Calling of an Engineer). وكل صفحة طوابع تضم ستة عشر طابعاً طُبع عليها عبارة The Calling of an Engineer وعبارة باسم الشرف والحديد البارد، ليساعدني الرب، وبهذه الأشياء أقبل الطاعة(Upon honour and Cold Iron, God Helping Me, by These Things I Propose to Abide) ظهر مهندسون وإنجازات هندسية على الطوابع البريدية في دول أخرى. ومن بين مهندسين آخرين ممن صدرت طوابع تحيي ذكراهم نجد غوغلييلمو ماركوني (Guglielmo Marconi)، وورنر فون براون(Werner von Braun) وفيردناد فون زيبلن (Ferdinand von Zeppelin).

في أواخر تسعينيات القرن العشرين تجددت الجهود لإصدار طوابع في ذكرى مهندسين ومواضيع هندسية، قاد ذلك مايكل ج. فينارسيك (Michael J. Vinarcik)، وهو مهندس محترف يعيش في ولاية ميتشغان (Michigan)، ونظم مجموعة دراسة من الجمعية المواضيعية الأميركية، وهي منظمة تعنى بجمع الطوابع في مواضيع مجالات محددة مثل المهندسين والهندسة.

يحوي مقال هال باوسر (Hal Bowser) رسوماً وصوراً توضيحية بالألوان لطوابع تذكارية للمهندسين والهندسة بعنوان: "Everything about Technology that can Fit on a Postage Stamp," American Heritage of Invention & Technology, Spring 1986, pp. 18-23. أما طوابع الجسور الصادرة عن بلدان من دول العالم فهذا ما يمكن الاطلاع عليه في مجلة Civil Engineering عدد تموز/ يوليو 1933. وقد ظهرت الطوابع ووصفت على صفحة خاصة بالألوان.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق