الكيمياء

الطاقة الناتجة من الوقود

2015 علوم القرن الـ21 الكيمياء

براون بير

KFAS

الطاقة الناتجة من الوقود الكيمياء

تعتمد كمية الطاقة المنبعثة من إحراق الوقود على عدد الروابط التي تم تكسيرها أو تكوينها.

وهذا العامل يرتبط عامةً بحجم جُزيء الوقود ونوع الروابط الموجودة. ولهذا السبب فإن الجزيئات الأكبر من الهيدروكربونات مثل الهكسان  وهو من مكونات الجازولين المثالية تعطي طاقة أكبر لكل جزيء من وقود مثل الميثان (الغاز الطبيعي) والذي يحوي على ذرات قليلة فقط من الكربون.

وتستخدم الزيوت المؤكسدة جزئياً –والتي تشمل الأيثانول  , والكحول في المشروبات الكحولية– كبدائل للبترول في بعض الدول, ولكنها تنتج طاقة أقل.

وهذا لأنها تحوي بالفعل على روابط O-H في تركيبها. ولأن الطاقة الناتجة أثناء الإحراق تأتي من إنتاج الروابط للأكسجين, فالزيوت التي تحوي عادة على الأكسجين تنتج طاقة أقل مما لو احترقت.

وفي بعض الدول يتم تجربة التوصل إلى حل وسط وهو وقود خليط من الكحول –الميثانول أو الإيثانول- والجازولين التقليدي (البترول).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق