علوم الأرض والجيولوجيا

الضغط

2013 دليل التنبؤ الجوي

ستورم دنلوب

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

يتم عادة تسجيل الضغط بالشكل الكلاسيكي من مقياس الضغط الجوي الذي يتكون من أنبوب عمودي معلق في أحد الأطراف بينما يكون الآخر مثبتاً تحت سطح وعاء الزئبق، وما إن يمتلئ الأنبوب بالزئبق فإنه يغلق بشكل مؤقت ثم ينقلب وتنكشف النهاية تحت مستوى الزئبق في المخزن، وقد ينخفض عمود الزئبق ليترك فراغاً في النهاية العلوية المغلقة، وارتفاع عمود الزئبق في الأنبوب (حوالي 75 سم (30 إنش)) هو القياس المباشر لوزن الغلاف الجوي فوق الأداة وهو يختلف حسب تغيرات ضغط الغلاف الجوي، وإحدى مساوئ هذا النوع من مقياس الضغط الجوي أنه يجب تعديل أية قراءة لارتفاع عمود الزئبق (بتدرجات محفورة على الأنبوب الزجاجي) حسب درجة الحرارة السائدة، ويتم دمج مقياس الحرارة غالباً بالتصميم.

هناك شكل آخر من مقياس الضغط الجوي يستخدم كبسولة معدنية مفرغة بدلاً من عمود الزئبق لقياس تغيرات الضغط، ويعرف باسم مقياس الضغط الجوي مفرغ الهواء وهو النوع الأكثر شيوعاً في المنازل، وتتسبب التغيرات في ضغط الهواء لأن يلتوي سطح الكبسولة مقابل نابض داخلي، وفي بعض الأدوات يتم تضخيم الحركة باستخدام مجموعة من الكبسولات المثبتة فوق بعضها، ويتم تحويل الحركة في مقياس الضغط الجوي تلقائياً إلى حركة مؤشر مما يعطينا قراءة للمقياس المدرج، أما مع مقياس الضغط الجوي الدقيق المفرغ من الهواء كتلك التي تستخدمها محطات الطقس الرسمية فتتم الإشارة إلى القراءة بطبل مدرج ويشير حساس كهربائي للموقع الصحيح.

ويتم استخدام كبسولات مفرغة الهواء ومماثلة في مقياس الضغط الجوي الذي يسجل الضغط الجوي باستمرار خلال فترة أسبوع على شريط من الورق الملفوف حول طبل دوار، ومقياس الضغط الجوي مفيد بشكل خاص إذ أنه يشير فوراً إلى اتجاه الضغط أي إن الضغط الجوي يزداد أو ينقص أو ما يزال ثابتاً وهو عامل هام لتحديد التغيرات المحتملة في الطقس (ومدى سرعتها) خلال الساعات القليلة المقبلة، ويجب الحصول على تغير أو اختلاف ميل الضغط الجوي عند عدم التسجيل على الورق وذلك بمقارنة آخر القياسات بالنتائج السابقة، وهذه ليست مشكلة كبيرة عندما تتم القراءة مرة كل ساعة إلا أنها تكون غير عملية عندما تتم القراءة مرة أو مرتين في اليوم.

ويتم قياس الضغط عادة بالميلي بار أو المتوسط النظري لضغط مستوى البحر (الذي يدعى البار)، ويقوم علماء الأرصاد الجوية بقياس الضغط بالهكتوباسكال لأن الوحدة الأساسية (الباسكال) محددة علمياً بدقة بعكس البار، وعملياً كل 1 ميلي بار يساوي 1 هكتوباسكال، وتقدم النشرات الجوية على الراديو والتلفاز الضغط بالميلي بار لأنها معروفة أكثر لعامة الناس، وعلى الرغم من أن بعض قراءات الضغط تتم بإنش الزئبق – وهذه القيم موجودة عادة في مقياس ضغط جوي منزلي مفرغ الهواء – إلا أن الوحدة الرسمية وحتى في الولايات المتحدة هي الميلي بار والهكتوباسكال.

وينبغي تقنياً تعديل قراءة الضغط لحساب التنوع في قوة الجاذبية في نقاط مختلفة من الأرض، ويمكن تجاهل هذا التصحيح لتحقيق هدف ما، ويتم وضع الضغط (PPP) في رسم بياني بالهكتوباسكال (أو الميلي بار) بعد تقريبه إلى أٌقرب عشر من الميلي بار وبثلاثة أرقام، حيث يتم وضع الضغط الذي يبلغ 991.7 على شكل 917 وضغط آخر بقيمة 1,007.3 على شكل 073.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق