البيئة

الصيد في بحر الشمال

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيئة موسوعة علمية

يعود الصيد في بحر الشمال إلى العصور المظلمة بين ٥٠٠ و١٠٠٠ بعد الميلاد. وكان المكون الرئيسي للصيد هو سمك الرنجة حيث كان يتم صيده بواسطة شبكات جرف الماء أثناء الليل. هذا وقد اشتدت حمى الصيد بصورة كبيرة بعد حروب نابليون ونمو السكان في مدن أوروبا الغربية ومع تدشين أول قاطرة بحرية بخارية عام ١٨٨١م. وبعد ذلك كان إستخدام الأكياس الشبكية والشباك المنصوبة في وسط المياه من العوامل التي زادت من الضغط على الصيد إلى الحد الذي تم فيه إستنزاف سمك الرنجة في بحر الشمال.

وبحلول عام ١٩٧٧م تم فرض حظر كلي على صيد الرنجة في بحر الشمال ومن أهم أنواع السمك المفلطح سمك بلاس الذي تقع أماكن تفريخه الرئيسية في الجنوب خارج شواطىء هولندا وبلجيكا. وينجرف البيض مع التيار عدة كيلومترات كل يوم بإتجاه الدنمارك. وبالرغم من أن مناطق التفريخ الجنوبية هي الأهم إلا أن التفريخ يحدث أيضاً خارج شواطىء إنجلترا الشرقية بين فلامبورو هيد ودوغر بانك ومنطقة بايت الألمانية.

الصيد الجائر

شهدت مصائد بحر الشمال عدد من التغيرات الرئيسية في العقود القليلة الماضية حيث كان يزداد صيد سمك القد صعوداً بصورة مستمرة منذ عام ١٩٥٥م وينخفض بشكل ينذر بالخطر في سنوات العقد الأخير من القرن العشرين، وذلك مع حدوث عمليات صيد واسعة لسمك الهادوك في ستينيات القرن الماضي. وقد أزدادت صناعة الصيد (خاصة الانواع المستخدمة في وجبات الطعام من سمك باوت النرويجي) خلال نفس الفترة. وفي نفس الوقت أنخفض صيد الرنجة والماكاريل إلى النصف. وقد أثرت كثرة الصيد على مخزون السمك في المنطقة، وفي نفس الوقت فان التغير في المخزون يعكس تغيرات على أحوال المحيط ونمط دوران الماء فيه.

وعلى الرغم من تقديم الإتحاد الأوروبي نظام للحصص يعتمد على مجموع السمك المسموح بصيده لعكس عملية إنخفاض المخزون، إلا أن الكثير من الأنواع خاصة الماكاريل والهادوك والوايتنغ والسيث وباوت النرويجي لا تزال في حالة إنحدار. وتزداد أهمية استزراع سمك السلمون في بحر اسكوتلاندا والمضائق الأسكاندينافية من المحيط الأطلسي.

أما عن حضانة بيض السلمون فتتم في صحون وبعد أن يبلغ عمر السمك سنة واحدة يحرر ليعيش في ظروف طبيعية لمدة ٣ أسابيع قبل أن يوضع في البحر في أقفاص شبكية. هذا وتزود حركة الماء الطبيعية الماء بالأكسجين وتزيل الفضلات، ولكن التوسع في استزراع السمك يمكن أن يسبب مشاكل بيئية مثل نقص الأكسجين في أعماق الماء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق