علم الفلك

الشهب والنيازك

2009 النظام الشمسي

هورسي ,اندي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

انظر إلى السماء الصافية لأحدى الليالي وربما يحالفك الحظ فترى شعاعاً ضوئياً. ويظهر هذا الشعاع لمدة جزء من الثانية فقط وثم يتلاشى. يدعى هذا الشعاع الساطع شهاباً ويتألف من جزئيات من الغبار تعبر الغلاف الجوي للأرض ومن ثم تحترق. أما الشهب الضخمة التي تنجو من الاحتراق أثناء رحلتها إلى الأسفل عبر الغلاف الجوي وتصطدم بالأرض فتدعى نيازكاً.

حقائق عن النيازك:

•يصطدم بالأرض كل سنة حوالي 500 صخرة بحجم كرة البيسبول قادمة من الفضاء.

•يصطدم أكبر النيازك بالأرض بقوة كبيرة جداً بحيث تخلق حفرة تدعى حفرة الاصطدام.

•يدعى أكبر نيزك عثر عليه بنيزك هوبا (نسبة إلى المكان الذي هبط فيه في دولة ناميبيا) ويبلغ وزن هذا النيزك حوال 60 طناً.

•أحدث نيزك يدعى ALH840001 قادم من كوكب المريخ ضجة عام 1966، إذا اعتقد بعض العلماء أنهم عثروا على دليل على وجود حياة على سطح المريخ ولكن معظم العلماء في الوقت الحاضر يعتقدون أن الخصائص التي وجدت في النيزك لا تعطي أي مؤشر على علامات للحياة على سطح الكوكب.

فوهات النيازك:

اصطدمت نيازك ضخمة بسطح الأرض وأحدثت فوهات عملاقة. واحدى أشهـر هـذه الفوهات هـيفوهـة بارينغير في أريزونا التي تمتدلمسـافة 1.2 كلم.و قد أحدث هـذهالفوهة اصطدم نيزك عرضه 50 متراً قبل نحو 50,000 سنة.

أنواع النيازك:

الأنواع الرئيسية الثلاثة من النيازك هي الحديدية والصخرية والحديدية – الصخرية.

•تتألف الينازك الحديدية من مزيج من الحديد والنيكل.

•تتألف النيازك الحديدية – الصخرية من الصخور ومزيج من الحديد والنيكل.

•هناك ثلاثة أنواع من النيازك الصخرية تدعى الكوندرايت والكوندرايت الكربوني والآكوندرايت.

•تتركب نيازك الكوندرايت من جزيئات كروية الشكل تسمى كوندرولز وهي أجسام معدنية صهرت وامتزجت مع بعضها.

•تعد نيازك الكوندرايت أقدم اشكال الصخور في النظام الشمسي.

•تحتوي نيازك كوندرايت الكاربونيسيوس على الكربون.

•تتركب نيازك الآكوندرايتس من الصخور دون الكوندرولز المتواجد في الكوندرايت.

•تشكل نيازك الكوندرايت معظم أنواع النيازك.

•يعتقد أن نيازك الآكوندرايت تشكلت بفعل تفجر الصخور على سطح القمر والمريخ عند اصطدامها بأحد الكويكبات.

النيازك العشر الأكبر حجماً:

 

أضخم النيازك التي تم اكتشافها موجودة على أراضي مزرعة "هوبا" بالقرب من غروتفونتن في ناميبيا.

 

 

أين وجدت؟

متى اكتشفت؟

الوزن

هوبا – ناميبيا

1920

60 طن

كومبو ديل سييلو – الأرجنتين

1969

37 طن

كيب يورك – غرينلاند

1894

31 طن

آرمانتي – منغوليا

1898

28 طن

باكي برتو – المكسيك

1863

27 طن

مابوسي – تنزانيا

1930

26 طن

كيب يورك – غرينلاند

1963

20 طن

ويلامت – اوريغون – الولايات المتحدة

1902

14 طن

شوبا ديروس – المكسيك

1852

14 طن

موندارابيلا – استراليا

1966

11 طن

 

الشهب:

تسمى الشهب أيضاً بالنجوم الثاقبة، إلا أنها ليست نجوماً حقيقية.

•تتراوح الشهب في حجمها من ذرة من الغبار إلى حجم كرة المضرب.

•بعض الشهب – التي تدعى بالشهب المتفجرة – تنفجر داخل الغلاف الجوي محدثة صوتاً أشبه بصوت الرعد.

•المادة الشهابية – أي الجزيئات التي تتحول إلى شهب – تدخل الغلاف الجوي بسرعة تبلغ حوال 70 كلم/ثانية (أي بسرعة 250,000 كلم/ ساعة).

•يقدر العلماء عدد الشهب التي تدخل الغلاف الجوي للأرض كل يوم بحوالي 4 بليون شهاب.

الزخات الشهابية:

هناك أوقات معينة من السنة يدخل فيها عدد كبير من الشهب أكبر مما هو معتاد. وتسمى هذه الأحداث بزخات الشهب.

•تحدث ظاهرة زخات الشهب عندما تمر الأرض بآثار من الجزيئات التي خلفها أحد المذنبات.

•تمر الأرض بآثار المذنب في نفس الجزء من كل دورة، ولهذا فإن زخات الشهب تحدث في نفس الأوقات من كل سنة.

•تأتي جميع شهب الزخات من نفس المصدر في السماء.

•تسمى زخات الشهب باسماء المجموعات النجميةالتي قدمت هذه الشهب منها.

•يمكن لبعض زخات الشهب أن تنتج مئات من الشهب. وقد تستمر ظاهرة زخات الشهب لعدة ساعات وربما لعدة أيام.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق