البيولوجيا وعلوم الحياة

الشعر والأظافر في الإنسان

2009 جسم الإنسان – حقائق فقط

ستيف باركر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة الطب

إن الشعر والأظافر – كحال طبقات الجلد – يعتريها الفناء. ويغطي الشعر جسمك كله بإستثناء مواضع قليلة، كراحتيّ اليد، وجانبيّ الأصابع، وراحة القدمين، وعلى أي حالٍ، فإن الشعر يكون أكثر طولاً وغزارة في بعض المواضع، ولذا يمكننا ملاحظته بصورة أكبر كالشعر الذي ينمو على فروة الرأس والحاجبين، والرموش. وعندما نكبر، يظهر الشعر أيضاً تحت الإبطين (شعر الإبط)، وفيما بين الساقين (شعر العانة).

أين يوجد الشعر و الأظافر في الجسم؟

يغطي الشعر تقريباً الجسم بأكمله. أما الأظافر فتنمو في نهاية كل من أصابع اليدين والقدمين.

لماذا نمتلك الرموش و الحاجبين؟

تجذب الرموش والحاجبان الانتباه إلى عيوننا. كما أنها تقوم أيضاً بأداء بعض الوظائف:

شعر الحاجبين: يعمل على منع تساقط العرق إلى داخل عيوننا.

شعر الرموش: يعمل على دفع ذرات الغبار والقاذورات والكائنات الطائرة كالحشرات – والتي قد تنشرها الرياح – بعيداً عن العينين.

ينمو شعر فروة الرأس بمعدل 0.3 إلى 0.4 ملم في كل يوم، أي ما يقارب من 10 – 12 ملم كل شهر.

• ينمو شعر الحاجبين ببطء، بمعدل 0.15 ملم فقط في كل يوم، ولا يزيد أقصى طول له عن 10 ملم.

• ينمو شعر الرموش تقريباً بنفس معدل شعر الحاجبين، ولكن عادةً ما يتوقف نموه عند حد 8 – 7 ملم طولاً.

 

 

 

 

نمو الأظافر

• تنو معظم الأظافر بمعدل 0.5 ملم كل أسبوع.

•وبصورة عامة، فإن أظافر أصابع اليدين تنمو بشكل أسرع من أظافر أصابع القدمين.

• تنمو الأظافر بمعدل أسرع في فصل الصيف عنها في فصل الشتاء.

• إذا كنت أيمن (تستعمل يمناك عادةً). فإن أظافر يدك اليمنى تنمو بمعدل أسرع من أظافر يدك اليسرى.

• يحدث العكس إذا كنت أعسر (تستعمل يسراك عادةً).

سمك الشعرة

• يبلغ متوسط سُمك شعر فروة الرأس نحو 0.5 ملم، ولذا فإن عدد 20 شعرة إذا ما صُفت جانباً إلى جنب يبلغ سمكها 1 ملم.

• يكون في المعتاد شـعر فروة الرأس الفاتح أو الأشقر أقل سمكاً من الشعر الداكن أو الأسود.

• يكون سُمك شعر الرموش أكثر من سُمك شعر فروة الرأس، إذ يبلغ سمكه 0.08 ملم.

أجزاء الأظافر

هناك العديد من المصطلحات التقنية لوصف أظافر الأصابع:

صحفة الظفر

وهي الجزء الرئيسي المنبسط من الظفر.

الحافة الحرة

وهي نهاية الظفر التي نقوم بتشذيبها، وهي غير متصلة بالظفر الأساسي سواء في أصبع اليد أو في القدم.

قاعدة الظفر

وهي الجانب السفلي من صفحة الظفر، وتتصل بالطبقة اللحمية الأساسية للظفر، ولكنها تنزلق تدريجياً إلى الأمام أتثاء نموها.

العلامة الهلالية في قاعدة الظفر

وهي عبارة عن العلامة الشاحبة على شكل هلال، ويبرز من عندها الجزء الأصغر من الظفر من الطبقة اللحمية لإصبع اليد أو القدم.

الأدمة المتحورة

وهي الثنية المتصلبة لبشرة الظفر والتي تختفي عندها قاعدة الظفر تحت الطبقة اللحمية لظفر اليد أو القدم.

سقف الظفر

وهو الجزء الذي ينمو من الظفر، ويختفي داخل الطبقة اللحمية لظفر اليد أو القدم.

تركيب الشعر و كثافته

• إن الشعر هو عبارة عن أعواد مُغراة مع بعضها البعض من خلايا منبسطة يعتيريها الفناء وتمتلئ بتلك المادة الصلبة اللزجة التي تُعرف باسم الكيراتين.                                      

• تنمو الشعرة من عند جذورها الذي يكون مطموراً بداخل تجويف على شكل الجيب في الجلد يُطلق عليه اسم «الجريب».

• تتجمع المزيد من الخلايا في الجذر، ويكون دورها دفع بقية الشعرة إلى الأعلى خارج الجلد.

• يُسمى ذلك الجزء من الشعر الذي يعلو الجذر باسم ساق الشعرة.

نمو الشعر

تنمو الأنواع المختلفة من الشعر بمعدلات مختلفة.

• نظراً لأن دورة حياة معظم الشعر الذي ينمو في فروة الرأس تتراوح ما بين 3 – 5 أعوام، فإن أقصى طول لها يتراوح ما بين 50 – 80 سم قبل أن تسقط ويتم التعويض عنها بأخرى.

• وبالرغم من ذلك، فبعض الناس يكون لديهم شعر إستثنائي يكون معدل سقوطه أقل بكثير من المعدل الطبيعي، ويستمر نموه حتى يبلغ ما بين 8 – 7 أمتار.

يكون نمو الشعر الخفيف الفاتح أبطأ من نمو الشعر الكثيف الداكن.

عدد شعرات الرأس

يتنوع عدد الشعرات التي تنمو في فروة الرأس تبعاً لتنوع ألوان للشعر، وبالنسبة للشخص البالغ، يكون عدد الشعر كالتالي:

الشعر الفاتح (الأشقر)     130.000

الشعر البني                  110.000

الشعر الأسود                100.000

الشعر الأحمر                90.000

الحالات التي ينمو فيها الشعر بمعدل أسرع

ينمو الشعر بمعدل أسرع أثناء الليل عنه في أثناء النهار.

• ينمو الشعر أسرع في فصل الصيف عنه في فصل الشتاء.

• ينمو الشعر بمعدل أسرع في خلال الفترة العمرية ما بين 15 – 25 عام مما قبل هذه الفترة أو بعدها.

دورة حياة الشعر

إن معظم أنواع الشعر تنمو خلال فترة زمنية معينة، ثم يأخذ معدلها في التباطؤ تدريجياً حتى تصل إلى مرحلة السكون حيث يتوقف النمو تماماً.

• عندما يصل إلى مرحلة السكون، يبدأ الشعر في التساقط، ويتم التعويض عنه بشعيرات جديدة تنمو من نفس تجاويف الجريب الموجودة في الجلد.

• يعني هذا أنه – في المتوسط – يتم فقد نحو 100 شعرة من فروة الرأس يومياً.

• تدوم دورة حياة شعر الحاجبين ما يقرب من 20 أسبوع.

•تدوم دورة حياة شعر الرموش ما يقرب من 10 أسابيع.

•تدوم دورة حياة شعر فروة الرأس إلى فترة أقصاها 5 سنوات.

الشعرلماذا نحتاجه؟

من المحتمل أن نمو الشعر لدينا كان أكثر فعالية في القيام بوظائفه منذ ملايين السنين حين كان الشعر لدينا أكثر طولاً، وكنا أقرب شبهاً بالقردة من الشمبانزي والغوريلا.

الحماية

• يقوم شعر الرأس بحمايتها من الضربات العنيفة والكدمات

•يقوم الشعر بوقاية أعلى الرأس والدماغ الرقيق بداخلها من حرارة الشمس الشديدة أو العواصف الثلجية الباردة.

الشعور بالدفء

• ينتصب شعر الجسم عند الشعور بالبرد، وتقوم بشد كل شعرة عضلة دقيقة تتصل بجذورها، يُطلق عليها اسم العضلة المقفة (الناصبة) للشعرة.

الشعور بالأمان

• ينتصب شعر الجسم أيضاً عندما نشعر بالخوف. وفي عصور ما قبل التاريخ عندما كان شعر أجسامنا أكثر طولاً في المعتاد، كان إنتصاب الشعر يجعلنا نبدو أكبر حجماً وأشد تأثيراً على أعدائنا.

الأظافر لماذا نحتاج إليها؟

إن الظفر هو عبارة عن صفحة قوية صلبة ميتة ومنبسطة تتكون من ذات المادة الميتة التي ينمو منها الشعر، وهي مادة الكيراتين. وكل ظفر يعمل بمثابة وسادة رقيقة منبسطة وصلبة على ظهر رأس الأصبع.

اللمس

• عندما تضغط برفق على شيءٍ ما، فإن رأس الأصبع تنحشر بين تلك المادة والظفر.

• يساعد هذا على تسهيل معرفة قوة الضغط، ومدى صلابة المادة الضاغطة. فبدون وجود الظفر، لكان رأس الإصبع بكاملها ينحني إلى الخلف.

حك الجلد

•تستخدم الأظافر أيضاً لحك الجلد، والتخلص من بعض المواد التي تعلُق بالجلد – وربما لتنظيف أنفك!

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق