الحيوانات والطيور والحشرات

الشعبة الفرعية الفقاريات

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الحيوانات والطيور والحشرات علوم الأرض والجيولوجيا

تعتبر اللافكيات من أكثر الفقاريات بدائية، وهي حيوانات تشبه الاسماك ظهرت في سجلات الأحافير أثناء حقبة الأوردوفيشيان، وهي قريبة من سمك الهاغ المنقرض واللامبريز.

تذكر التصنيفات الحديثة الآن ثلاث مجموعات من الأسماك المنقرضة أو الحيوانات الشبيهة بالأسماك وهي : الأغانثا وسمك الهاغ ولامبريز واللإسموبرانشيو مورفيو (كوندريتيتش) وأسماك القرش والريز وسمك الفار التي لها هيكل غضروفي وأوستيشايثيز أو الأسماك العظمية. إضافة لذلك، هناك مجموعة منقرضة من الأحافير وهي البلاكوديرمي وتتضمن اشكال كانت في أوقات مبكرة مدرعة بصورة كبيرة وتسكن في الأعماق وتعتبر إما فئة فرعية من اللإسموبرانشيو مورفيو أو فئة منفصلة.

فئة اللافكيات

تفتقر كل من اللامبريز وسمك الهاغ إلى العمود الفقري وزوج الزعانف ولكنها تمتلك حبل شوكي مثل حبليات الرأس. وهي أيضاً تفتقد إلى الفك الموجود في الفقاريات العليا وفمها دائري ينتهي في الطرف وهو مجهز بما يشبه الكلابات. ولدى اللامبريز لسان عضلي خشن يستخدم في كشط سطح السمك الذي تلتصق فيه متغذية على دمائه وأنسجته. وعلى عكس ذلك، يبدو سمك الهاغ حيوان رمام يتغذى على الحيوانات والنباتات الميتة. بحيث يمكن أن تلتصق لامبريز البحر مع سمك القرش الكبير والحيتان، وبذلك تختلف عن سمك الهاغ التي هي بحرية كلياً، اللامبريز وتعود إلى الماء العذب لتفقس فيه حيث تتعرض يرقاتها إلى فترة طويلة من التطور.

  

فئة الأسماك الغضروفية

تتميز مجموعة هذه الحيوانات عن الأسماك ذات المستوى الأرقى بوجود الهيكل الغضروفي وليس العظمي. هذة الفئة مقسمة ألى مجموعتين رئيسيتين: الهولوسيفالي أو سمك الفأر والإيلانسوبرانشي الذي يتضمن ٢٠٠٠ نوع من أسماك القرش وأسماك سكيت والراي. أما سمك الفأر فهي ايضاً مجموعة صغيرة غريبة تكون فيها فتحات الخياشيم مفتوحة من فتحة واحدة ويكون الذيل طويلاً ويشبه السوط، وتسبح هذه الحيوانات بواسطة زعانف صدرية. وتتميز هذه الحيوانات بالرأس الكبير والفك القوي والاسنان المسطحة لكي تسحق الرخويات التي تتغذى عليها.

كما أن للأسماك الغضروفية الحديثة فك متطور ومجهز بصورة عامة بأسنان حادة قادرة على إغلاق فكيها بالرغم من عدم قدرتها على المضغ.

أما القرش الأبيض الكبير المسمى كارشارودون له أسنان حادة وهو مفترس ومتوحش. وتشمل هذه الفئة أيضاً أسماك قرش أخرى وفقاريات كبيرة مثل عجل البحر وأسد البحر والدلافين.

تعيش أغلب أسماك القرش وحيدة، بالرغم من أن دراسة قرش ألوبياس تشير إلى أنه يصيد في مجموعات مستخدماً ضربات ذيله الخاطفة ليتحرك من خلال قطعان أسماك الأنشوجة والماكاريل. أما أسماك قرش الباسكينغ وسيتوهينوس ماكسيموس التي تنمو إلى طول يصل إلى ١٠,٥ متر (٣٥ قدم) وقرش الحوت الرينكودون الذي يصل طوله إلى ١٨ متر (٦٠ قدم) تتغذى وفمها مفتوح أثناء السباحة, حيث تترشح العوالق البحرية الصغيرة من الماء المحيط بها.

أما أسماك الراي والسكيت فهي متخصصة للإقامة في الأعماق ولها أشكال مسطحة وزعانف كبيرة تبرز من الصدر وتشكل ما يشبه الأجنحة العادية. كما أنها لا تستخدم الزعنفة الذيلية عادة في الحركة ,وفي الكثير من أنواعها تقصر هذه الزعنفة لتصبح هيكل صغير مجهز بعمود فقري. وتتميز أغلب أنواعها بوجود أسنان للطحن، وتتغذى الميليوباتيز والإيغيل راي حصرياً على الرخويات والمحار الذي تقوم بسحقه مستخدمة أسنانها المسطحة.

فئة الفكيات (أوستيشايثز)

يمكن التعرف على مجموعتين رئيسيتين من الأسماك العظمية وهي: الساركوتييربجي الزعنفية ذات الفلقات ويوجد منها سبعة أنواع حية فقط والأكتينوبتيريجي أو الأسماك ذوات الزعانف الشعاعية التي يزيد عددها عن ٣٠٠٠٠ نوع. وتعتبر الأسماك الزعنفية ذات الفلقات مهمة مثل مجموعة أسلافها التي تطورت منها الفقاريات الأرضية، والأسماك الوحيدة الحية التي تمثلها هي فقط كويليكانث أو اللاتيميريا في المحيط الهندي وسمك اللانغ الموجود في المياه العذبة من المناطق الإستوائية.

أما اللاتيميريا فهي أسماك كبيرة يصل وزن الواحدة منها إلى أكثر من ٩٠ كغم (٢٠٠باوند) وتتغذى على الأسماك الأخرى التي تبتلعها بصورة كاملة. وتنتمي أغلب الأنواع الحية البحرية وتلك التي تعيش في المياه العذبة وعددها ٣٠,٠٠٠ نوع إلى تيليوستي التي تكون منها الأسماك الشبيهة بسمك الرنجة أكثرها بدائية والتي تمتلك جسم طويل مغزلي حيث تكون فيها زعانف الصدر والحوض موجودة في كل طرف من الحيوان والزعانف الظهرية الوسطية والشرجية تعمل على موازنة الحيوان أثناء السباحة أما الزعنفة الذيلية فتوفر القوة الدافعة له. كما تقوم إنقباضات العضلات المتعاقبة على كل جانب من الحيوان بتحريك الذيل من جانب لآخر، وفي الأنواع المتقدمة من التليوستي تشمل الحركة الجانبية زعنفة الذيل فقط حيث يبقى باقى الجسم ثابتاً نسبياً، والتنوع في شكل الجسم في هذه المجموعة من الأسماك كبير جداً ويتراوح ما بين الأشكال الزاحفة الشبيهة بسمك الأنقليس الطويل والأشكال الكروية السابحة ببطء والأشكال المسطحة التي تعيش في الأعماق إلى الأسماك سريعة السباحة مثل التونا التي يشبه جسمها شكل الطوربيد ذات الزعانف الصدرية الواسعة.

 

التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪يحجم الحبار عن اتخام نفسه على الغداء إذا عرف أنه سيحظى بوجبة روبيان دسمة على العشاء
ندما يعلم الحبار أنه سيظفر بطعامه المفضل على العشاء، ينضبط ويأكل كمية أقل على الغداء، وفقاً لبحث جديد أجراه باحثون من جامعة كيمبريدج University of Cambridge. و الحبار هو نوع من الرخويات الرَّأْسقَدَمِيَّات رأسيات القدم Cephalopod ويعتمد على نظام غذائي متنوع يشمل السلطعون والأسماك والحبار والروبيان الجمبري، لكنه يفضّل أطعمة معينة. وبعد التأكد من أن الروبيان كان الطعام المفضل للحبار الأوروبي الشائع سيبيا أوفيشيناليس Sepia officinalis، وجد ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪حيوانات تتغذى بالطاقة الشمسية
قلم: سكوت داتفيلد
باعتبارها الألواح الشمسية الطبيعية للأرض، تحصل النباتات على الطاقة من تحويل ضوء الشمس إلى طعام في عملية تسمى البناء الضوئي Photosynthesis. وهي قدرة ضمنت بقاء الكائنات الذاتية التغذي Autotrophs- وهي مخلوقات تنتج طعامها بنفسها- لنحو بليوني سنة. ولكنه اتضح أن النباتات لا تحتكر عملية البناء الضوئي، إذ وجد أيضاً عدد قليل من أنواع الحيوانات التي تهوى فن تحويل الضوء. خذ حشرة المَنّ أسرثوسيفون بايسوم Acyrthosiphon pisum، مثلا. ... (قراءة المقال)
‫‪حلقات زحل
يني ويندر Jenny Winder: كاتبة علمية مستقلة، وعالمة فلك، ومقدمة برامج
بوصول كوكب زحل إلى نقطة تقابله في هذا الشهر، يحين وقت ممتاز لرؤيته. وسيكون ممكناً حتى لتلسكوب بسيط أن يكشف منظومة حلقاته المميزة. قد يوجد لكواكب أخرى نظام حلقات، ولكن لا شيء منها بمثل روعة حلقات زحل. كان غاليليو أول من رصد الحلقات في عام 1610، لكنه لم يكن واثقاً من أن ما رآه هو قمرين لزحل، أو أن زحل كانت له مقابض، أو ‘آذان’. ولماذا بدت أنها تظهر وتختفي كل سنة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪سر القضاء على السرطان قد يكون في قدرته المميتة على التطور
قلم: كلير ويلسون
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة

 لا تتحدث ليديا نوت Lydia Knott كثيرًا عن الموضوع، إلا أن السيدة نوت والبالغة من العمر 82 عامًا تعلم ما الذي سيحدث لها بعد موتها. وسيؤخذ جسدها إلى مختبر من أجل فحصٍ استثنائي لجثتها بعد الموت.
ولن يكون ذلك لمعرفة سبب موتها. وشُخصت نوت بسرطان الرئة قبل خمس سنوات. وبعد جراحة أجريت عليها لإزالة جزء من رئتها، صارت في صحة جيدة: جيدة بالنسبة إلى امرأة في 82 من العمر، لا يمكنني أن ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪العناكب تفكّر بشباكها، متحدّية مفاهيمنا عن الذكاء
قلم:    ديفيد روبسون
ترجمة: آية علي
هناك ذكاء غريب يعيش بيننا. تمتلك هذه المخلوقات نوعًا استثنائيا من الوعي يشمل عقولًا تتجاوز حجم أجسادها. ومع ذلك، وبفضل جهلنا وغرورنا، يكون دافعنا الفوري قتلها.
هذا ليس خيالا. فهذه الأدمغة الغريبة تختبئ بالفعل في ظلال منازلنا وحدائقنا: العناكب. لطالما افترضنا أنها، مثلها مثل العديد من اللافقاريات Invertebrates، تكاد تكون آليّة Automata، وتفتقر إلى حياة داخلية. ولكننا نكتشف الآن أن بعض العناكب ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪النظائر المشعة وفوائدها الطبية
لمهندس أمجد قاسم
ترتبط كلمة الإشعاعات لدى كثير من الناس بالأخطار والكوارث النووية، إلا أن الحقيقة تدحض بعض تلك المزاعم، فعلى الرغم من أخطار بعضها، فإن لكثير من تلك الإشعاعات دوراً مفيداً للإنسان، وقدمت خدمات جليلة على امتداد نحو قرن من الزمن. علماً أنه في كل لحظة تخترق أجسامنا آلاف الأنواع من الأشعة، ولم يعرف الإنسان ماهيتها حتى وقت قريب نسبياً، بعد أن تنبه عدد من الباحثين لها، وجرى الكشف عن أنواعها وهويتها وفوائدها وأضرارها.
الإشعاع ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإنفلونزا.. ماهيتها وأخطارها وطرق الوقاية منها
. حسن زراقط أستاذ محاضر وباحث في قسم الأمراض الجرثومية وعلم المناعة بالجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان
لطالما عرفت البشرية الإنفلونزا، وتعاملت مع أنواعها عبر القرون، وعالجتها المجتمعات بأنماط عدة من العلاجات اعتمادا على ما تمتلكه من موارد طبيعية أو ما لديها من معتقدات دينية، وصولا إلى العلاجات الحديثة التي لاتزال عاجزة عن علاج عدد منها. والإنفلونزا عدوى فيروسية تهاجم الجهاز التنفسي، وهي مسبب رئيسي للالتهابات الحادة للجهاز ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪ما الذي نتعلمه من أربعة فيروسات كورونا عن كوفيد-19 عبر التاريخ؟
قلم:       أنتوني كينغ
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
عام 1889 انتشرت فاشية مرضية Outbreak من وسط آسيا إلى العالم، بادئة بذلك جائحة Pandemic امتدت آثارها إلى السنة التالية. وكانت تسبب الحمى والتعب، ويتوقع أنها قتلت مليون شخص. فقد ألقي لوم هذا المرض على الإنفلونزا Influenza بشكل عام، وأعطي الاسم الإنفلونزا الروسية Russian flu. ولكن، في ظل عدم وجود عينات نسيجية للفحص بحثًا عن فيروس الإنفلونزا Flue virus، لا توجد أدلة قاطعة على ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإنفلونزا.. ماهيتها وأخطارها وطرق الوقاية منها
لإنفلونزا تشكل خطراً كبيراً على الصحة العامة، لكن الاستعمال الواسع للقاحات يساعد على الحد من أخطارها الصحية والاقتصادية.
د. حسن زراقط أستاذ محاضر وباحث في قسم الأمراض الجرثومية وعلم المناعة بالجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان
لطالما عرفت البشرية الإنفلونزا، وتعاملت مع أنواعها عبر القرون، وعالجتها المجتمعات بأنماط عدة من العلاجات اعتمادا على ما تمتلكه من موارد طبيعية أو ما لديها من معتقدات دينية، وصولا إلى العلاجات الحديثة التي لاتزال ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪ما أسرع وقت سيتوفر فيه لقاح فيروس كورونا؟ السباق ضد كوفيد-19
قلم: كاري أرنولد
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
في صباح 31 من ديسمبر2019  كانت كيت برودريك Kate Broderick تشغل نفسها في مطبخها، وكانت تتصفح العناوين بينما كانت تنتظر شايها حتى يجهز. لفتت نظرها القصة التالية: تفشى مرض غامض لحالات التهاب الرئة الشديد في ووهان بالصين. وبمرور ليلة واحدة بدا وكأن عدد الحالات انفجر ازديادًا، وتقول: علمت بأننا لا نستطيع الانتظار.
وكاختصاصية بعلم الجينات الجزيئية في شركة إنوفيو فارماسوتيكالس Inovio ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪آفاق الإعلام العلمي الإلكتروني وتحدياته
ثينة أسامة
غرفة أخبار متخيلة، محرروها في دول وصحافيوها وكتابها في دول أخرى، يجتمعون عبر الإنترنت، ينسقون إنتاجهم من الموضوعات العلمية التي يستهدفون نشرها في عدد من المنصات الإعلامية، ثم يبدأ كل منهم أداء دوره في الكتابة والتحرير والنشر، ليخرج المنتج؛ إنه إعلام علمي مهني. هذا ليس تخيلاً للمستقبل، بل هي أول غرفة أخبار متخيلة للإنتاج الإعلامي العلمي وبصحافيين ومحررين عرب، يرعاها الاتحاد الدولي للإعلاميين العلميين، دشنت في مطلع أكتوبر الماضي. ... (قراءة المقال)