العلوم الإنسانية والإجتماعية

السوق والمخاطر والعولمة في تنظيم مجتمع السوق

2014 مجتمع السوق

سبايز بوتشر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

العلوم الإنسانية والإجتماعية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

الأسواق هي أكثر مركزيّة للرأسمالية من الطرق السابقة لتنظيم الاقتصاد وهي في حدّ ذاتها شكل من أشكال التنظيم. لقد لاحظنا بالفعل كيف أنّه من خلال التسليع، تخضع الكثير من جوانب الحياة لضغوط الأسواق التنافسية. وبما أن معظم الناس يكسبون دخلهم ويشترون السلع والخدمات التي يحتاجونها من الأسواق، فإن آليّة السعر أساسيّة في حياتنا. لقد أصبحت أسواق السبعينات أكثر مركزية إذ حُوّلت سياسات الدولة في جميع أنحاء العالم تحت تأثير السياسة الليبرالية الجديدة. إن العولمة وسياسات الخصخصة، ورفع القيود، واقتصاد السوق تعني أن الكثير من جوانب الحياة التي لم تكن منسّقة مسبقاً من خلال آلية السعر  تخضع الآن لذلك.

في حين تستخدم الدول القانون والأنظمة لممارسة السيطرة المباشرة على الاقتصاد، تخلق أسعار السوق حوافز "تنظّم" وتؤثّر في سلوكنا. وبالتالي، يتحدّث عالمو الاقتصاد في كثير من الأحيان عن الأسواق التي توفّر أشكال "اللامركزية"  (Decentralization)بدلاً من "المركزية" (Centralization) في صنع القرار. وتنطوي حوافز السوق أيضاً على درجة أكبر من عدم اليقين مما هو عليه الحال مع تنظيم الدولة المباشر عادةً لأنها تسمح بمزيد من المرونة في السلوك والنتائج. ولذلك فإن سمة أساسيّة من سمات  المجتمعات القائمة على اقتصاد السوق هي وجود الخطر. في هذا الفصل، سننظر إلى زيادة المخاطر والتغيّرات الأخرى الناتجة من إعادة الهيكلة الاقتصادية وسنستكشف آفاق النظرية الأساسيّة التي تسعى لتفسير كلّ من إعادة هيكلة القوى الدافعة وآثارها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق