الطب

السكري من النمط (1)

2013 أنت والسكري

نهيد علي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الطب

يحدث السكري من النمط 1 عندما يتوقف الجسم عن إنتاج الإنسولين، وبعد تشخيص السكري من النمط 1 ينبغي على المصاب أن يعتمد على الإنسولين، فيأخذه طيلة حياته، هذا ما لم يحدث تطور طبي يؤدي إلى اكتشاف دواء شافٍ للسكري في المستقبل القريب

ويعتبر الاعتماد على الإنسولين في السكري من النمط 1 اختلافاً واضحاً عن السكري من النمط 2 الذي ينتج عن المقاومة للإنسولين، ولا يحدث فيه سوى نقص معتدل في الإنسولين.

إن السكري من النمط 1 كما يصفه الدكتور بيترس "يبدأ بدءاً صاخباً في معظم الأحيان".

ويمكن أن نسوق مثالاً نموذجياً على أحد المصابين بالسكري من النمط 1، وهو طفل مدلل ليس في سوابق أسرته إصابة بالسكري، ويشعر بالعطش على الدوام، ويفقد الوزن باستمرار، ثم وقع في مرض مفاجئ وشديد، ولما ساءت حالته وأصيب بالحُماض الكيتوني السكري توجَّب أخذه إلى المستشفى بأسرع وقت ممكن، فالحُماض الكيتوني السكري يحدث عندما لا يكون لدى الجسم سوى قدر ضئيل جداً من الإنسولين، مما يسبب إنتاج كميات زائدة من الحموض والمركبات الكيتونية.

فالخلايا بيتا في البنكرياس تكون مدمَّرة بالكامل في السكري من النمط 1، وعلى ما يبدو فإن الجسم وقع في حالة من الالتباس، فأخطأ الهدف عندما هاجم الخلايا بيتا ودمرَّها، إذ اعتبرت الأضداد التي ينتجها الجسم أن الخلايا بيتا في جزر لانغرهانس هدفها، فهاجمتها، وذلك ضمن عملية مناعية ذاتية، ويمكن اعتبار العثور على الأضداد التي تستهدف الخلايا بيتا خلال فترة ستة أشهر من بدء السكري بمثابة علامة تنذر بحدوث الحُماض الكيتوني السكري، ويمكن العثور على أضداد تستهدف الإنسولين، ومن هنا يفضل عدم أخذ حقن الإنسولين قبل إجراء التحريات الخاصة بالحُماض الكيتوني السكري.

 

وفي السكري من النمط 1 تتعرض الخلايا بيتا للتغيرات التدريجية وللتدهور في أحوالها ما يلبث أن ينتهي بها إلى الموت بعد حين. وتستغرق هذه العملية البطيئة فترة زمنية طويلة، وعندما يموت نصف العدد الإجمالي لخلايا بيتا تبدأ كمية الغلوكوز في الدم بالازدياد، كما أن وجود عدد آخر من الأمراض في الجسم يؤدي إلى تفاقم المقاومة للإنسولين، ويكون الذين تدمرت الخلايا بيتا لديهم بسبب المناعة الذاتية أكثر تعرضاً للإصابة بالسكري من غيرهم.

وقد يفكر بعض السكريين بإزالة البنكرياس من أجسامهم، إلا أن ذلك يزيل كلاً من الخلايا بيتا والخلايا ألفا، والخلايا ألفا هي الخلايا المسؤولة عن إنتاج هرمون الغلوكاكون، وهو الهرمون المضاد للإنسولين.

وقد تصنف إصابة البالغين المصابين بالسكري من النمط 1 ضمن فئة السكري الكامن الذي سببته المناعة الذاتية لدى البالغين. وتتشابه الأعراض لدى هؤلاء البالغين مع الأعراض لدى الأطفال المصابين بالسكري من النمط 1، ولاسيما في تطورها التدريجي، وقد يخطئ الأطباء فيشخصونها على أنها السكري من النمط 2 رغم أنها تختلف عنه في التلف التدريجي الذي أصاب الخلايا بيتا.

وعندما يدرس الأطباء احتمال أن تكون الحالة التي يواجهونها هي حالة السكري الكامن الذي سببته المناعة الذاتية لدى البالغين فإنهم يقيسون مستويات الأضداد لللإنزيم الذي ينزع زمرة الكربوكسيل من حمض الغلوتاميك glutamic acid decarboxylate إذ تؤثر هذه الأضداد على مستويات حمض غاما أمينو بيوتيريك gamma amino buteric acid (GABA) وهو مادة كيمائية يعتبر وجودها ضرورياً لسلامة العضلات.

فالأضداد تكون موجودة في الجسم على مدى سنوات عديدة، ومن هنا فإن بإمكان المصاب بالسكري أن يعرف من طبيبه في ما إذا كان مصاباً بالسكري الكامن الذي سببته المناعة الذاتية لدى البالغين.

 

متابعة السكري من النمط 1 بسهولة

من الضروري عند التعرف على السكري من النمط 1 أن نتذكر أن المصابين بهذا النمط من السكري هم عادة من الشباب النحيفين والذين ليس لديهم سوابق أسرية على السكري، وأنهم لا ينتمون لأي من الأصول العرقية التالية: الهنود الأمريكيين، والأمريكيين من أصل أفريقي، ومن أصل لاتيني، ومن أصل آسيوي، ومن سكان آيسلاندا على المحيط الهادئ. ومن غير المعروف أيضاً أن هذه الأصول العرقية معرضة لخطر مرتفع للإصابة بالسكري من النمط 2.

ويصف الأطباء عادة الإنسولين عندما يتوقف الجسم عن الاستجابة للأدوية التي يصفونها للسكريين في ممارستهم النمطية. ولما كان السكري من النمط 1 يصيب البالغين كما يصيب الأطفال، فإن من الحكمة أن تبحث عن مشورة ورأي آخرعندما تظهر الأعراض أو يوضع التشخيص بالإصابة بالسكري من النمط 2 لك أو لمن تحب، لأن هناك قدراً كبيراً من الالتباس في غالب الأحيان بين النمطين 1 و 2 من السكري.

وبعد الاستقرار على التشخيص تكون النصيحة هي اللجوء إلى اختصاصي بالسكري أو بأمراض الغدد الصم endocrinologist  بدلاً من الاكتفاء بطبيب ممارس عام (غير اختصاصي)، لإنه من النادر أن يتولى معالجة مثل هذه الحالات.

إن التعامل مع السكري من النمط 1 يتطلب تفسير المعطيات وتسجيل مستويات السكر في الدم وتسجيل جرعات الإنسولين وحساب السعرات الحرارية (الكاوري) التي تؤخذ يومياً، كما ينبغي الاستفادة من الابتكارات الجديدة لرصد ومعالجة السكري من النمط 1.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق