الكيمياء

الروابط الكيميائية

2011 الذرات و الجزيئات

توم جاگسون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الكيمياء

تترابط الذرّات بطرق متعددة. وهناك ثلاثة أنواع رئيسة للروابط، وهي: الروابط الأيونية، والروابط التساهمية، والروابط الفلزية (راجع المجلد 3: الصفحات 12-25). تعتمد الطريقة التي تقوم خلالها بعض العناصر المحددة بتكوين الروابط على عدد إلكترونات ذرّاتها في غلافها الخارجي، وتنتج بعض العناصر روابط أقوى من غيرها، وتحتاج هذه الروابط القوية إلى كمية كبيرة من الطاقة من أجل تفكيكها، ويتم بناء هذه الروابط عند اتحاد ذرتين شديدتي التفاعل.

وتتوقف قوة تفاعل أي عنصر على عامل يُسمى «الكهروسلبية» (قدرة الذرّة على جذب إلكترونات الروابط نحوها)، وهو المعيار الذي نقيس بواسطته مدى قوة تماسك الذرّة بإلكتروناتها وجذب إلكترونات الذرّات الأخرى إليها، وتقوم

العناصر التي تحوي غلاف إلكترونات خارجي بقليل من الفراغات المتبقية بجذب الإلكترونات بشدة. وتُعدّ اللافلزات الأكثر كهروسلبية بين العناصر الأخرى. وغاز الفلور هو أكثر العناصر اللافلزية كهروسلبية، إذ يكون لهذا العنصر فراغ واحد فقط في غلافه الخارجي ويجذب الإلكترونات بقوة من الذرّات الأخرى لملء الفراغ، وهذا ما يجعل الفلور شديد التفاعل.

كما تتميز العناصر ذات الكهروسلبية المنخفضة بشدة تفاعلها أيضاً؛ لأنها تحوي القليل فقط من الإلكترونات في غلافها الخارجي. تنتمي مثل هذه العناصر بوجهٍ عام إلى المعادن. فالمعادن لا تجذب الإلكترونات نحوها، ويكون تمسكها بإلكتروناتها الخارجية ضعيفاً جداً، مما يجعلها موجبة كهربائياً. كما أن معظم العناصر الموجبة كهربائياً، مثل السيزيوم، والفرانسيوم تملك إلكتروناً واحداً في غلافها الخارجي. وتصبح هذه العناصر مستقرة عندما تفقد هذا الإلكترون.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق