الكيمياء

الذهب الأبيض “البلاتين”

2002 في رحاب الكيمياء

الدكتور نزار رباح الريس , الدكتورة فايزة محمد الخرافي

KFAS

الذهب الأبيض البلاتين الكيمياء

هو أحد المعادن الثمينة التي تضاهي الذهب وقد اشتق اسمه من الكلمة الاسبانية "بلاتينا" أو طالفضة الصغيرة". 

وقد استخدمته القبائل في أمريكا الجنوبية منذ قديم الزمان في صناعة الحلي ، وقد اكتشف الإسبان الكنوز الرسوبيات البلاتينية هناك في القرن السادس عشر .

وكانت رمال الانهار في الشاطئ الغريب من أمريكا الجنوبية غنية بالذهب ، وغالباً ما كان يوجد البلاتين مع الذهب ، وكان الاسبان يبذلون جهوداً مضنية لفصل حبيباته عن الذهب . 

 

وقد اعتقدوا آنذاك أن البلاتين ليس إلا ذهباً لم يدفن مدة كافية في الرمال كي يتحول إلى الذهب الأصفر ، لذا كانوا يقذفون به مرة اخرى في الانهار حتى يتم نضجه .

ولم يجد البلاتين طريقه إلى أوروبا إلا في القرن الثامن عشر ، ففي عام 1736 لاحظ ضابط أسباني وجود البلاتين مع الذهب في مناجم الذهب في أمريكا الجنوبية . 

وفي طريق عودته إلى بلاده على متن إحدى السفن الأسبانية ، هاجمتهم إحدى سفن الاسطول البريطاني والقي القبض عليه . 

 

وقد اصطحبه البريطانيون مع ما يحمله من وثائق تصف البلاتين إلى لندن ، حيث تعرف أعضاء الجمعية الملكية الكيميائية هناك على طبيعة عمل هذا الضابط الاسباني ، واختاروه عضواً في الجمعية ، وبدؤوا في دراسة خواص هذا المعدن منذ ذلك التاريخ .

ونظراً لجمال هذا المعدن وقيمته فقد أطلق عليه اسم "الذهب الابيض"، وقد تبين فيما بعد أن هناك فروقاً كبيرة بينه وبين الذهب . 

إذ إنه أكثر صلابة وينصهر عند درجة حرارة عالية تبلغ 1769° سليزية ، وكان أول من تمكن من صهره هو العالم الفرنسي لافوازييه (A. Lavoisier) عام 1782 . لكن استخدامه على نطاق واسع لم يتم إلا في القرن التاسع عشر .

 

وقد بقيت أمريكا الجنوبية المصدر الرئيس للبلاتين حتى عام 1820، وبعد هذا التاريخ تم اكتشاف البلاتين في روسيا ، ولكن جنوب أفريقيا تشكل حالياً المصدر الرئيس لهذا المعدن . 

ونسبة البلاتين في خاماته قليلة مثل الذهب ، حتى إنه يتم معالجة عشرة أطنان من الصخور للحصول على أونصة واحدة من البلاتين .

ويبلغ استهلاك البلاتين في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي أربعين طناً في العام ومعظم هذه الكمية تستخدم في تحضير الوسائط الكيميائية ووسائط التحكم الأوتوماتيكي .

 

وتشكل صناعة المخصبات الكيميائية واحدة من أكثر الصناعات استهلاكاً للبلاتين حيث يتم تحويل الأمونيا إلى أملاح نترات الأمونيوم باستخدام وسيط كيميائي يتكون من شباك البلاتين والروديوم .

ونظراً لارتفاع درجة انصهار البلاتين ومقاومته للتآكل ، فهو يستخدم في صناعة الأواني التي تستخدم في التفاعلات الكيميائية عند درجات الحرارة المرتفعة ، ومثال ذلك أن أنواع الزجاج الفائق النقاوة يحضر في جفنات من البلاتين ، ويتم تصنيع الألياف الزجاجية من خلال دفع الزجاج المنصهر عبر فتحات دقيقة في لوحات من البلاتين .  

ولا يقتصر استخدام البلاتين على هذا المجال ، بل هناك استخدامات حديثة لهذا الفلز النبيل تتمثل في استخدام أحد مركباته وهو (سيس بلاتين) في العلاج الكيميائي للسرطان .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق