الكيمياء

الذرّات والروابط

2011 التفاعلات الكيميائية

گريستا وست

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الكيمياء

الذرّات لها شحنة طبيعية محايدة، حيث تقوم البروتونات الموجبة في النواة بموازنة الإلكترونات السالبة. ونتيجة لموقع وعدد الإلكترونات، تقوم بعض الذرّات بتكوين المزيد من الروابط بسهولة أكبر مما تقوم به الذرّات الأخرى، وبناءً على هذه القدرة على تكوين الروابط، يمكن تصنيف جميع العناصر إلى ثلاثة أنواع رئيسة، وهي: الفلزات، واللافلزات، وأشباه الفلزات. تحوي ذرّات الفلزات عدداً قليلاً من الإلكترونات الخارجية فقط وتميل إلى التخلص منها خلال التفاعلات الكيميائية،

وإن معظم العناصر من الفلزات، التي تتصف بخواص محددة. فالفلزات صلبة ولامعة وموصلة للكهرباء، وتحوي قطعة من الفلز الصلب عدداً كبيراً من الإلكترونات الحرة المشتركة مع ذرّات أخرى. تؤدي هذه الإلكترونات وظيفة العتبة بالنسبة للشحنة الكهربائية داخل الفلز، مما يسمح للشحنة بالحركة داخل الجسم الصلب، وتجعل هذه الخاصية الفلزات مواداً ملائمة للاستخدام في الأسلاك والكابلات الكهربائية.

اللافلزات هي عكس الفلزات، فاللافلزات تميل نحو كسب الإلكترونات أثناء التفـاعلات الكيميائية، وتوجد ضمن أشكال متعددة ومختلفة، إذ قد تكون سائلة، أو غازية، أو صـلبة في الأحوال الطبيعية. كما أنها ليست موصلات جيدة للكهرباء، نظراً لعدم وجود إلكترونات حرة الحركة تساعد على توصيل الشحنة الكهربائية، وهذا ما يجـعل اللافلزات عوازل جيدة. أما

أشباه الفلزات فهي مواد شبه موصلة؛ لأنها تستطيع حسب الظروف تغيير خاصية العزل لتصبح موصلة للكهرباء. يستخدم مصطلح «الكهروسلبية »

للتعبير عن مدى قوة تمـسك الذرّة بإلكتروناتها وانتـزاع الإلكترونات من ذرّة أخـرى. تعدّ اللافلـزات كهروسلـبية أكثر من الفلزات؛ لأن ذرّات الفلـزات ليس لها سوى عدد قليل من الإلكترونات الخارجية التي تتخلى عنها الذرّات بسهولة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق