البيئة

الخواص الطبيعية للبيئة البحرية الخليجية

1996 العوامل البشرية

مهدي حسن العجمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الخواص الطبيعية للبيئة البحرية الخليجية البيئة البحرية البيئة البحرية الخليجية الخليج البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

يتناول هذا الفصل دراسة مختصرة عن البيئة البحرية للخليج العربي ككل وسواحل الكويت بشكل خاص، ثم يتناول بالتفصيل الآثار السلبية للإنسان على البيئة الساحلية الكويتية مع إبراز الآثار المترتبة على العدوان العراقي على الكويت.

ثم إيجاز للآثار الإيجابية للإنسان في هذه البيئة الشاطئية، مع الأخذ في الاعتبار الآثار الجانبية الناجمة عن التدخلات البشرية في المناطق الساحلية.

أولاً: الخواص الطبيعية للبيئة البحرية الخليجية

1- طوبوغرافية القاع

ينحدر الرف القاري الإيراني انحداراً سريعاً نحو مياه الخليج. ويتميز القاع بعدم الاستواء بالقرب من شواطئ شبه الجزيرة العربية، ويمتد من أعماق 35 متراً باتجاه الشرق يوجد كثير من المناطق الضحلة.

أما غرب هذه الأعماق تظهر الأعماق الضحلة التي تغطى برواسب رملية طينية بالقرب من شط العرب، حيث يبتعد خط الأعماق 35م عن الساحل بمسافة تزيد على 75 كيلو متر.

ويتكون قاع هذه المنطقة من الطمي الذي جلبه شط العرب، وتحطي اليابسة بحوض الخليج من جميع الجهات إلا من ناحية مضيق هرمز.

 

2- ظروف المناخ

تتأثر المنطقة بالدورات الهوائية التي تتكون فوقها وحولها، ويتميز الخليج بالصيف الحار والشتاء المعتدل، وكثيراً ما يتأثر بالتقلبات الجوية المتكررة خاصة في الشتاء بالنسبة لدرجات الحرارة شكل (34)، فغالباً ما تكون عاليةلا، ويلاحظ على درجة حرارة الجو ما يلي:

أ- من أبريل إلى اكتوبر في حدود (32-36م) (شكل (35)).

ب- تنخفض الحرارة إلى أدناها في يناير (17-18م) في الجزء الجنوبي من الخليج و13م في الجزء الشمالي من الخليج.

ج- وتصل درجة الحرارة إلى أعلى حد في الكويت في يوليو (45-50م).

 

3- الظروف الهيدرولوجية للخليج العربي

تتميز هيدرولوجية الخليج بالتيارات المائية المستقرة، والحرارة والملوحة المرتفعتين، وتتأثر تيارات المد والجزر، كما وان للتيارات المائية تأثير كبير على توزيع الحرارة والملوحة وحركة توزيع الأحياء المائية والعناصر الغذائية (شكل (35)).

والسبب المباشر لهذه التيارات، هو الرياح وعمليات التبادل بين الكتل المائية خلال مضيق هرمز. ويلاحظ ان هناك مجموعة من العوامل التي تتحكم في حركة الرسوبيات والملوثات حول شواطئ الخليج يمكن تحديد أهميتها فيما يلي:

أ- التيارات البحرية المحاذية للشاطئ والبعيدة عنه.

ب- حركة المد والجزر.

ج- الأمواج

وتختلف قوة ومدى تأثير هذه العوامل من منطقة إلى أخرى، وذلك حسب طبوغرافية الساحل ومكوناته الصخية، بالإضافة إلى مدى انكشاف تلك السواحل أمام هذه العوامل. وسوف يأتي الحديث عنها بالتفصيل فيما بعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق