الفنون والآداب

الخصائص المعتمدة لدى بناء المسارح والمدرجات

2011 تجارب علمية الصوت والسمع

كريس و ودفورد

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

المسارح المدرجات الفنون والآداب الفيزياء

كانت المسارح في العالم القديم تقع غالباً في الأماكن المفتوحة.

لكنها كانت مصممة خصيصاً بحيث يتمكن كل متفرج من سماع كلام الممثلين وصوت الموسيقى المرافقة للمسرحيات.

تتألف كلمة (amphitheater) -التي تعود إلى أصل يوناني وتعني المدرّج – من مقطعين، أولهما هو (amphi) ويعني "حول". بينما يعني المقطع التاني "مسرح".

 

وتتألف هذه المدرجات من طبقات من المقاعد الدائرية المدرجة والمرتفعة. وكان هناك خط واضح للرؤية بين كل متفرج وخشبة المسرح، لذلك لم تكن هناك أي أجسام تمتص الصوت في طريقه نحو جمهور المستمعين.

كما كانت جوانب المدرج تبني بشكل مائل بحيث يظل جميع المتفرجين أقرب ما يمكن من خشبة المسرح.

 

وكان الصوت يسود جميع أرجاء المدرج، إذ إن كل شخص كان يسمع الصوت منعكساً إليه من أبعد أطراف المسرح.

لقد شُيّد هذا المسرح الضخم الذي يقع في مدينة "إبيداوروس" في القرن الثالث قبل الميلاد ويستطيع استيعاب 14.000 متفرج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق