البيئة

التياران الأستوائيان( الشمالي،الجنوبي)

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيئة موسوعة علمية

يعتبر دوران المحيط الهندي الشمالي فريد من حيث أن تياراته السطحية تعكس إتجاهها مرتين في السنة تحت تأثير الرياح الموسمية. حيث تولد الرياح الموسمية الشمالية الشرقية التيار الإستوائي الشمالي من شهر نوفمبر إلى شهر أبريل. يحمل هذا التيار معه الماء عبر المحيط الهندي بإتجاه شاطىء إفريقياً. ثم يتجه التيار نحو الجنوب مكوناً حدود التيار الغربي الذي يتدفق على طول شاطىء الصومال بإتجاه خط الإستواء، حيث ينضم إلى التيار الإستوائي الجنوبي. ثم يتجه شرقاً مكوناً تيار معاكس لخط الإستواء. وفي منطقة قوس الجزر الأندونيسية ينقسم هذا التيار بحيث يذهب جزء إلى الشمال لينضم إلى التيار الإستوائي الشمالي والجزء الآخر يستمر بالتدفق نحو الشرق مكوناً تيار شاطىء جاوا.

في شهر إبريل تتوقف الرياح الموسمية الشمالية الغربية وتستبدل بالرياح الموسمية الجنوبية الغربية التي تولد تيار يتدفق شمالاً خارج شاطىء الصومال.

وفي شهر تموز تتدفق الرياح الموسمية نحو الشرق. وبعد الوصول إلى الجزر الإندونيسية تتجه كل الكتلة المائية إلى الجنوب وتعود بإتجاه الغرب مكونة تياراً أقوى شدة هو التيار الإستوائي الجنوبي الذي بدوره يغذي تيار الصومال.

خلال هبوب الرياح الموسمية الجنوب الغربية لا يكون التيار الموسمي الجنوبي الغربي هو الأقوى فقط ولكن مناطق كبيرة من الشواطىء المرتفعة الموجودة خارج شبة الجزيرة العربية والصومال التي يتم فيها إستبدال الماء السطحي الدافىء بماء الشاطىء بواسطة الماء الصاعد الأبرد الذي يكون على عمق ١٠٠ و٢٠٠ متر (٣٣٠ و ٦٦٠ قدم).

التيار الإستوائي الجنوبي

تسيطر الرياح التجارية والرياح الغربية المتجهة إلى الشرق على دوران المحيط الهندي جنوب خط الإستواء في الغرب, والتي تحضن دوران الماء الدافىء بإتجاه عكس عقارب الساعة وعندها يتدفق التيار الإستوائي الجنوبي بإتجاه أفريقيا, حيث يمر الجزء الذي لا يغذي التيار الصومالي متجهاً للجنوب بين أفريقيا ومدغشقر ويدخل تيار أغولهاس. ويعتبر هذا التيار أقوى التيارات الحدودية الغربية في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية حيث يتدفق بمعدل ١٨٠ كم (١١٠ أميال) في اليوم على طول الجرف القاري الأفريقي الجنوبي. ويستدير تيار أغولهاس نحو الشرق عند وصوله إلى الطرف الجنوبي لأفريقيا، وأحياناً يمكن أن ينقطع دوران الماء ويتجه غرباً نحو الأطلسي. حيث ينتج إنعطاف دوران الماء عن التيار الإسترالي الغربي الضعيف وغير المحدد نسبياً وعدم وجود منطقة بارزة مرتبطة بهذه الإنعطافة.

 

كما أن معظم الماء الذي يقع تحت ١٠٠٠ متر (٣٣٠٠ قدم) في المحيط الهندي أصله اما من المياه العميقة لشمال المحيط الأطلسي أو من المياه العميقة للمحيط الجنوبي، بينما نجد أن المياه الدافئة المالحة الآتية من الخليج في المحيط الهندي الشمالية موجودة على عمق ٣٠٠م (١٠٠٠ قدم) ويقع تحتها المزيد من المياه الدافئة المالحة التي تأتي من البحر الأحمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق