الفنون والآداب

التعبير التحريري: تعريفه، مهاراته، مجالاته ومشاكله

1995 تنمية مهارات التعبير الإبداعي

الدكتور عبدالله عبدالرحمن الكندري

KFAS

التعبير التحريري الفنون والآداب المخطوطات والكتب النادرة

وهو ما يكتبه التلاميذ في كراساتهم من موضوعات التعبير التي يطلبها منهم المعلم، أو التي يحبون  أن يكتبوا فيها .

ولا يقل التعبير التحريري عن التعبير الشفهي أهمية ، بل يمكن القول إنه يحقق فوائد لا يحققها التعبير الشفهي ، كاختصاره لبعدي الزمان والمكان ، وسهولة حفظهن وفعالية استمراره .

وتعد القدرة على الكتابة في المجتمع وفي المدارس هدفا هاما لدراسة اللغة ، ويعرف المعلم أن التمارين الكتابية والأنشطة الكتابية الأخرى تساعد الطلاب على اكتساب المفردات اللغوية والقواعد النحوية .

والناس بطبيعة الحال يتكلمون أكثر مما يكتبون ، لذا لا بد لمدارسنا من أن تهتم بهذا النوع من التعبير بشكل أكبر ، ولعلنا نجد أن الصعوبات القصوى التي تواجه معلم اللغة العربية هي : كيفية تعليم التلاميذ الكتابة الواضحة والأسلوب الصحيح وحسن الترتيب .

 

مهارات التعبير التحريري :

لا تختلف مهارات التعبير التحرري عن مهارات التعبير الشفهي كثيرا ، إلا أن هناك بعض المهارات الخاصة بالتعبير التحريري ، وهي تشمل الجانبين الوظيفي والإبداعي ، ومنها :

1- الدقة والعمق .

2- التروي والانتقاء .

3- اختيار الكلمة وحسن صياغة الأسلوب .

 

4- سلامة الكتابة من الأخطاء النحوية والإملاء .

5- حسن ترتيب الفقرات ، وتنظيم الموضوع ، واستخدم علامات الترقيم .

6- الابتعاد عن التكرار .

 

7- تجنب العامية .

8- الأمانة العلمية ، وذلك بالإشارة إلى مصدر المقتبس من الكتابة .

9- جودة الخط.

 

مجالات التعبير التحريري :

قد يشترك التعبير التحريري مع التعبير الشفهي في كثير من المجالات ، إلا أن الأول يختص ببعض المجالات الأخرى ، وهي تشمل الجانبين الوظيفي والإبداعي ومنها :

1- الرسائل .

2- التقارير ومحاضر الجلسات.

3- المذكرات واليوميات.

 

4- كتابة المقال والقصة والمسرحيات.

5- التلخيص والتعليق .

6- الأبيات الشعرية ، وكتابة موضوعات في الصف .

 

7- ملء الاستمارات ، وكتابة الإعلانات ، وإعداد قوائم المراجع .

8- إعداد الخطب والكلمات وبطاقات الدعوة .

9- كتابة عقود البيع والشراء .

10- تحضير الأبحار العلمية ، وتأليف الكتب.

 

مشكلات التعبير التحريري :

من أهم مشكلات تلاميذنا في المدارس ، لا سيما في مادة اللغة العربية ، مشكلة التعبير التحريري ، ومن أهم أسبابها :

1- كثرة الأخطاء النحوية والإملائية .

2- عدم معرفة التلاميذ تنظيم الموضوع ، وكتابة الفقرات ، واستخدام علامات الترقيم .

 

3- بعد الموضوعات عن حياة التلميذ الواقعية ، وعن ميوله وخبراته ورغباته ، مما يجعله عازفا عن الكتابة باندفاع .

4- عدم وجود دافع للكتابة ، فالتلميذ لا يعلم لماذا يكتب ، ولمن يكتب ، وهل سيقرأ أحد موضوعه .  ويختلف هذا ، بالطبع إذا وجد التلميذ كتابته إلى زملائه في صحيفة المدرسة ، أو في الفصل ، فحين يكتب التلاميذ يجب أن يشعروا أن لما يكتبونه غرضا ونتيجة ، ولذلك يجب ألا يطالبوا بالكتابة في موضوعات بعيدة عما يعملونه ويرونه ، أو عما يقرؤونه ويتناقشون فيه.

 

5- عدم التشخيص في موضوعات الوصف ، والالتجاء إلى الأوصاف العامة .

6- اضطراب الأسلوب والتواء عباراته ، بحيث لا تؤدي معنى ، أو يصعب على القارئ أن يفهم المراد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق