البيولوجيا وعلوم الحياة

التطوُّر وتركيب الخليَّة

2012 المكروبات

جون فارندون…[وآخ]

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة

منذ نحو بليوني سنة مضت، وقع حدث رئيسي على سطح كوكب الأرض – وهو ظهور أولى الخلايا حقيقيات النواة (انظر المُجَلَّد الثاني: ص7-18). تحتوي

جميع الخلايا حقيقيات النواة على أنوية محاطة بأغشية (المفرد: نواة، وهي مركز التحكُّم في الخلية). وتتألَّف جميع النباتات، والحيوانات، والفطريات، والأولانيَّات من مثل هذه الخلايا. وقد تكوَّنت الأشكال الأولى للحياة من خلايا مشابهة لبعض البكتيريا التي توجد

الآن؛ حيث اتَّحَدَت الخلايا بدائيات النواة المختلفة لتكوين باكورة الخلايا حقيقيات النواة. وعلى مدى ملايين السنين، اتحدت الخلايا حقيقية النواة وتطوَّرت إلى كائنات حيَّة عديدة الخلايا مثل الحيوانات والنباتات. واحتفظت العديد من الخلايا حقيقية النواة بشكل أبسط، وهي تصنف الآن من الأولانيَّات.

تضُمّ الأولانيَّات العديد من أشكال الحياة التي لا توجد بينها علاقة سوى من بعيد. والتعريف الأمثل لمملكة الأولانيَّات هو أنها تتألَّف من أشكال الحياة حقيقية النواة التي لا يتم تصنيفها على أنها حيوانات، أو نباتات، أو فطريات. وبرغم أن معظم الأولانيَّات هي كائنات وحيدة الخلية، إلا أن البعض منها

يتَّحِد لتكوين طيقان strands أو مستعمرات. كما تشتمل مجموعة الأولانيَّات أيضاً على أعشاب بحرية مثل الشَّبا (أشنة البَحْرِ السَّمْرَاء) kelp الذي قد ينمو حتى يصل طوله إلى 200 قدم (60 متراً) (انظر المُجَلَّد الخامس: ص 53-63). وليست جميع الأنواع وحيدة الخلية كائنات مجهرية: حيث يمكن رؤية العديد من الأنواع بالعين المُجرَّدة، وقد يصل قُطر بعض الأنواع البحرية إلى عدة بوصات.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق