أدوات

التطور الزمني لاختراع آلات التصوير واكتشاف كاميرات السينما

2005 العلوم الأكثر عجباً بالنماذج المجسمة

هبة العتيقي

KFAS

آلات التصوير كاميرات السينما التطور الزمني أدوات الفيزياء

حيل الضوء المدهشة

هذا نموذج مجسم من لعبة في العصر الفيكتوري تسمى فيناكستوسكوب . ارفع الغطاء وأدر القرص.

انظر من خلال الفتحات لمشاهدة الصور المتحركة منعكسة في المرآة.

في عصرنا الحالي ، فإن الأقلام المعقدة وصور الكمبيوتر المتحركة تعتمد على المبدأ نفسه لهذه اللعبة البصرية البسيطة الرائعة .

 

الصور السريعة

في أواخر القرن التاسع عشر،  تقدم التصوير الفوتوغرافي بما يكفي لالتقاط الصور في جزء من الثانية ، مما أمكن من التقاط مجموعة من الصور الفوتوغرافية في تتابع سريع .

من أوائل مَن استعملوا ذلك المصور الإنجليزي إيدوارد مايبريديج (1830-1904 ) ، فقد قام هذا المصور بإعداد صف من 24 كاميرا لالتقاط سلسلة من الصور لحصان يتحرك ، ومن ثم قام بتطوير جهاز لعرض الصور المتتابعة لذلك المشهد .

وجاء البروفيسور الفرنسي ايتيان جول ماري (1830- 1904) ليخترع كاميرا أحادية لتطوير الإطارات المتتابعة للحركة . 

في البداية ، قام بتسجيل الصور حول حافة اللوحات الفوتوغرافية ، ولكنه فيما بعد استخدم شرائط الفيلم المصنوعة من السيليولويد .  كما قام بتطوير جهاز لعرض أفلام الحركة البطيئة لحيوانات تركض وتطير .

 

كاميرات السينما

تلتقط كاميرا السينما مجموعة متتابعة من الصور (الإطارات) على شريط فيلم طويل ورفيع .

وفي الثمانينات ، قام عدة مخترعين لتطوير آلات يمكنها تسجيل جزء قصير من الحركة على لوحات زجاجية أو قطع قصيرة من الورق .

في عام 1889 ، توفرت اللفائف الطويلة من الأفلام البلاستيكية ، وقد تم اختراع لفائف الفيلم لأول كاميرا كوداك ، ولكنه كان مناسباً جداً لكاميرات السينما أيضاً حيث استخدمه الأخوة لوميير في تصويرهم السينمائي الذي كان بمثابة كاميرا سينما وجهاز عرض في نفس الوقت . 

وقد تم صنع أول كاميرا خصيصا للسينما عام 1897 من قبل الفرنسي شار بانيه . هذه الكاميرا السينمائية التي تعود إلى عام 1912 كانت تعمل من خلال إدارة المقبض بسرعة ثابتة .

وقد أضيف للكاميرات فيما بعد آليات لقياس الزمن حتى يتم ذلك آلياً .  اليوم ، يمكن تسجيل الصوت والصورة بأفلام ملونة من خلال كاميرا فيديو بحجم كف اليد !

 

سحر الأفلام

اخترع الفيناكيستوسكوب عام 1833  ، وهو مثل كل آلات الصور المتحركة الأخرى يستفيد من حقيقة أن أعيننا تتذكر الصورة لجزء من الثانية بعد ذهابها ، ويسمى ذلك استمرار الصورة . 

وعليه ،  فعندما تعرض علينا مجموعة متتابعة من الصور (تسمى إطارات) ، وتكون كل واحدة من الصور مختلفة قليلاً عن التي قبلها ، فإننا نرى انسياباً حركياً .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق