التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

التطور الذي شهده اختراع السيارات عبر الزمن

2015 عصرا البخار والكهرباء

براون بير

KFAS

اختراع السيارات التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

كانت السيارة نتيجة فترة زمنية طويلة من التجربة والخطأ في السعي وراء مركبة برية ذات محرك.

كانت الآلات الأولى تستخدم محركاً بخارياً ، وهي الطاقة الدافعة الوحيدة التي كانت متوفرة آنذاك.  ولكن بعدها جاء محرك الاحتراق الداخلي ، الذي كان يدار أولاً بالبنزين وبعدها استخدم الديزيل ، وغير بشكل جذري هذا الشكل من وسائل النقل .

في عام 1770 بنى المهندس العسكري الفرنسي نيكلاس – جوزيف كوغنوت (1725 – 1804) عربة مدفعية ثانية تستخدم ثلاثة دواليب . 

 

وكانت تدار بمحرك بخاري ذي أسطوانتين مركب على دولاب أمامي وواحد .  وقد حققت سرعة بلغت 3 أميال في الساعة (5 كيلمترات / ساعة) وتورطت في أول حادث في العالم حين دمرت جداراً . 

وقام المهندس الألماني تشارلز ديتز ببناء آلة استثنائية أخرى ذات ثلاث دواليب عام 1835.  وكانت تمتلك زوجاً من الاسطوانات تدير ذراع التدوير بحيث يحرك إدارة سلسلية باتجاه الدولابين الخلفيين.

تواصلت التجارب بالمركبات البخارية وكانت تهدف إلى إنتاج جرارة أو عربة تحمل أكثر من راكب – أي حافلة – ولس شكلاً من وسائل النقل الشخصي . 

 

في إنجلترا صنع المهندس الأسكتلندي ويليام موردوك (1754 – 1839) نموذجاً لمركبة برية تدار بالبخار عام 1835 ، وفي عام 1789 قام المخترع الأمريكي أوليفر إيفانز (1755 -1819)  بتركيب أحد المحركات ضد الضغط العالي في مركبة أرضية لها أربعة دواليب . 

وفي إنجلترا بنى المهندس ريتشارد تريفيثيك (1771 – 1833 ) مركبة مشابهة عام 1801.

 

وكانت تمتلك دواليب دفعة كبيرة مع دولابين أماميين يمكن توجيهما بشكل مستقل ويمكن أن تحقق سرعة تصل إلى عشرة أميال في الساعة (16 كيلومتراً / ساعة) . 

في عام 1829 بدأ المخترع الإنجليزي خدمة نقل منتظمة بعربة بخارية من لندن إلى مدينة باث ، وكان متوسط سرعتها 15 ميلاً في الساعة (24 كيلومتراً/ساعة) .

 

بنى النيويوركي ريتشارد داجن عربة بخارية خفيفة الوزن في حوالي 1865 ، وفي عام 1873 عرض المهندس الفرنسي أميدي بولي (1844 – 1917) عربة مزودة ب 12 مقعداً أسماها (العربة المطيعة) .

أما عربته التي أطلق عليها اسم (السيدة الشابة من لي مانز) وصنعها عام 1878 ، فقد كانت مزودة بمحرك في مقدمة العربة يعمل على دفع الدواليب الخلفية ويمكن أن تصل سرعتها إلى 25 ميلاً في الساعة (40 كيلومتراً / ساعة) . 

ولكن حين بدأت تلك العربات تتحول إلى وسيلة نقل فعالة أخذت تتراجع العربات البخارية أمام المنافسة من السكك الحديدية .

 

سيارات تدار بمحركات البنزين

جاءت الخطوة التالية في تطور السيارات مع عمل المهندسين كارل بنز (1844 – 1929) غوتليب ديملر (1834 – 1900) في ألمانيا . 

فقد أدركا إمكانيات محرك البنزين الجديد كوسيلة لإدارة مركبات الطرق .  أول سيارة صنعها بنز ، وهي تمتلك ثلاثة دوالي بأطلق عليها اسم متوترواغن ، ترجع إلى العالم 1885 . 

كانت مزودة بمحرك قوته حصان واحد وتصل سرعتها القصوى إلى 8 أميال في الساعة (13 كيلومترا / ساعة) .

 

وصنع ديملر أول سيارة له بعدها بعام واحد ، حيث ركب محرك البنزين في مركبة أثقل وزناً لها أربعة دواليب .  وفي البداية ركز عمله على صنع مرحكات لصانعي سيارات آخرين . 

وبحلول العام 1889 صنع محركاً قوياً قدرته الحصانية 3,5 .  وبحلول العام 1891 كان المهندسان الفرنسيان رينيه بانهارد (1841 – 1908) وإميل ليفاسر (مات عام 1897) يقلدان ديملر وقاما بصنع سيارات لها هياكل معدنية . 

هذه المركبات المعروفة باسم (نظام بانهارد) ، كانت مزودة بمحركات ديملر في مقدمة السيارة لكي تدفع الدولابين الخلفيين .

 

وكانت تمتلك محور توجيه مزدود وصندوقاً لذراع تبديل السرعة وقابض احتكاكي .  وبحلول العام 1893 كان بنز أيضاً السيارات أكثر قوة ذات دواليب أربعة قدرة محركاتها الحصانية 3 . 

وشهدت تلك السنة أول سيارة تدار بمحرك البنزين تصنع في الولايات المتحدة الأمريكية على يد المخترع تشارلز دوريا (1861 – 1938 ) وأخيه فرانك (1869 – 1967) . 

وأول سيارة صنعت في الولايات المتحدة الأمريكية عرضت للبيع عام 1896.  وبعد ذلك بسنة كان هناك ارتداد قصير لقوة البخار حين أطلق الأخوان ستانلي – فرانسيس (1849 – 1918) وفريلان (1849 – 1940 ) – مركبة ستانلي البخارية .

 

سيارات أسرع وأرخص

بعد ذلك بفترة وجيزة مع حلول القرن العشرين قام المصنع الأمريكي هنري فورد (1863 – 1947) يتغيير صناعة السيارات جذرياً عن طريق إدخال ما يسمى بالإنتاج على نطاق واسع .

في حين كانت هياكل السيارات تتحرك ببطء على خطوط التركيب كان العمال يضيفون لها المحرك وناقل السرعة والدواليب وأخيراً الجسم .

في عام 1908 أنتج هذا الأسلوب نموذج تي أو "تين ليزي" كما كانت تعرف بتحبب بين ملايين الأمريكيين .  وأعلن فورد قائلاً : "يمكن أن تحصل عليها بأي لون تشاء ما دام هذا اللون هو الأسود".  ووهكذا بدأ عصر المركبات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق