البيئة

التأثيرات الصحية والبيئية للمبيدات والطرق المتبعة للحد منها

2001 ملوثات البيئة الداخلية للمباني

فرحات محروس

KFAS

التأثيرات الصحية مبيدات البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

تعتبر كل المبيدات خطرة على صحة الإنسان والحيوان ويزداد هذا الخطر إذا لم يحسن أو يقنن استخدامها، وذلك لأن معظم المبيدات عادة ما يدخل في تصنيعها مواد عضوية وبالتالي فإن استعمالاتها داخل المباني سيزيد من مستويات المواد العضوية بهواء تلك المباني أو المنازل.

والتعرض لمستويات عالية من المبيدات سوف يسبب تهيج العين والأنف والحنجرة (ظاهرة التهيج والإثارة irritation) والشعور بالصداع ودوران الرأس والإجهاد والدوخة.

وعلى المدى البعيد تعمل على إتلاف جهاز المناعة والجهاز العصبي والكبد والكلية كما أن معظمها سام ومسبب للسرطان للإنسان والحيوان(9).

 

الطرق المتبعة للحد من التعرض للملوثات

تعتبر أفضلية طريقة للتخلص من المبيدات بوجه عام هو تجنب استخدامها والتعرض لها، أما إذا كان من اللازم فلا بد من استخدامها بكميات مقننة واتباع الإرشادات والتعليمات التالية :

– ضرورة قراءة الإرشادات والتعليمات Material Safety Data.  Sheets (MSDSs) المتوفرة مع العبوبة قبل الاستخدام للتعرف على الطريقة الصحيحة للاستخدام، ومدى ملائمة المبيد للغرض المستعمل له، والتعرف على الكميات والجرعات اللازمة، وذلك لتجنب التأثيرات الصحية والبيئية الناتجة عن الاستخدام الخاطئ للمبيد.

ويجب قراءة التعليمات والإرشادات المرفقة مع العبوة بكل دقة حتى ولو سبق وأن استخدم هذا المبيد من قبل وذلك لاحتمالات أن يكون قد حث هناك تغيير في مواصفات المنتج وكذلك بالنسبة للمنتجات والمواد الأخرى. ويبين شكل (22) عبوات المبيدات الحشرية والتعليمات المرفقة على كل عبوة.

 

– ضرورة ارتداء الملابس الواقية بما فيها كفوف الأيدي والعين والوجه في حالة رش المبيدات في حديقة المنزل أو بداخله، وفي حالة رش حديقة المنزل يجب غلق نوافذ المنزل والابتعاد وتجنب الرش عند أماكن دخول الهواء لنظام التكييف أو فتحات التهوية وكذلك الابتعاد وتجنب الرش عند أماكن أحواض الأسماك ومصادر المياه وتجنب رش المبيدات في أيام الرياح الشديدة ومراعاة اتجاه الرياح السائدة.

 

– الامتناع نهائياً عن استخدام المبيدات والمنظفات في أثناء تواجد الأطفال داخل المنزل، وعدم عودة الأطفال لتلك الأماكن قبل مرور ساعة زمن على الأقل من التهوية الجيدة، وتجنب استخدام الأنواع عالية السُمية من المبيدات، ويفضل استعمال عبوات غير الأيروسولات كالكريمات والمحاليل… إلخ(10).

– الاهتمام بالتهوية الجيدة للمكان لفترات زمنية كافية بعد استخدام المبيد مباشرةً.

– يفضل شراء الكميات من المبيدات وفقاً للاحتياجات الحالية والضرورية لتجنب مشكلة التخزين المؤقت والتخلص من الكميات الزائدة  .

– عدم تخزين الكميات الزائدة عن الحاجة من المبيدات في متناول الأطفال أو في أماكن مكشوفة تحت حركة الرياح ويفضل أن يكون هناك خزانة بالمبيدات كما هي مبينة شكل (23).

– عدم خلط أي مبيد داخل المبنى أو المنزل وإذا كانت بعض الأنواع تتطلب الخلط أو التحضير المسبق للاستخدام فيجب أن تتم العملية خارج المنزل وفي مكان مكشوف جيد التهوية.

 

– تجنب استخدام المبيدات داخل المنزل سواء كانت خاصة بنباتات الزينة الداخلية أو بالحيوانات الأليفة، وإذا لزم الأمر فلا بد أن يكون استخدامها بالقدر القليل جداً أو استعمال المبيدات للنباتات والحيوانات خارج المنزل ثم تركها لفترة زمنية كافية للتهوية قبل إدخالها للمنزل(10).

– العناية جيداً وبصفة مستمرة بنظافة النباتات والحيوانات الأليفة التي يتم ترتيبها داخل المنزل أو المبنى للحد من الكميات المستهلكة من المبيدات وتجنب استخدامها.

– يجب التأكد من أن المبيدات المستخدمة من الأنواع المسموح بتداولها وفقاً لتعليمات الجهات المسؤولة.

– الامتناع عن استخدام العبوات الفارغة للمبيدات في أي أغراض أخرى.

– ضرورة ارتداء ملابس الحماية الشخصية عند استعمال المبيدات داخل المنزل أو بالحديقة، وذلك كما هو مبين شكل (24).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق