البيئة

التأثيرات الصحية والبيئية للكائنات الميكروبيولوجية

2001 ملوثات البيئة الداخلية للمباني

فرحات محروس

KFAS

كائنات الميكروبيولوجية التأثيرات الصحية البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

– وجود الأحياء الدقيقة يسبب تهيج العين والأنف والحنجرة والشعور بالدوران والعديد من حالات الحساسية أو ما يعرف بظاهرة أو فرط الحساسية Hypersensitivity  والعطس والكحة وضيق التنفس.

– انتقال الجراثيم بواسطة فرشاة الأسنان إلى أنسجة اللثة ومن ثم إلى الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي وامتصاصها في الدم سوف يؤثر على الأوعية الدموعية والكليتين.

– تواجد الكائنات الميكروبيولوجية بهواء المنزل يسهّل من إمكانية استنشاقها منفردة أو ملتصقة بالجسيمات وبالتالي دخولها إلى الجهاز التنفسي.  ويجب أن تكون تراكيز الكائنات الميكروبيولوجية داخل المباني والمنازل أقل من مستوياتها في الهواء الجوي.

 

ويبين الجدول (11) مجموعات الأحياء الدقيقة المرتبطة بتواجدها في البيئة الداخلية للمباني ومصادرها المختلفة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق