الكيمياء

البروتونات

2011 الذرات و الجزيئات

توم جاگسون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الكيمياء

إن الجزء الأعظم من داخل الذرّة يكون فراغاً خاوياً، وتكون الجسيمات داخل هذا الفراغ متناهية الصغر، ويوجد في مركز الذرّة لبّ صغير جداً يسمى: النواة (وجمع نواة هو: «نوى»).

تحتوي النواة على أول أشكال الجسيمات، وهو البروتون. وقد استعملت كلمة بروتون للمرة الأولى لوصف هذا الجسيم حوالي العام (1920)، وهي مشتقة

من كلمة يونانية تعني «الأول». أما السبب وراء هذه التسمية، فلأنه الجسيم الدقيق الأول الذي اكتشف داخل الذرّة، ولقد تم اكتشاف الإلكترونات في عام (1897)، لكنها لم تكن معروفة على أنها جزء من الذرّة حتى تم اكتشاف البروتونات.

يحدد عدد البروتونات في الذرّة نوع العنصر، وأبسط وأصغر

أنواع الذرّات (ذرّات الهيدروجين) لها بروتون واحد في نواتها. أما الذرّات الأكبر حجماً فلها عدد أكثر من البروتونات داخل نواتها. فعلى سبيل المثال، يُعدّ فلز

اليورانيوم من أكبر العناصر الموجودة في الطبيعة، إذ تضم ذرّة اليورانيوم 92 بروتوناً. ويُطلق على عدد البروتونات في الذرّة مصطلح «العدد الذرّي». ولكل عنصر عدد مميز من البروتونات داخل نواته، وإذا كان العدد الذرّي في ذرّتين مختلفاً، فهذا يعني أنهما تنتميان إلى عناصر مختلفة.

تملك البروتونات شحنة كهربائية موجبة، وهذه الشحنة الكهربائية خاصية أساسية تتميز بها البروتونات. وكل البروتونات متماثلة من حيث الشحنة الكهربائية. ويصف الكيميائيون الشحنة في كل بروتون بـ (+1).

ترتبط شحنة البروتون بعملية الدفع والجذب المبذولة على الجسيمات الأخرى داخل الذرّة. وتكون شحنة النواة موجبة دائماً بسبب البروتونات الموجودة فيها. تحتوي نواة الذرّة الكبيرة على عدد كبير من البروتونات، وتساعد شحنات هذه

الجسيمات على تكوين شحنة موجبة أقوى من تلك التي تكون نواتها أصغر حجماً مع عدد أقل من البروتونات.


التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪النظائر المشعة وفوائدها الطبية
لمهندس أمجد قاسم
ترتبط كلمة الإشعاعات لدى كثير من الناس بالأخطار والكوارث النووية، إلا أن الحقيقة تدحض بعض تلك المزاعم، فعلى الرغم من أخطار بعضها، فإن لكثير من تلك الإشعاعات دوراً مفيداً للإنسان، وقدمت خدمات جليلة على امتداد نحو قرن من الزمن. علماً أنه في كل لحظة تخترق أجسامنا آلاف الأنواع من الأشعة، ولم يعرف الإنسان ماهيتها حتى وقت قريب نسبياً، بعد أن تنبه عدد من الباحثين لها، وجرى الكشف عن أنواعها وهويتها وفوائدها وأضرارها.
الإشعاع ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪رئيسة سيرن CERN: قد تكون الفيزياء الكبيرة يائسة، غير أننا نحتاج إليها أكثر من أي وقتٍ مضى‪ 
قلم: ريتشارد ويب
ترجمة: محمد الرفاعي
على الرغم من مدخل سيرن CERN المرتب، وخط الترام الحديث الذي ينطلق من أمام بابه إلى مركز مدينة جنيف Geneva، فإنه يصعب تمييزه من الخارج عن مؤسسات التعليم العالي الأخرى التي تحتاج إلى مسحةٍ من الدهان. غير أن أعلام 23 دولة التي ترفرف أمام مدخله الرئيسي، وهدير النشاط داخله، تخبرنا بقصةٍ أخرى. ويتربع سيرن على الحدود الفاصلة بين فرنسا وسويسرا، وهو أكبر مختبر فيزياء جسيمات في العالم، ويمثل تعاوناً علمياً لا ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الاندماج النووي
تقدم كبير حصل في أبحاث الاندماج النووي لإنتاج طاقة آمنة ونظيفة لا تنضب ويمكن توفيرها بتكلفة مقبولة التفاعل الاندماجي يكون منتجا للطاقة عندما تكون ظروف التفاعل مشابهة لتلك الظروف الموجودة في لب الشمس  د. فخري حسن أستاذ الفيزياء، جامعة الخليل، الخليل فلسطين
   تعتبر الطاقة النووية خيارا مناسبا لتوفير طاقة نظيفة وآمنة للبشرية، غير أن تكنولوجيا الانشطار النووي المستخدمة حاليا خطرة وملوثة للبيئة. وقد حدث تقدم كبير في أبحاث الاندماج ... (قراءة المقال)