علوم الأرض والجيولوجيا

البرد

2013 دليل التنبؤ الجوي

ستورم دنلوب

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

يتكون البرد من جزيئات صلبة من الجليد بقطر يتجاوز 5 ملم (0.2 إنش) (وتعرف الجزيئات الأصغر باسم البرد الصغير أو حبيبات الجليد)، وينشأ البرد كجزيئات جليد تنتشر عبر مناطق مختلفة من السحب، وفي حال وجود قطرات ماء باردة جداً فإنها تتجمد فور احتكاكها بجزيئات الجليد لتحتجز فقاعات من الهواء بينها، وبذلك تنشئ طبقة كامدة حول الذرة المركزية، وعندما تكون قطرات الماء السائلة موجودة فإنها تنتشر في طبقة سائلة قبل التجمد حينما تصبح طبقة من الجليد الشفاف، ويقوم الارتفاع القوي للمزن الركامية النشطة برفع كرات البرد نحو أعلى السحابة لتتساقط من جديد، وبالتالي تكبر كرات البرد أكثر وأكثر مع طبقة متبدلة من الجليد الكامد والشفاف حتى تصبح ثقيلة جداً ولا تتمكن من الارتفاع وتتساقط من قاعدة السحابة بسرعة تصل إلى 150-160 كم في الساعة (93-100 ميل في الساعة)، ويتسبب البرد وإن كان صغيراً بأضرار كبيرة للمحاصيل الزراعية والأشياء الأخرى على الأرض، وقد تم تسجيل سقوط كرات يتجاوز قطرها 200 ملم (8 إنش)، وأكبر برد فردي معروف كان قد تساقط في غوبالغانج في بنغلادش في 14 أغسطس/آب 1986 وكان وزنه 1 كغ (2.2 باوند) أما البرد المتجمد الملتصق المتساقط فوصل وزنه إلى 4 كغ (8.8 باوند).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق