التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

الاتّصالات بين الهواة

2013 تبسيط علم الإلكترونيات

ستان جيبيليسكو

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

تضمّ الاتّصالات بين الهُواة تنصُّتَ الموجات القصيرة (SWLing)، وخدمةَ مذياع المواطنين، والمذياعَ للهُواة.

– تنصُّت الموجات القصيرة

يُدعى أحياناً مُستقبِلُ الاتّصالات الراديوية ذات التردّد العالي (HF) مُستقبِلَ الموجات القصيرة. تعمل غالبية أجهزةُ المذياع هذه عند جميع التردّدات من 3 ميغا هرتز ولغاية 30 ميغا هرتز.

تشتغل بعضُ هذه الأجهزة كذلك ضمن حزمة بثّ الترنيم السعوي AM المعيارية 535 كيلو هرتز ولغاية 1.605 ميغا هرتز، وضمن الطيف الواقِع بين حزمة بثّ الـ AM والتردّد 3 ميغا هرتز.

تمتدّ حزمة الموجة القصيرة أو التردّد العالي HF تقنيّاً من 3 ميغا هرتز إلى 30 ميغا هرتز. يُدعى مجال التردّدات من 300 كيلو هرتز إلى 3 ميغا هرتز بحزمة الموجة المتوسّطة أو التردّد المتوسّط MF، بينما يُدعى المجال من 30 كيلو هرتز إلى 300 كيلو هرتز بحزمة الموجة الطويلة أو التردّد المنخفض LF. ندعو المُستقبِلَ الذي "يسمع" تردّداتٍ من 30 كيلو هرتز ولغاية 30 ميغا هرتز مُستقبِلاً بتغطية عامّة.

يمكن لبعض المُستقبِلات أن تعمل في حيز التردّدات فوق العلوية (UHF) الممتدّ من 300 ميغا هرتز إلى 3 جيغا هرتز، بالإضافةِ إلى تردّداتٍ أدنى تمتدّ لغاية بضعة كيلو هرتزات. تُدعى أجهزةُ الراديو ذات التكنولوجيا الأحدث هذه مُستقبِلاتٍ لجميع الموجات.

         

فكرة مفيدة:  لا يحتاج مُستمِع الموجات القصيرة (SWLner) في الولايات المتّحدة إلى الحصول على رخصة من أجل استقبال الإشارات. ولكن في بعض البلدان، يحتاج الناس إلى الحصول على رخصةٍ حتّى ولو كان ما يبتغونه هو مجرّد الاستماع لبثّ الموجة القصيرة!

 

– خدمة مذياع المواطنين

خدمة مذياع المواطنين -وتُعرَف أيضاً بـحزمة المواطنين (CB)  (Citizens Band)– عبارةٌ عن خدمةِ تحكّمٍ واتّصالات راديوية عامّة، وأشهر أشكالِها هو المعروف باسم المستوى د D، الذي يعمل على 40 قناة منفصلة تقع بالقرب من 27 ميغا هرتز (11 متر) في حزمة الـ HF.

[في الولايات المتحدة] يشكِّل المُرسِلُ/ المُستقبِلُ بـ 12 واط و40 قناةً المذياعَ الأساسيَّ لعمليّات المحطّة الثابتة في المستوى دD، وهو يستخدِم نمطَ الصوت SSB ويتمّ تشغيلُه من الأجهزة الكهربائيّة المعيارية. تعمل أيضاً المُرسِلاتُ/المُستقبِلات المتحرّكة بـقدرة12 واط وفي النمط SSB، ويتمّ تشغيلُها بواسطة بطاريات السيارة بفولطية 13.5 فولط ذات التيّار المستمرّ DC.

ينبغي على وصلة التغذية في إرساءٍ متحرِّكٍ أن تُربَط مباشرةً بالبطارية، وذلك باستخدام حبلٍ ذي سلكَين بمقاسَين كبيرَين مع فاصمة مناسِبة موضوعة على التسلسل مع الخطّ الموجِب. (تُباع أكثر أجهزة المذياع المصنوعة تجاريّاً مع مثل هذه الوصلات).

يمكن لـ "موائماتِ إشعال السجائر" أحياناً أن تحلّ محلّ وصلة التغذية، ولكن من الأفضل تجنُّبُها لأن استعمالَها يُزيد من خطرِ أن يتداخل المُرسِلُ الراديوي مع عمليّات الحاسوب الصغريّ للسيّارة.

 

مؤسسةُ فِرَق الاتّصالات المرتبطة بـ طوارئ الراديو(Radio Emergency Association Communication) – المَدعُوّة عادةً بِتَرْخيمة REACT المُشتقّة من الحروف الأوائل لعبارتها بالإنجليزيّة – عبارةٌ عن مجموعة عالَميّة لِمُشغِّلي اتّصالات راديوية تُقدِّم المُساعدةَ للسلطات في مناطق الكوارِث. يتمّ الإشراف على قناة الطوارئ عند التردّد 27.065 ميغا هرتز (القناة 9) في حزمة المستوى دD  من قبل عامِلي الـ REACT.

تعمل خدمةُ المذياع المتحرِّك العامّة – أو  GMRS– عند تردّدات بين 460 و470 ميغا هرتز باستخدام حزمة المواطنين من المستوى أ A. يبلغ مدى الاتّصالات الأعظمي بين مُرسِلَين/ مُستقبِلَين فرديَّين اثنَين في المستوى أ A حوالي 60 كم (37 ميل). تتطلّب الاتّصالاتُ لمسافاتٍ أبعد من 60 كم عادةً استخدامَ مُكرِّراتٍ.

 

فكرة مفيدة: في الولايات المتحدة يتطلّب استخدامُ بعض مستويات حزم المواطنين CB رخصاً حكوميّةً، بينما لا تحتاج المستويات الأخرى لذلك. استشِرْ المُديرَ في متجر إلكترونيّات يبيع أجهزةَ حزم المواطنين، من أجل معرفة آخر ما استجدّ على قواعِد استعمالِها.  

 

– المذياع للهُواة

تحتوي محطّةُ مذياع الهواة أو "راديو- هامHAM " ذات الموقع الثابت مُكوِّناتٍ عديدةً. يبيِّن الشكل 11-8 مثالاً نموذجياً.

يمكن لحاسوبٍ أن يُسهِّلَ الاتّصالات بواسطة  مذياع رزمة مع هواةِ راديو آخرين مُجهَّزين بحواسيب. يمكن تجهيز المحطّة لإنجاز خدمات إنترنيت عبر هاتِفٍ موصولٍ للشبكة (خطّ أرضي)، أو عبر كبلٍ، أو من خلال لاسلكيّ، أو ساتِل.

يستطيع الحاسوب التحكُّمَ بهوائيّات المحطّة، والاحتفاظَ بسجلٍّ لجميع المحطّات التي تمّ الاتّصال معها. يمكن لغالبيّة المُرسِلات/ المُستقبِلات الحديثة أن يتمّ تشغيلُها بواسطة الحاسوب، إمّا محليّاً، أو بالتحكّمُ عن بعد.   

تعمل أجهزةُ مذياعِ الهُواة المتحرّكة في ٍواسطةِ نقل تتحرّك، مثل سيّارة أو شاحنة أو قطار أو سفينة أو طائرة. تكون التجهيزاتً المتحرّكةُ عادةً أكثرَ تراصّاً وخفّةً من أجهزة المحطّات الثابتة. علاوةً على ذلك، تُصمَّم العُدّةُ المتحرّكةُ بحيث تتحمّل تغيُّراتٍ كبيرةً في درجة الحرارة وفي الرطوبة، بالإضافة إلى الاهتزاز الميكانيكي.

تشتغل دوماً أجهزةُ مذياع الهُواة المحمولةُ مُغذّاةً من بطارية، ويمكن فكُّها وتركيبُها بسرعة.

يمكن لبعض التجهيزات المحمولة أن تشتغل أثناء النقل المادي، على غرار شكل سمّاعة الهاتِف الخلويّ؛ ونورد كمثالٍ جيّد عن ذلك الهاندي توكي (المذياع الناطِق سهل الاستعمال HT)، أو الووكي توكي (المذياع الناطِق على الطرُق). ينبغي على التجهيزات المحمولة أن تتحمّل الاهتزازَ، والتطرُّفَ في درجة الحرارة وفي الرطوبة، والاستعمالَ المديد.      

 

فكرة مفيدة: تحتاج جميع عمليّات تشغيل مذياع الهواة إلى رخصة. رابِطةُ البثّ الإذاعيّ الأميركيّة  (American Radio Relay League) (ARRL) هي أهمّ منظّمة مُعترَف بها تضمّ العامِلين بأجهزة مذياع الهُواة في العالَم. تحاول الرابطةُ مساعدةَ أيّ شخصٍ يبتغي رخصةً لمذياعِ الهُواة. تستطيع الوصول إليهم على صفحة الويب: www.arrl.org 

 

– مسألة 11-6 :

تُغطّي إحدى حزم مذياع الهُواة حيزاً تردّديّاً يمتدّ من 3500 كيلو هرتز إلى 4000 كيلو هرتز. في أيّ قسمٍ من الطيف الراديوي يقع هذا الحيز التردّدي؟

الحلّ: 

تشغل الحزمةُ قسماً من حيز التردّد المرتفع HF، الذي يغطّي تردّداتٍ من 3 ميغا هرتز إلى 30 ميغا هرتز (أي من 3000 كيلو هرتز إلى 30 ميغا هرتز).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق