البيولوجيا وعلوم الحياة

الإكتشافات التي توصل إليها العلماء في مجالي العلوم الحيوية والطبية عبر الزمن

2016 عصر الثورة العلمية

جون كلارك

KFAS

البيولوجيا وعلوم الحياة

حوالي 1690 يحدد عالم الطبيعيات الإنجليزي جون ري (١٦٢٧ – ١٧٠٥) الفروقات بين النباتات أحادية الفلقة والنباتات ثنائية الفلقات.

1691 يضع عالم الطبيعيات الإنجليزي جون ري (١٦٢٧ – ١٧٠٥) فرضية مفادها أن الأحافير ليست إلا بقايا كائنات مدفونة منذ أزمان سحيقة.

1691 يكتشف الطبيب الإنجليزي كليبون هيفرز (حوالي ١٦٥٥ – ١٧٠٢) قنوات هيفرز، وهى القنوات الدقيقة التي تحمل الأوردة والشرايين الدموية والأعصاب المكونة للشبكة في العظام، كما ينشر أول كتاب متكامل حول العظام في جسم الإنسان.

 

1694 يبرهن عالم النبات الألماني رودولف كاميراروس (١٦٦٥ – ١٧٢١) وجود جنسي الذكر والأنثى في النباتات.

حوالي 1695 يكتشف الطبيب الدنماركي كاسبار بارثولن الأصغر (١٦٥٥ – ١٧٣٨) الغدد البارثولنية، وهي غدد صغيرة تنتج سائلاً مخاطياً في الجهاز التناسلي لإناث الحيوانات الثديية.

1695 يكتشف عالم النبات الإنجليزي نهيماه غرو (١٦٤١ – ١٧١٢) فوائد استخدام أملاح الإبسوم (كبريتيد المنجنيز) كمادة ملينة.

 

1696 ينشر العالم الهولندي أنتوني فان ليوفنهوك (١٦٣٢ – ١٧٢٣) وصفا للكائنات المجهرية (يسميها الحييون)، نسمي اليوم غالبية هذه الجسيمات الفرطيس (المترجم: رتبة من المتعضيات وحيدة الخلية أو اللاخلوية تشمل البكتيريا والفطريات وبعض أنواع الفيروسات).

1699 يثبت عالم النبات الإنجليزي جون ودوورد (١٦٦٥ – ١٧٢٨) أن النباتات تنمو بطريقة أفضل عند إضافة بعض المواد إلى مياه الري.

1701 يقوم الطبيب الإيطالي جيوكومو بايلاريني (١٦٥٩ – ١٧١٥) بتطعيم ثلاثة أطفال في مدينه القسطنطينية بجراثيم الجدري بهدف منع حدوث مضاعفات أكبر لهم عند كبرهم، يعتبر البعض بايلاريني مؤسس علم المناعة.

1702 يكتشف عالم التشريح الإنجليزي وليام كاوبر (١٦٦٦ – ١٧٠٩) الغدتين الكاوبريتين، وهما غدتان تفرزان سائلاً مخاطياً في الجهاز التناسلي عند ذكور الثدييات.

 

ميَّز جون ري بين نوعين رئيسيين من النباتات الزهرية، اسماهما أحادية الفلقة وثنائية الفلقات. من أمثلة النباتات أحادية الفلقة النباتات العشبية، من مثل الأرز والذرة والقمح وقصب السكر.

أما النباتات ثنائية الفلقات فتشمل أشجار التفاح والأزهار وأشجار البلوط. الفلقة هي ورقة جنينية ترافق بروز الزهريات – أحادية الفلقة لها ورقة بذرية واحدة بينما للنوع ثنائي الفلقات ورقتان بذريتان.

ويوضح الرسم المرفق خصائص مميزة أخرى بين النوعين، ثنائية الفلقات على اليسار والأحادية على اليمين.

ثنائي الفلقات: A ورقتان بذريتان، B، وجود جذر رئيسي وندي في الغالب، C، قابلية الانتشار بما في ذلك الأشجار، D، حبوب اللقاح لها شقوق أو مسامات ثلاثة، E، خلايا وعائية في الساق مرتبة بشكل أسطواني ويحيط بها في الغالب جدار سميك (خشبي). F، أوراق بعروق متفرعة وغالبا ما تحمل البذيرات، G، تتكون الأزهار في الغالب من ثلاثة أو أربعة أجزاء.

أحادي الفلقة: A ورقة بذرية واحدة، B، تتكون الجذور في الغالب من الألياف، C، نباتات صغيرة (باستثناء النخيل)، D، حبوب اللقاح لها شق أو مسام واحد فقط ،E، خلايا وعائية منتشرة دون وجود جدار حقيقي، F، الأوراق ذات عروق متوازية مع وجود جراب في الأسفل، G، تتكون الأزهار من ثلاثة أجزاء أو من مضاعفات ثلاثة أجزاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق