البيئة

الأمطار الحمضية: كيفية تكوّنها والأضرار الناتجة عنها

2007 في الثقافة والتنوير البيئي

الدكتور ضياءالدين محمد مطاوع

KFAS

الأمطار الحمضية البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

– كيف تتكون الأمطار الحمضية؟ وما خصائصها ؟

تتكون الأمطار الحمضية نتيجة لذوبان كل أو بعض الغازات الحمضية في بخار الماء المكون للسحب كما يوضحها الشكل (14) التالي:

ويعد المطر حمضيا عندما يكون تركيز أيون الهيدروجين (pH) فيه أعلى من تركيز أيو الهيدروجين في الماء. 

كما تختلف الأمطار الحمضية من حيث درجة حموضتها، فقد تصل درجة الحموضة إلى (4,5) لتماثل درجة الحموضة عصير الطماطم.

وقد تصل درجة حموضتها إلى (1,5) لتماثل حموضة حمض الكبريتيك المستخدم في البطاريات السائلة ويمكن الاستدلال عليها باستخدام أوراق عباد الشمس الزرقاء.

 

ما الأضرار الناتجة عن سقوط الأمطار الحمضية؟

تتسبب الأمطار الحمضية في إلحاق العديد من الأضرار أهمها ما يلي:

أ- تلف النباتات وتحطم الكلوروفيل بها ويترتب على ذلك دمار لمساحات شاسعة من الغابات وحدث ذلك في السويد وإنجلترا والنرويج وغرب ألمانيا نتيجة لتلوث الهواء بتركيزات عالية من غاز ثاني أكسيد الكبريت.

 

ب- إذابة عناصر معدنية هامة بالتربة كالبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم وحملها إلى المياه الجوفية بعيدا عن جذور النبات، مما يقلل من جودة المحاصيل ويؤثر على إنتاجها، كما أوضحت ذلك نتائج البحوث العملية في هذا المجال، حيث أن الأمطار الحمضية تتسبب في نقص بإنتاج محصول الأرز تصل نسبته إلى 30% من إجمالي الإنتاج.

 

جــ- تفتيت الصخور ونحرها وتآكلها، حيث تحمل الفلزات الثقيلة بها (مثل الرصاص والزئبق) إلى ماء البحيرات، مما يترتب عليه اضرار للكائنات الحية بتلك البحيرات، وكذلك تسمم الطيور التي تتغذى عليها.

 

د- زيادة حموضة ماء الشرب وزيادة الأملاح بها، مما ينشأ عنه تآكل بعض قنوات المياه والخزانات المعدنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق