علوم الأرض والجيولوجيا

الأقاليم التضاريسية لـ”ظهر وسط الأطلسي”

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

ظهر وسط الأطلسي علوم الأرض والجيولوجيا

إن الثلث الأوسط من المحيطات الأطلسـي والهندي والهادي الجنوبي منطقة مرتفعة عريضة ومتشققة، تدعي ظهور أواسط المحيط. ففي المحيط الأطلسـي تسمى "ظهر وسط الأطلسي" (Mid – Atlantic Ridge).

وتسمى في جنوب المحيط الهندي "ظهر وسط الهندي". وفي بحر العرب تسمى "ظهر كالسبرغ (Calsberg Ridge) "وظهر مواري" (Murray Ridge).

وفي جنوب المحيط الهندي تسمى ظهر جزيرة استر (Easter Island Ridge)

ويمكن أن يقسم "ظهر وسط الأطلسـي" إلى أقاليم تضاريس متمايزة يسهل التعرف عليها في المقاطع العرضية للمحيط الأطلسي (شكل9). وهي مفصلة فيما يلي:

 

أقاليم الذروة: Grest Provinces

يوجد في هذه الفئة من أقاليم ذروة الظهر المحيطي ثلاثة أنواع من التضاريس هي:

أ الغور(rift valley)  وجبال الغور والهضبة كثيرة التشقق.

وتشكل جميعاً شريطاً عرضه يتراوح بين 80كم – 320كم . يحد الغور من جهتيه جروف جبال الغور المتجهة نحو الداخل ، أي نحو أرضية الغور .

وهذه الأرضية تقع على ارتفاع يتراوح بين 900م – 2700م تحت قمم جبال الغور المجاورة.

 

ثم تنحدر هذه الجبال بشكل مفاجئ إلى الهضبات كثيرة التشقق الواقعة على الجانب الخارجي للغور حيث عمق هذا الهضاب 2900م – 3250م تحت سطح مياه المحيط.

إن مظاهر السطح في أقاليم الذروة هذه هي أكثر التضاريس البحرية وعورة. ويوجد حزام زلزالي متطابق مع غور ظهور أواسط المحيطات الثلاثة بطول 65.000 كم.

 

وقد أعطت قياسات "السريان الحراري" في إقليم الذروة، قيماً أعلى عدة مرات من تلك القيم المقاسة في مناطق عادية من المحيطات أو القارات. ويوجد أيضاً شاذة مغناطيسية موجبة كبيرة، وأخرى جاذبية متوسطة سالبة (-20 ملجال) مرافقة للغور.

وقد دلت القياسات الزلزالية الانكسارية على أن التركيب المعدني لهذا الإقليم متوسط بين تركيب القشرة المحيطية والوشاح.

 

ب – أقاليم الجوانب

يمكن أن تقسم أقاليم ظهور أواسط المحيط إلى عدة أجزاء، يحد كل منها جروفاً كبيرة. تتميز بعض أجزاء هذا الإقليم بوجود أودية بين جبلية مستوية القاع، خاصة في الجزء الأعلى من جنوب جزر الأزور مثلاً.

وقد دلت الصور والعينات المأخوذة بطرق مختلفة على أن ذروة ظهر وسط الأطلسـي شمال جزر الأزور قد أزيلت عنها الرسوبيات.

ومن ثم فإن هذه الرسوبيات المنقولة من أقاليم الذروة قد ترسبت على جانبي الظهر (الجيود) في إقليم الجوانب، مالئة بذلك، وبشكل تدريجي الأحواض بين الجبلية مما أدى إلى تلطيف التضاريس في إقليم الجوانب.

 

وبالإضافة إلى هذا النوع الرئيسـي من الظهور البحرية يوجد نوع ثان من الظهور تحت البحرية، هو النوع غير النشط زلزالياً. وهي عادة غير موجودة في أواسط المحيطات.

ومن نماذجها المعروفة. ظهر فلفيس (Walvis) في الأطلسـي جنوب غرب الشاطئ الأفريقي، وظهر هاواي وسلسلة الجبال البحرية الأمبراطورية (Emperor Seamount Chain) وسلسلة لاين ايسلند (Line Island Chain) وجميعها في المحيط الهادي.

 

ويبدو أنها نشأت بسبب اندفاع كميات كبيرة من المواد البركانية إثر مرور القشرة المحيطية على "نقاط حارة" في وشاح الأرض.

وهناك نوع آخر من هذا النوع غير الزلزالي من الظهور من مثل ظهر لمونوسوف (Lo-monosov Ridge) في المحيط المتجمد الشمالي.

وظهر جان ماين (Jan Mayen Ridge) في بحر النرويج. ويبدو أن هذا النوع من الظهور مكون من بقايا كتل قارية تركت في البحر فتخلفت عن القارات التي انزاحت بفعل اتساع قيعان المحيطات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق