أحداث تاريخية

الأفعال التي ميّزت العالم “لفنهوك”

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الأول

صبري الدمرداش

KFAS

العالم لفنهوك أحداث تاريخية المخطوطات والكتب النادرة

التحقق من مكتشفات.. المتشكِّك المرتاب!

طلبت الجمعية الملكية من لفنهوك أن يعيرها مجهراً، فأتاها الرد في صورة رسالة طريفة ممتلئة بالأخبار تشرح مزيداً من أعاجيب ذلك العالَم الضارب في الصغر، ولم تظفر بالمجهر الذي أرادته من ذلك المتشكِّك المرتاب.

ولما كان الأمر كذلك، فقد كلَّفت الجمعية كلاً من روبرت هوك ونهميه جرو بصنع أفضل مجهر يمكنهما صنعه، ليتمكن العلم من الوقوف على حقيقة مكتشفات لفنهوك، صنعا المجهر ونظرا في الدم وزرعا بكتريا في نقيع الفلفل وقتلا الجراثيم بالماء الساخن ورأيا نفس الدنيا المجهرية التي أخبر عنها لفنهوك.

ولهذا كرَّمت الجمعية الملكية ذلك الهولندي العصامي، وانتخبته زميلا بها في عام 1680

والحق أن لفنهوك قد قام بأشياء كثيرة تميِّزه، فهو أول من وضع رسوماً للبكتيريا في عام 1683.

واستطاع في عصرٍ تسوده الخرافات أن يتوصل إلى حقائق يعترف بها العلم اليوم مثل إثباته أن أصغر صور الحياة الحيوانية إنما تنتج وتتكاثر هي الأخرى ولكنها لا تتولد ذاتياً من أشياء غير حية في وجود جوهر نشيط كما كان يدعي أصحاب نظرية التوالد الذاتي أو التكون التلقائي.

كذلك كان لفنهوك أول من اكتشف تركيب الحيوانات المنوية، وأول من وصف كريات الدم الحمراء، الخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق