البيولوجيا وعلوم الحياة

الأعْراس(الغاميتات: Gametes) (الخلايا الجنسية)

2012 التگاثر

جون فارندون…[وآخ]

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة

في معظم النباتات والحيوانات -بما في ذلك البشر- تحتوي خلايا الأفراد البالغين على نسختين من كل صبغي، وبالتالي على نسختين من كل جين. فعلى سبيل المثال، يمتلك البشر 23 زوجاً من الصبغيات (46 صبغياً في المُجْمَل). ولضمان امتلاك النسل والوالدين لنفس العدد من الجينات (والصِبْغيَّات)، ينتج الأبوان خلايا جنسية –أو أعْراساً (Gametes) – لا تحتوي إلا على نسخة واحدة من كل صبغي.

وبعد أن تندمج خليتان جنسيتان (واحدة من كل من الوالدين) خلال عملية الإخصاب، تمتلك الخلية الناتجة نفس العدد من الصبغيات، وبالتالي من الجينات، الذي يمتلكه أبواها.

تسمى الخلايا الجنسية الذكرية لدى الحيوانات باسم الحيوانات المنوية (Spermatozoa)، أو النِطاف، بينما تُعْرَف الخلايا الجنسية الأنثوية بخلايا البيض أو البويضات (ova) (المفرد: بويضة) (ovum). وهناك تنوع هائل في أحجام البويضات تبعاً لما تحتوي عليه من مُحّ (yolk) (انظر الإطار العلوي ص32) ، لكنها دائماً ما تكون أكبر حجماً من الخلايا النُطفيَّة (Sperm cells). وتتنوَّع النِّطَاف هي الأخرى ولكنها تأخذ شكل الشُّرغُوف لدى معظم الأنواع. ويحتوي الرأس على صبغيات النطفة المُغلَّفة بإحكام، كما يتصل بذيل طويل (سوط: Flagellum) ليقوم بمَهمَّة الدفع.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق