الفيزياء

اكتشاف “رذرفورد” عن ظاهرة الإشعاع

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الأول

صبري الدمرداش

KFAS

ظاهرة الإشعاع رذرفورد الفيزياء

كان مكتشفو الإشعاع من علماء فرنسا يميلون إلى تفسيره تفسيراً كيميائياً.

فرأى رذرفورد أن ظواهر الإشعاع المعقدة لا يمكن أن يماط اللثام عن خفاياها بأساليب العلماء الفرنسيين. فعزم على ابتداع أساليب ومقاييس كهربائية لدراستها من الناحية الكمية لا الكيفية.

كان الأستاذ كوري وزوجه قد اكتشفا البولونيوم والراديوم في عام 1898، وكان شمدت قد كشف فعل الإشعاع في عنصر الثوريوم.

ولما كانت هذه الظواهر الطبيعية الجديدة معقدة ولا عهد للعلماء بما يماثلها من قبل، فقد تعدَّد القول فيها واختلف.

وفي عام 1900 اكتشف رذرفورد أن عنصر الثوريوم يطلق غازاً وأن هذا الغاز مشع كذلك. وهو يتبع من الناحية الكيميائية الغازات الجديدة التي كُشفت في الهواء من مثل الهيليوم والآرجون والكربتون وغيرها.

وكان كشف هذه الحقيقة- حقيقة أن المواد المشعة تطلق أو تقذف أجساماً مادية وهي ما أسماها رذرفورد خاصية الانبعاث-الخطوة العظيمة الأولى نحو فهم ظاهرة الإشعاع على حقيقتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق