العلوم الإنسانية والإجتماعية

استنتاج و أسئلة لـ(عدم المساواة , التوزيع ,الصراع ) في بناء مجتمع السوق

2014 مجتمع السوق

سبايز بوتشر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

العلوم الإنسانية والإجتماعية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

تعدّ التفاوتات الاقتصادية جانباً بنيوياً من مجتمعات السوق لأن الأسواق هي المؤسسة الأولية التي تحدد توزيع المداخيل وهذا أمر ضروري للسماح لحوافز السوق بأن تصوغ السلوكيات الاقتصادية وأن تنشئ العلاقات الاجتماعية التي تحدد الإنتاج الرأسمالي. وتفضي مركزية إنتاج السلع ضمن مجتمعات السوق إلى التفاوتات بناءً على قدرة الوصول إلى الموارد الاقتصادية مثل الرأسمال والتعليم كما أنها تؤدي إلى تفاوتات بناء على قدرة الوصول إلى سوق العمل المدفوع الأجر. ويتعرّض للحرمان الأشخاص الذين يضطلعون بمسؤوليات رعاية غير مدفوعة الأجر أو أولئك الموجودون في بلاد أو مناطق ذات أسواق عمل قليلة التطور. بموازاة ذلك، تنظّم الأعراف الاجتماعية والثقافية الأدوار التي يؤديها مختلف الأشخاص في الاقتصاد بناءَ على خصوصيات مثل العرق والجنس والجنسية.

استمرت طبيعة التوزيع الاقتصادي في التغير على مرّ الزمن حيث أعادت الحملات المطالبة بمعالجة عدم المساواة ، تشكيل الاقتصاد. إلا أن العناصر المكونة لمجتمع السوق بحدّ ذاتها استمرت في إنتاج تغييرات مستمرة. فالتسليع وتوسع الأسواق والتكنولوجيات الجديدة والأشكال الجديدة من الإنتاج، كلّها عمليات ديناميكية توفر أرضيةً خصبةً للصراع وللتغيير وكذلك للحاجة إلى إدارة. ونركز على المؤسسات الثلاث الأهم في تنظيم مجتماعات السوق: الدولة، السوق، التعاون. كلّ منها مسؤول عن التأثير بالطريقة التي يتم فيها الإنتاج والتوزيع. وفي الفصل التالي، سنبدأ بالدولة.

الأسئلة:

  1. ما هو الفرق بين التفاوت الاجتماعي والفقر؟
  2. ما الفرق بين المساواة الاقتصادية والمساواة السياسية وكيف يرتبط هذا الأمر بالحرية الإيجابية والسلبية؟
  3. ما الذي يميّز نظرية كارل ماركس حول الطبقات الاجتماعية عن نظرية فيبر؟ وهل لا تزال هذه النظريات ذات صلة اليوم؟
  4. كيف يؤثر وصول المرأة إلى العمل المدفوع الأجر في التفاوت الجندري؟
  5. كيف يمكن تفسير استمرار التفاوتات المرتكزة على العرق في الاقتصاد العالمي؟
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق