أدوات

اختراع الإنسان الآلي المجازف (Hazabots)

2009 الحقائق فقط (إختراعات واكتشافات)

ترجمة د. خالد مسعود شقير

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

أدوات الفيزياء

تسمى في بعض الأحيان أجهزة الإنسان الآلي التي تؤدي وظائف خطرة لا يمكن للناس القيام بها «الروبوت أو الإنسان الآلي المجازف».

النشاط الإشعاعي Radioactivity

سنة 1999، استخدم روبوت مجازف يدعى «بيونير» في محطة تشيرنوبل للطاقة النووية، وهو موقع أسوأ الحوادث النووية في التاريخ.

دخل «بيونير» إلى محطة الطاقة الإشعاعية المحترقة لفحص مستويات الإشعاعية ولفحص تركيبة بقايا المبنى.

وكان فريق من جامعة كارنيجي ميلون وشركة ردزون روبوتكس قد صنع المجازف الآلي «بيونير».

التخلص من القنابل

استخدم الجيش البريطاني روبوتات لإزالة القنابل منذ أوائل السبعينيات من القرن العشرين. وكان أول روبوت منها يدعى «عجلة اليد» (Wheelbarrow).

مخاطر طبيعية

يمكن استخدام الروبوتات لتحري البراكين. وقام روبوت يدعى Dante II باستكشاف بركان في آلاسكا سنة 1994.

يمكن التحكم بـ«دانتي 2» عن بعد أو يمكنه التحرك بمفرده.

مكافحة الحرائق

تستخدم الروبوتات في مكافحة الحرائق لأنها لا تتأثر بالحرارة والدخان. وصممت جامعة بورتسماوث في المملكة المتحدة الإنسان الآلي Robug-3.

وكانت له ثمان سيقان وماصات سمحت له بتسلق الجدران والتنقل عبر الأسقف. ويمكن لهذه الآلة أن تجر أوزاناً ثقيلة جداً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق