العلوم الإنسانية والإجتماعية

احتجاجات كندية واسعة لرفض تسويق حصريّة استخدام التكنولوجيا الحيوية

2014 البذور والعلم والصراع

أبي ج . كينشي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

العلوم الإنسانية والإجتماعية البيولوجيا وعلوم الحياة

فشبكة المنظمات المناهضة للتكنولوجيا الحيوية عارضت بنجاح تسويق "هرمون النمو البقري المترابط" (Recombinant Bovine Growth Hormone) (وهو هرمون دوائي أنتجته الهندسة الوراثية، يعمل على زيادة إنتاج الحليب عند الأبقار)، كما ضغطت الشبكة لتسحب شركة مونسانتو طلبها المتعلّق ببيع القمح المهندس وراثياً في الأسواق(8).

استمرت شبكة عمل التكنولوجيا الحيوية الكندية في ضغطها على الحكومة الكندية بشأن «حصرية استخدام التكنولوجيا الوراثية» (Genetic Use Restriction Technologies: GURTs)، وأطلق عليها النشطاء المناهضون للتكنولوجيا الحيوية اسم «المدمّر» (Terminator). ويقصد بحصرية استخدام التكنولوجيا الحيوية حصر [الملكية الفكرية] بالشركات للتلاعب بالجينات، لتجعل من النباتات تنتج بذوراً عقيمة (لا تنمو).

وتهدف حقوق الملكية الفكرية إلى حصرية استخدام التكنولوجيا الحيوية (GURTs) وإلى مطالبة المزارعين بشراء البذور الجديدة للزراعة في كل عام.

 

فمنذُ عام 1998م، قادت مجموعة العمل للتآكل والتكنولوجيا والتركيز (ETC) حملةً علمية لحظر عمل حصريّة استخدام التكنولوجيا الحيوية (GURTs). وفي عام 1999م تعهّدت شركة مونسانتو وشركة أسترازينيكا (AstraZeneca) (تُدعى الآن بشركة سينجنتا (Syngenta)) أن لا تُقدم على تسويق حصريّة استخدام التكنولوجيا الحيوية، ولكن اهتمامها يبقى قوياً في التكنولوجيا.

منذُ عام 2000م، أوصى فريق الخبراء المنعقد بموجب اتفاقية التنوّع البيولوجي الدولية بأن لا تسمح الحكومة بالاختبار أو التسويق لحصرية استخدام التكنولوجيا الحيوية، ومع ذلك، فقد سعت الحكومة الكندية عام 2005م إلى تغيير التوصيات المتعلّقة بالتنوّع البيولوجي من أجل السماح بالاختبار الميداني وتسويق حصريّة استخدام التكنولوجيا الحيوية، ريثما يتم تقييم المخاطر على أساس علمي.

 

وردّاً على ذلك، بدأت منظمات المجتمع المدني التي مقرّها كندا، بما في ذلك مجموعة العمل للتآكل والتكنولوجيا والتركيز، والاتحاد الوطني للمزارعين وآخرون من بينهم، حملة «حظر المدمر»(Ban Terminator Campaign).

وسرعان ما نمت تلك الحملة لتشمل أكثر من خمسمئة منظمة من شتى بقاع العالم، محتجة بقولها إن حصرية استخدام التكنولوجيا الحيوية ستفرض على المزارعين في شتى أنحاء العالم شراء البذور بتكاليف إضافية بمليارات الدولارات (Ban Terminator Campaign 2006).  

في عام 2006م، صُوِّت في اتفاقية التنوّع البيولوجي على وقف [العمل] بحصرية استخدام التكنولوجيا الحيوية. وسعى النشطاء المناهضون للتكنولوجيا الحيوية أيضاً إلى حظر العمل بحصرية استخدام التكنولوجيا الحيوية في كندا، وحاولوا في مناسبات عديدة تمرير وضع تشريعات من شأنها الحدّ من التكنولوجيا [الحيوية].

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق