الكيمياء

أهم المواد المستخدمة كمبخرات والغرض من خلط مواد التبخير مع بعضها

1995 الطرق المثلى لاختبار وتقييم مبيدات الآفات وخلائطها

الدكتور محمد شكري عثمان

KFAS

أهم المواد المستخدمة كمبخرات خلط مواد التبخير الكيمياء

المدخنات (المبخرات) الحديثة ومخاليطها

يوجد عدد من المواد شائعة الاستخدام كمواد للتبخير كما يوجد بعض المواد الأخرى محدودة الاستخدام ويمكن سردها كالآتي:

أ- المبخرات الأساسية: يوضح جدول (17) أهم المواد شائعة الاستخدام كمبخرات وبعض خصائصها ومميزاتها.

ب- مواد تبخير قليلة الاستخدام minor fumigants : منها على سبيل المثال مثل كلوروفورم – ثاني أكسيد الكبريت – ثاني كلوريد البروبيلين – مثيلين كلوريد – كلوريد مثيل إليل – إيثلين كلوروبروميد – داي كلورونيتروايثان – أزوبنزين – إسيتالدهيد – ايتل فورمات – يارا داي كلوروبنزين – ثاني أكسيد الكربون.

ج- خلائط مواد التبخير Fumigant mixtures

 

– الغرض من الخلط : يتم خلط التبخير مع بعض لتحقيق بعض الصفات والخصائص المطلوبة منها على سبيل المثال:

1- الحد من أضرار بعض مواد التبخير: يجري الخلط للحد من احتمال نشوب حرائق، حيث إن بعض مواد التبخير تكون أكثر عرضة لأخطار الاشتعال والانفجار. 

فمثلاً يتم خلط ثاني أكسيد الكربون وهو غاز لا يشتعل ولا يساعد على الاشتعال مع مواد سريعة الاشتعال مثل أكسيد الإيثلين – فورمات الميثيل أو إضافة رابع كلوريد الكربون إلى أكربلونيتريل – ثاني كبرتيد الكربون.

 

2- تسهيل تمييز مواد التبخير السامة للحد من تعرض الإنسان والحيوان لجرعات كبيرة منها.  حيث إن كثيراً من مود التبخير الحديثة ليس لها رائحة أو لون. 

يكون ذلك من الصعوبة تمييزها ولتسهيل تمييزها والإحساس بوجودها وجب إضافتها مع بعض الغازات الاخرى والتي يمكن تمييزها بسهلوة مثل الرائحة النفّاذة؛ كما في حالة الأمونيا أو تاثيرها المهيج للعين والاغشية المخاطية كما في حالة الكلوروبيكرين ومثل هذه الغازات تعرف بالغازات التحذيرية warning gas.

 

3- تحسين انتشار مواد التبخير: في بعض الحالات تكون مواد التبخير فعالة حيوياً على بعض الآفات ولكن يعيبها ضعف انتشارها وعدم تجانس توزيعها.  ولكن بعد تخفيفها بمواد أخرى يتحسن أداؤها كثيراً.  فقد لوحظ أن ثاني بروميد الإيثلين رغم فعاليته على كثيرمن آفات الحبوب المخزونة إلا أنه لا ينتشر جيداً ولكن بعد تخفيفه برابع كلوريد الكربون تحسن انتشاره بدرجة كبيرة واصبح اكثر فعالية UK 1980) و Berck).

 

4- مكافحة آفات المخازن الموجودة على ارتفاعات مختلفة في مخازن الحبوب والغلال.  حيث يتم خلط عدد من مواد التبخير ذات القدرة الامتزازية المختلطة وبذلك فالمواد ذات القدرة الامتزازية العالية تكون فعالة في مكافحة الآفات في الطبقات العليا وتلك ذات القدرة الامتزازية المنخفضة تكون فعالة في الطبقات السفلى. 

ومن أمثلة ذلك استخدام استخدام خليط من ثاني بروميد الإيثلين وثاني كلوريد الإيثلين وثاني كبرتيد الكربون ورابع كلوريد الكربون (Kenaga 1957).

كما يمكن تحقيق نفس النتيجة السابقة باستخدام مخلوط من مواد مختلفة في وزنها النوعي بالنسبة للهواء فالمواد الاثقل تنتشر لأسفل، والمواد الخفيفة تنتشر لأعلى وبذلك يمكن مكافحة الآفات الموجودة على طبقات مختلفة (Majumder and Muthu 1964).

 

5- مكافحة أكثر من آفة: بعض آفات الحبوب المخزونة تكون آفات سطحية، أي تكون موجودة على القشرة الخارجية وبعضها يعيش داخل الحبوب ولمكافحة مثل هذه الآفات يجب استخدام خليط من المواد تختلف في خواصها الطبيعية – الكيميائية Physico – chemical

فقد استخدم (Wohlgemuth et al 1976) مخلوط الفوسفين وبروميد الميثيل لمكافحة آفات البذور الزيتية، حيث إن بروميد الميثيل فعال على الآفات السطحية بينما الفوسفين يمكنه النفاذ داخل البذور والقضاء على الآفات الموجودة بالداخل.

 

6- زيادة الفعالية الحيوية efficiency فقد وجد (Kashi and Bond 1975) أن ثاني اكسيد الكربون يزيد من فعالية الفوسفين.  كما أوضح (Bond and Morse 1982) وجود نوع من التأثير المشترك joint action بين كل من الفوسفين وبروميد الميثيل مما أدى إلى زيادة فعالية الخليط الحيوية.

 

7- الحد من متبقيات المواد على المنتجات كما سبق فإن استخدام بعض الخلائط قد يؤدي إلى زيادة الفعالية الحيوية وما يستتبع ذلك من خفض الجرعة، وبذلك تقل المتبقيات. 

من ناحية اخرى فإن استخدام خلائط مواد تختلف في قدرتها الامتزازية يؤدي إلى تخفيف المبخرات ذات القدرة الامتزازية العالية والتي تكون غالباً مسئولة عن المتبقيات.  وعند الحد من متبقيات المبخرات على المواد والمنتجات تقل فترة الانتظار waiting period.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق