الحيوانات والطيور والحشرات

أنوع جنس الذباب Musca

2011 علم الحشرات الجنائي

وليد عبد الغني كعكه

KFAS

Musca الذباب المنزلي أنوع جنس الذباب الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

النوع Musca domestica L.، House Flies، الذباب المنزلي

تعتبر الذبابة المنزلية البالغة متوسطة الحجم، حوالي 6 – 7 مم (الشكل 164 أ)، فضية اللون ويمكن تمييزها عن أنواع الذباب المنزلي الأخرى، باستثناء ذبابة الوجه Musca autumnalis GeGeer، بواسطة الجزء الخارجي الزاوي للعرق الجناحي الرابع (الشكل 164).

 

ويوضح الشكل 165 الصفات المورفولوجية للأطوار اليرقية للنوع Musca domestica.

 

ويوضح الشكل 166 مقارنة بين غلاف عذراء هذا النوع وأنواع أخرى تابعة لفصيلة الذباب Muscidae.

 

تتوالد الذبابة المنزلية الشائعة أو العادية Mussca domestica Linn (الشكل 167) في جميع أنواع القاذورات، وهي غالباً شائعة الوجود. ومن المعروف أنها ناقلة لحمى التيفود والزحار "الديسنتاريا" والكوليرا ومرض العيون والجمرة الخبيثة وبعض أنواع التهاب الجفون، ولكنها لا تعض.

 

أما ذبابة الإسطبل وذبابة القرن وذبابة تسي تسي، فهي من الأنواع التي تعض، وكذلك الذكر والأنثى في الذباب الأسود وذباب التابانيد كلاهما يعض بخلاف الحال في البعوض.

وتشبه ذبابة الإسطبل Stomoxys calcitrans (Linn.) (الشكل 168) الذبابة المنزلية كثيراً في شكلها العام. وهي تتوالد أصلاً في المواد النباتية والحيوانية المتحللة.

وتعد ذبابة القرن Siphona irritans (Fabricius) التي تشبه الذبابة المنزلية ولكنها أصغر منها في الحجم، آفة هامة للمواشي وهي تتوالد في روث البقر الحديث، أما ذبابة التسي تسي Glossina sp. فتتواجد في أفريقيا ناقلة لجراثيم تريبانوسوم التي تسبب مرض النوم وأمراضاً أخرى للإنسان والحيوان.

من النادر أن تضع إناث الذباب المنزلي بيضها على الجثث الحديثة، وتظهر أهميتها من الناحية الجنائية عندما يتواجد البراز والبول بأشكالها المختلفة، سواء ما كان خارج جسد الجثة أو في محتويات المعدة عندما تكون معرضة للهواء.

 

وقد سجل Chapman (1944) عدة قضايا حول نمو يرقات الذباب المنزلي إلى الحشرات الكاملة على البول بشكل كامل. تضع إناث الذباب البيض بشكل انفرادي أو كتل صغيرة أو كبيرة وبمعدل 100 – 150 بيضة في اليوم (وقد يصل على 1000 بيضة).

وتتغير معدلات نمو الأطوار المختلفة بتغير درجات الحرارة. وتوضح الأشكال (165 و 166) الأطوار غير الكاملة للذبابة المنزلية.

تعتبر الذبابة المنزلية من إحدى أهم أنواع الذباب التي تم دراستها بشكل كبير، وللحصول على مزيد من المعلومات من الدراسات والأبحاث السابقة، يمكن الرجوع إلى أعمال كل من Howard 1912، Hewitt 1914، West 1951، West و Peters 1973.

 

النوع Musca autumnalis DeGeer (= Corvina F.)، Face Fly، ذبابة الوجه

يعرف النوع Musca autumnalis باسم ذبابة الوجه، وهي آفة المواشي وتسبب تهيج الجلد بسبب سلوك تغذية الذبابة على إفرازات الجسم وخاصة حول العينين والخطم (أنف الحيوان وفكاه الناتئان).

وتشبه ذبابة الوجه الذبابة المنزلية، ولكن يمكن تمييز الذكر بواسطة لون البطن الأصفر البرتقالي مع تواجد أشرطة وسطية سوداء (الشكل 169).

 

ويمكن تمييز أنثى ذبابة الوجه عن الذبابة المنزلية بواسطة عرض الشريط الأمامي الجبهي، وهو أقل من ضعف عرض محجر العين في ذبابة الوجه و 3 – 4 أضعاف في الذبابة المنزلية.

يمضي أفراد هذا النوع من الذباب بياتها الشتوي في طور الحشرة الكاملة، حيث تتجمع البالغات بأعداد كبيرة داخل المنازل والمباني في فترة نهاية الصيف، وخاصة في المناطق الريفية.

يمكن أن تمكث الأطوار غير الكاملة لذبابة الوجه (الشكل 170) ضمن روث المواشي ونادراً ما تتواجد على الجيفة، ولكن عندما تتواجد على الجثث فغالباً ما تكون ضمن الموجة أو المرحلة الأولى من تعاقب الأنواع الحشرية على الجثة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق