علوم الأرض والجيولوجيا

أنواع وأصل “النيازك” وتركيبها الكيميائي والمعدني

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الخامس

ترجمة أ.د عبد الله الغنيم واخرون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

النيازك أنواع النيازك أصل النيازك التركيب الكيميائي والمعدني للنيازك علوم الأرض والجيولوجيا

التركيب الكيميائي والمعدني:

تتميز معاد النيازك بخصائص تختلف قليلاً عن خصائص معادن الصخور الأرضية، لأنها تتكون في ظروف مختلفة عن ظروف تكون معادن الصخور الأرضية.

وتوجد مجموعة من النيازك الحجرية تسمى أكوندريت (Achondrites) وهي نيازك تتجمع فيها المعادن بطريقة تشبه نسيج بعض الصخور الأرضية.

ومع ذلك فإن النيازك تحتوي على مكتنفات من الحديد والنيك وهي مكتنفات غير معروفة في الصخور الأرضية.

 

ومن الناحية الكيميائية فإن النيازك الحجرية تكون مماثلة لبعض الصخور النارية القاعدية التي تكون غنية بالمغنسيوم والكالسيوم، ويعطي الجدول رقم (4) متوسط التركيب الكيميائي لثلاثة أنواع من الصخور وثلاثة أنواع من النيازك الحجرية.

ويبدو التشابه واضحاً بين هذه النيازك والصخور الأرضية، كما يبين الجدول متوسط نسبة العناصر الشائعة في خمسة أنواع من النيازك الحديدية.

 

وتتميز النيازك الحديدية بوجود عنصر النيكل ولكن تختلف نسبته في الأنواع المختلفة للنيازك الحديدية، إن عنصرية الجاليوم والجرمانيوم وهما عنصران نادران يوجدان في جميع النيازك الحديدية مع آثار من العناصر الأخرى.

وصل عدد المعادن التي أمكن التعرف عليها في النيازك إلى أكثر من (150 معدناً نتيجة لتطور أجهزة التحليل المختلفة، ولا سيما جهاز التحليل الالكتروني الدقيق (Electron Micro-probe Analyser).

 

أنواع النيازك:

توجد ثلاثة أنواع من النيازك هي:

النيازك الحجرية، النيازك المتوسطة، النيازك الحديدية، وفيما يلي تفصيل لهذه الأنواع:

1- النيازك الحجرية: Stony Meteorites

وتنقسم إلى نوعين رئيسين هما: الكوندرايت (Chondrites) والاكوندريت (Achondrites).

أ- الكوندريت: Chondrites

وهي أكثر النيازك الحجرية انتشاراً، وتتميز بأنها تحتوي على جزيئات سليكاتية كروية صغيرة تعرف باسم الكوندرات (Chondroles)، ولا يحدث لهذه الكوندرات تبلور في مكان تكوينها، ولكن يحدث ذلك في مكان آخر يتم نقلها فيه بواسطة عمليات ميكانيكية طبيعية.

وتتكون معظم نيازك الكوندريت (Chondrites) من معدني البيروكسين والأوليفين مع كميات قليلة من الفلسبار والزجاج البيني الذي يكون ذا تركيب فلسباثي، ويوجد نوعان من أنواع الكوندريت: كوندريت متزنة وأخرى غير متزنة.

 

وهناك تقسيم آخر للكوندريت حيث يتم تصنيفها إلى خمسة أنواع كما يلي:

1- انستاتايت كوندريت Enstatite chondrites:

وتتكون عادة من سيليكات معنسيوم نقية (MgSiO3) وتكون المكتنفات الفلزية كبيرة كما تكون منخفضة عادة في كمية النيكل.

وتتميز هذه النيازك بأنها مختزلة وتحتوي على عنصر السيليكون.

 

2- أوليفين برونزيت كوندريت Olivine–bronzite chon–drite:

وتكون أكثر انتشاراً من الانستاتايت كوندريت، وتحتوي على نفس الكمية من معدني الأوليفين والبرونزايت.

 

3- أوليفين هيبرثين كوندريت Olivine–heperthene chon–drites:

وهي أكثر أنواع النيازك الكوندريتية انتشاراً وتحتوي عادة على كمية أكبر من معدني الأوليفين والبيروكسين، ويحتوي معدن الهيبرتين على 12% إلى 20% من الحديد، وتكون هذه النيازك عادة ذات لون قاتم وتحتوي الحبيبات الفلزية لها ما بين 7 إلى 12% نيكل.

 

4- أوليفين بيجونايت Olivine–Pigeonites:

وتختلف عن مجموعة الأوليفين – هايبرثين باحتوائها على معدن البيجيونايت، كما أنها تحتوي على معدن الأوليفين كمكون رئيسي، إن الفلز الذي يوجد في هذه النيازك بوفرة هو النيكل.

5- الكوندريت الكربونية Carbonaceous chondrites:

وتتميز بأن لونها قاتم نتيجة لاحتوائها على الكربون، وتختلف هذه النيازك عن بقية النيازك باحتوائها على كمية الماء ويوجد الكربون في مركبات معقدة.

 

ب-  أكوندريت: Achondrites

وهي نيازك متبلورة خشنة التبلور، وتشبه إلى حد كبير الصخور الأرضية مثل البازلت والدونايت.

وتحتوي عادة على نسبة أقل من الأوليفين مقارنة بالكوندريت (chondrites) ويكون معدن الفلسبار أكثر كلسية.

ويمكن تقسيم هذا النوع النيازك إلى ما يلي:

1- اكوندريت فقيرة بالكلسيوم (Calcium – poor achondrites) وتشمل ما يلي:

أ- أوبريت: (Aubrites)

وتحتوي على سيليكات مغنسيوم نقية تقريباً (MgSiO2) مع كمية صغيرة من المعادن الإضافية.

 

ب- ديوجينيت: (Diogenites)

وتحتوي على معدن الهايبرثين وكمية متواضعة من النيكل والحديد وبعض المعادن الإضافية.

 

ج- كاسينيت (Chassignites):

ويتكون هذا النوع كلية من معدن الأوليفين.

 

د- يوريليت (Ureilites):

وهو نوع من الاكوندريت يحتوي على الجرافيت، وفي بعض الأحيان على بلورات الماس الصغيرة ويكون الفلز في هذه النيازك منخفضاً. في كمية النيكل.

 

2 أكوندريت غنية بالكالسيوم(Calcium–rich achondrites)

ويمكن تقسيمها إلى ما يلي:

أ- نخليت (Nachlites):

وتحتوي على معدني الديوبسيد والأوليفين.

 

ب- انجرايت (Angrites):

وهي اكوندريت حاملة لمعدن الأوجايت.

 

ج- ايوكريت (Eucrites):

وهي اكوندريت تتكون من معدني البلاجيوكليز والبيجونايت.

 

د- هوارديت (Howardites):

وهي أكوندريت تتكون من معدني الهايبرثين والبلاجيوكليز.

 

هـ- ويتلينيت (Whitleynite):

وتتكون من معدن الانستاتيت ومكتنفات كوندراتية مزادة قائمة.

 

النيازك المتوسطة (النيازك الحجرية – الحديدية) Stony–iron meteorites

ويمكن تقسيمها إلى ما يلي:

أ- بالاسيت (Pallasites):

وهو أكثر الأنواع انتشاراً ويتكون من معدن الأوليفين في أرضية من النيكل والحديد.

 

ب- سدروفير (Siderophyres):

وتتكون من معدني البرونزيت والتريديمييت في أرضية من النيكل والحديد.

ج-لودرانيت (Lodranites):

وتتكون من معدني البرونزيت والأوليفين في أرضية من النيكل والحديد.

 

د- ميزوسيدريت (Mesosiderites):

وتحتوي على نسبة متساوية من كل من السيليكات والنيكل والحديد.

 

هـ- سوروتيت (Sorotites):

وهي مشابهة للبالاسيت ولكن يحل معدن الترويليت محل معدن الأوليفين.

 

النيازك الحديدية: Iron Mteorites

وتنقسم إلى الأنواع التالية:

أ- سداسيات الأوجه هيكساهدريت: Hexahedrites

 وهي أبسط أنواع النيازك، وتتكون من طور واحد من معدن الكاماسيت (حديد ألفا) والنيكل والحديد.

وتحتوي هذه النيازك على معادن وتعطي نيومان (Neumann lines). وتتراوح كمية النيكل فيها ما بين 5% إلى 6.5%.

ب- ثمانيات الأوجه اوكتاهيدريت Octahedrites:

وتحتوي على نيكل ما بين 6.5% إلى 16%. ويمكن تقسيم هذه النيازك إلى ثلاثة أقسام هي: خشنة ومتوسطة وناعمة، اعتماداً على عرض صفائح معدن الكاماسيت.

جـ- أتاكسيت: Ataxites

وتتميز بتركيب دقيق الحبيات، وهذا يختلف عن بقية النيازك الحديدية الأخرى، فقد يحتوي بعضها على نسبة من النيكل أعلى من نيازك الأوكتاهيدريت، وهذه الأنواع تحتوي عادة على كمية كبيرة من معدن الثربيرزيت على شكل مكتنفات.

 

أصل النيازك:

إن وجود ثلاثة أنواع من النيازك جعل العلماء يعتقدون في وجود علاقة بين الكويكبات والنيازك.

فالمعروف أن الكويكبات (Planetoids, Asteroids) تدور حول الشمس والكواكب، وأن لها نطاق يعرف بها بين كوكبي المريخ والمشتري على مسافة 2.7 وحدة فلكية عن الشمس.

وبعد أن تكونت هذه الكويكبات واصبحت أعماقها ساخنة بشكل كاف، فإن العناصر الثقيلة مثل الحديد والنيكل استقرت في المركز والعناصر الأخف اتجهت إلى الأعلى.

 

ومن المحتمل أن عدداً من هذه الكويكبات قد تصادمت وتكسرت إلى عديد من القطع النيزكية. وبسبب هذه التصادم انتشر بعض الحطام في منطقة كبيرة من المجموعة الشمسية، ثم هبط بعضه على أسطح الأرض والقمر والمريخ.

وعلى هذا فإن الأجزاء الداخلية من هذه الكويكبات هي النيازك الحديدية، أما أجزاؤها الخارجية فهي التي انتجت النيازك الحجرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق