العلوم الإنسانية والإجتماعية

أنواع مؤسسات التدريب الغير حكومية في دولة الكويت

2004 التدريب أثناء الخدمة

د. فهد يوسف الفضالة

KFAS

مؤسسات التدريب الغير حكومية دولة الكويت العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

تمثل الخريطة التدريبية للمؤسسات التدريبية غير الحكومية (الأهلية والخاصة) عدة أنواع وأشكال من المؤسسات العاملة في الدولة.

ذلك وفقاً لنظام التبعية القانونية لهذه المؤسسات سواء كان موقعها في القطاع الأهلي أو الخاص أو المشترك والتي سيأتي على ذكر أشكالها والخدمات التي تقدمها للمستفيدين عند الحديث بإسهاب حول أنواع هذه المؤسسات .

ومن الملاحظ أن المؤسسات التدريبية العاملة في القطاع الخاص تتميز بدرجة عالية من التكرارية إعمالاً لمبدأ المنافسة التجارية السائد في النظام الاقتصادي الحر والذي تأخذ به دولة الكويت.

 

لذا فإن تحديد بقاء أو خروج أي من هذه المؤسسات التدريبية من السوق يتوقف على قدرتها التنافسية ، من خلال الجديد الذي تطرحه من برامج تدريبية مبتكرة ومتنوعة في مجال تخصصها المهني ، أو ما توفره من جهاز تدريبي على قدر كبير من الخبرة والمهارة.

وأيضاً على شكل التسهيلات والخدمات التدريبية المساعدة المقدمة للمستفيدين من خدماتها النوعية وعلى الطاقة الاستيعابية لها في السوق المحلي .

 

ويمكن تحديد التصنيف التالي لأنواع مؤسسات التدريب غير الحكومية (الأهلية والخاصة) في دولة الكويت وفقاً لما يلي :

1- معاهد ومراكز التدريب الخاصة :

وهي المؤسسات التدريبية الخاصة التي تنشأ كمشروع استثماري تجاري من قبل أفراد من أصحاب الاختصاص أو مستثمرين في مجال التعليم والتدريب أو مؤسسات وشركات تجارية.

ويتمثل الهدف من تأسيس هذا المعهد أو المركز التدريبي فيما يلي :

 

– تقديم خدمات التدريب والبرامج المتخصصة للأجهزة والمؤسسات الحكومية م خلال تغطية خطط التدريب السنوية في هذه المؤسسات كمدربين ومحاضرين واختصاصيين مهنيين في مجال البرامج التدريبية المتنوعة.

أو من خلال تصميم وتخطيط لبرامج تدريبية محددة تتوافق وطبيعة عمل هذه الأجهزة والمؤسسات ، ويقدم التدريب هنا كتدريب أثناء الخدمة للعاملين في جهات العمل الحكومية.

 

– تقديم خدمات تدريبية متنوعة للمواطنين من الطلبة أو الموظفين على رأس أعمالهم ، أو من شريحة الراغبين في الدخول في الحياة الوظيفية بهدف اكتساب معارف ومهارات جديدة في مجال المهنة.

والتي تطرحها هذه المؤسسات التدريبية من خلال برامج التدريب المتخصصة القصيرة أو الطويلة منها والذي ينتهي بشهادة تدريبية مصدقة من جهات الإشراف الفني والإداري بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.

 

وفيما يلي بيان بالمناهج التعليمية والتدريبية التي نظمتها وقدمتها المعاهد والمراكز التدريبية لجمهور السوق المحلي للعام 1999/ 2000 والتي غطت الكثير من أنواع المعارف والعلوم :

 

يتضمن الجدول معاهد ومراكز التدريب الأهلي (الخاصة) والخاضعة للإشراف المالي والإداري للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.

 

كما أن هذه المعاهد والمراكز معتمدة من ديوان الخدمة المدنية لتقديم برامج التدريب أثناء الخدمة للعاملين في الأجهزة والمؤسسات الحكومية المختلفة ، وذلك عن طريق تنفيذ الخطة التدريبية السنوية لديوان الخدمة المدنية أو عن طريق الاتصال المباشر وتقديم عروض لتنفيذ البرامج التدريبية لوحدات ومؤسسات التدريب في أجهزة ومؤسسات الدولة .

وعلى الرغم من أن هذه المؤسسات تمثل نشاطاً استثمارياً تجارياً في الحقل التعليمي والتدريبي وتتمتع باستقلاليتها المالية والإدارية إلا أنها تخضع للإشراف والتفتيش الفني من قبل الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب كما أشرنا .

 

وذلك من خلال الإشراف على أماكن وتراخيص تلك المؤسسات ومدى توفر شروط العمل القانونية لها ويقوم بهذه المهمة قسم متخصص يتولى الإشراف الإداري الذي يقوم به المختصون إلى هذه المؤسسات من خلال الزيارات الدورية واعتماد المناهج والبرامج واعتماد الشهادات .

ولا يمثل جانب الإشراف على أعمال هذه المؤسسات أي انتقاص لاستقلاليتها إذ أن الهدف منه هو التأكد من سلامة الرسالة التعليمية والتدريبية والدور التنموي الذي تؤديه بما يكفل تحقيق العائد الاستثماري لها وتوفير التدريب بمستوى متقن للمستفيدين من خدماتها وبما ينصب في صالح تطوير الموارد البشرية .

 

2- مراكز التدريب الوظيفي :

وهي الوحدات والمراكز التدريبية التي تنشأ في مقر عمل مؤسسات القطاع الخاص لأغراض تدريب وتأهيل موظفيها وبذلك فإنها تتبع مؤسسة العمل المعنية ولا تعد نشاطاً تجارياً قائماً بذاته وذلك لأن الهدف من تأسيس هذه الوحدات والمراكز التدريبية هو التطوير الوظيفي للعاملين في هذه المؤسسات التي تتبعها فقط من خلال تدريبهم أثناء الخدمة بهدف إكسابهم المعارف والمهارات الوظيفية اللازمة لأداء عملهم.

 

ويعد هذا النوع من التدريب على رأس العمل ، وتعدد الفئات المستفيدة من التدريب وفقاً لطبيعته ونوعه سواء كان تدريباً للمعينين الجدد أو تأهيل عاملين لوظائف جديدة أو للنقل والترقية لوظائف أخرى في هيكل المؤسسة.

ومن نماذج هذه الوحدات والمراكز التدريبية المميزة العاملة في مؤسسات القطاع الخاص مراكز التدريب في الشركات والمؤسسات الكبرى مثل شركات البترول والنفط والبتروكيماويات والمؤسسات المالية الاستثمارية كالبنوك وشركات الاستثمار والتأمين والمؤسسات التجارية الخاصة الكبرى .

 

3- مؤسسات العمل الإقليمي :

تزخر دولة الكويت بالعديد من منظمات ومؤسسات العمل الإقليمي الخليجية والعربية والدولية والتي تتخذ من دولة الكويت مقراً دائماً لمزاولة أنشطتها.

وتقع غالبية مقارات هذه المؤسسات في مبنى موحد قام بإنشائه الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وتتضمن أهداف هذه المؤسسات تقديم خدمات الدعم الفني والمعونة الاستشارية في مجال اختصاصها للدولة المضيفة متمثلة في المؤسسات الحكومية.

وتتضمن أشكال هذا الدعم الجوانب الاستشارية وتبادل الخبراء الدوليين وتقديم بعض برامج التدريب أثناء الخدمة للعاملين بالأجهزة والمؤسسات الحكومية لتنمية وتطوير قدرات وطاقات العاملين في تلك الجهات وتبادل الخبرات.

 

ويعتبر ذلك جزء من رسالة وأهداف تلك المنظمات لتنمية الموارد البشرية لمواطني الدولة المضيفة وهي الكويت.

وتتعدد أشكال وأنواع تلك الخدمات والأنشطة التدريبية أثناء الخدمة مثل توفير ورش العمل المتخصصة والمؤتمرات الفنية ، ويعد ذلك أحد روافد وأنماط التدريب أثناء الخدمة الذي يستفيد منه العاملون في أجهزة ومؤسسات الدولة ذات العلاقة بنشاط المؤسسات المذكورة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق