البيولوجيا وعلوم الحياة

أنواع الديناصورات الصيّادة

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

الديناصورات الصيّادة السحالي البيولوجيا وعلوم الحياة

خلال العصر الجوارسي (منذ 213 – 144 مليون سنة خلت) تنوعت الديناصورات الصيادة لتتخذ أشكالاً مختلفة كثيرة.

وتطور بعضها ليصبح مخلوقات أكبر وأقوى قادرة على صيد ديناصورات كبيرة أخرى.

وصارت ديناصورات أخرى أصغر حجماً وأسرع وأكثر رشاقة بحيث تمكنت من اصطياد السحالي أو الحشرات.

بلغ طول السحلية الثنائية العُرف "الديلوفوصور" (Dilophosaurus) 6 أمتار وبلغ وزنها نصف طن.

 

وكانت واحدة من السحالي الوحشية القدم (Theropods) الكبيرة الأولى، وهي ديناصورات آكلة للحوم، وجاءت أحافيرها المعروفة من أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية ويونان في الصين.

وتميزت برشاقتها وخفة حركتها وبمخالب مقوسة حادة قادرة على إيقاف فريستها بسهولة مثل صغار الصوروبود (Sauropod) السحلوية الأقدام الآكلة للأعشاب التي فقست حديثاً.

ظهرت الديناصورات المقوّسة الفقرات (Eustreptospondylus) في العصر الجوارسي الوسيط وكانت حيوانات ضارية مفترسة جالت بالقرب من أوكسفورد الحالية في إنكلترا.

وفاق حجمها السنّوريات الكبيرة التي تعيش اليوم بكثير وهي آكلات اللحوم المكافئة لها، وبلغ طولها 7 أمتار ووزنها ربع الطن.

 

كانت الصوروبودوات (sauropods) السحلوية الأقدام أكبر فريسة تدب على أربع على الإطلاق.

واستغلت الحيوانات المتفرسة الضخمة هذه "الجبال اللحمية"، وكان أكبر حيوان مفترس في العصر الجوارسي الأخير هو الألوصور (Allosaurus) ويعني السحلية المختلفة أو الغريبة.

سُمي ديناصور "سيلورُس" (Coelurus) الأجوف الشكل بسبب أطرافه الأنبوبية الشكل وعظام ذيله، وهو حيوان مفترس أصغر حجماً وبلغ طوله نحو المترين.

وساعدت الفراغات في العظام على تخفيف وزنه بحيث بلغ وزن هذا الديناصور الرشيق النحيل الآكل للحم مجرد 15 كلغ.

 

وتأتي أحافيره من "وايومنغ" في الولايات المتحدة الأمريكية وأسبغ اسمه على مجموعة عامة من الديناصورات السريعة الآكلة للحوم وهي "السيلوروصوريات" (Coelurosaurs)، ومن المحتمل أنها اقتاتت بفرائس صغيرة مثل السحالي والديدان والدويدات (اليرقانات الدودية) والحشرات.

سُمي "الكيراتوصور" (Ceratosaurus) الزاحف الأقران نسبةً إلى البروز الشبيه بقرن الكركدن (rhino) على خطمه.

وكان له كذلك ضلعان عظميان ناتئان فوق كل عين. بلغ طول سحلية الثوروبود (theropod) الوحشية القدم هذه نحو 6 أمتار وبلغ وزنها طناً واحداً تقريباً.

وعاش الزاحف الأقرن في نفس الفترة والمنطقة التي عاش فيها الألوصور (Allosaurus) الأكبر حجماً في أميركا الشمالية، ووجدت أحافيرهما معاً في بعض الأماكن.

 

يُعد الثور اللاحم "كرنوتور" (Carnotaurus) الكبير الحجم والقوي الآكل للحوم عضواً في مجموعة سحالي "الكرونوصوريات" (Carnosaur)، وتعني السحالي الآكلة اللحم.

تأتي أحافير الثور اللاحم "الكرنوتور" (Carnotaurus) أساساً من منطقة "تشوبوت" في الأرجنتين في أميركا الجنوبية.

وعاشت سحلية الثور اللاحم منذ حوالي 100 مليون سنة خلت. والكرنوتور هو ديناصور متوسط الحجم وبلغ طوله 7.5 متراً وبلغ وزنه 1 طن.

يعني اسم "الكرنوتور"، الثور الآكل للحم. وكان له عرفان أو قرنان عظميان مخروطيا الشكل، واحد فوق كل عين، في المكان الذي يوجد فيه قرنا الثور المعاصر، وامتدت صفوف من القشور الكبيرة جداً على هيئة كتل صغيرة على امتداد جسم الكرنوتور من رأسه إلى ذيله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق