الطب

أنواع التمرينات العلاجية المستخدمة لعلاج آلام أسفل الظهر والقواعد العامة لممارستها

2008 آلام أسفل الظهر

سعاد محمد الثامر

إدارة الثقافة العلمية

التمرينات العلاجية المستخدمة لعلاج ألم أسفل الظهر أنواع التمرينات العلاجية المستخدمة في علاج ألم اسفل الظهر القواعد العامة للتمرينات العلاجية الطب

هناك أنواع مختلفة من التمرينات العلاجية توصف تبعاً لأسباب متاعب أسفل الظهر ولنوعية المشكلة المرضية لدى المريض وكذلك لطبيعة النمط الحياتي لهذا المريض. 

مثال ذلك أن المرضى الذين يقضون أغلب أوقاتهم في الجلوس ويشتكون من نقص في انحناء المنطقة القطنية يمكنهم الاستفادة من تمرينات تقوية عضلات الظهر (تمرينات التمدد)، التي تعمل على تمديد عضلات الظهر. 

أما الذين يشتكون من زيادة في انحناء المنطقة القطنية إلى الأمام وضعف في عضلات البطن فيمكنهم الاستفادة بشكل أفضل بإجراء تمرينات تقوية عضلات البطن (تمرينات الثني). وربما يحتاج بعض المرضى إلى الدمج بين هذين النوعين من التمرينات العلاجية كلٌّ بحسب حالته المرضية.

 

وتشمل التمرينات العلاجية الأنواع التالية:

1) التمرينات المضادة للألم.

2) تمرينات المرونة .

3) تمرينات التقوية.

4) التمرينات النوعية.

5) تمرينات الكرة العلاجية (كرة الجمنازيوم)

 

القواعد العامة لممارسة التمرينات العلاجية:

1) اختر التمرينات التي تناسب حالتك والهدف المنشود منها.

2)  احرص على التدرج في أداء التمرينات من السهل البسيط إلى الصعب.

 

3) استخدم المرتبة عند أداء التمرينات التي تتطلب الاستلقاء على الأرض.

4) لا تحتاج ممارسة هذه التمرينات إلى ملابس رياضية خاصة فيكفي ارتداء ملابس واسعة ومريحة.

 

5) حافظ على القيام بعمل هذه التمرينات يومياً وبانتظام بدون تكاسل وذلك لأن الانقطاع وعدم الانتظام ربما يسبب الضرر أكثر من الفائدة.

6) حال الوصول للوضع المطلوب من التمرين بدون إثارة الألم، وتوقف في حال الشعور بالألم والتعب والإجهاد.

 

7) مارس كل تمرين ببطء واحتفظ بوضع التمرين وأنت تعد ببطء إلى العدد (5).

8) ابتدأ بتكرار التمرين (5) مرات، ومن ثم حاول أن تزيد تكرار التمرين إلى (10) مرات وحاول الاسترخاء تماماً قبل تكرار التمرين.

 

9) اتبع خطوات إجراء كل تمرين بدقة لتتأكد من عملها بطرقة صحيحة حتى لا تسبب لك زيادة في آلامك بدلاً من شفائك، واحرص على ممارسة التمرينات بعناية وحذر وتجنب السرعة والعشوائية.  ولا ترهق نفسك في زيادة عدد مرات التمرين إن كنت غير قادراً على ذلك في الجلسة الواحدة.

10) مارس التمرينات العلاجية فترة تراوح من 10 إلى 15 دقيقة مرتين يومياً (صباحاً ومساءً).

 

توجيهات قبل البدء بالتمرينات:

فيما يلي سنتناول توضيحاً بعض الأمثلة على كل نوع من أنواع التمرينات العلاجية، إذ سنفرد لكل نوع منها جزءاً خاصاً لجعلها أكثر وضوحاً وفهماً للقارئ ولتجنب التداخل بين التمرينات المتشابهة ظاهرياً. 

وقبل أن نستهل بتوضيح هذه التمرينات نود أن نوضح النقاط التالية:

 

1- إن كثيراً من التمرينات تتشابه في صورتها النهائية، فهناك مجموعة من التمرينات توصف على أنها تمرينات حركية تخفف الألم، وبنفس الوقت توصف في موقع آخر لتدريب المرونة العضلية أو المفصلية. ولهذا فلربما يرى القارئ أن هناك صوراً لتمرينات متشابهة تتكرر في مواقع مختلفة،

ولكن في الحقيقة إن الاختلاف يكمن في طريقة عمل خطوات حركة أوحركات كل تمرين أثناء أدائه، وليس المغزى في شكل الجسم أو الصورة النهائية للتمرين.

وكما جاء ذكره في هذا المبحث، إن لكل نوع من التمرينات أهدافاً وأغراضاً، ولذا يترتب على ذلك طريقة معينة في الأداء وإن كانت بعض التمرينات تتشابه في شكلها النهائي.

 

2- التمرنيات المدرجة – سواء تمرينات المرونة أو التقوية أو غيرهما – ربما تكون مجهدة نوعاً ما في البداية وخاصة للأشخاص الذين لم يعتادوا على التمرين الرياضي من قبل. 

لذا ليس المهم أن تُمارس كل التمرينات الواردة، فقد خصصت هذه التمرينات كدليل إرشادي للشخص الذي يكون في المرحلة التي يستطيع بها أن يتولى تكملة علاجه بنفسه، بعد أن تم خضوعه للتشخيص وتلقى برنامج العلاج الطبيعي المبدئي على يد الاختصاصي.

وهنا نؤكد أنه من الضروري أن يكون هذا الشخص عارفاً بمسبات ألم أسفل ظهره، ومواضع الاختلال التي يعاني منها حتى يتمكن من معرفة التمرين الذي يناسبه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق